أسباب تشنجات الساقين ليلاً وطرق التخلص منها

يصاب بعض الأشخاص بتشنجات الساقين التي تزداد حدتها في المساء، وتؤدي إلى الشعور بآلام وصعوبة في الحركة، فما هي أسبابها؟ وكيف يمكن التغلب عليها؟

أسباب تشنجات الساقين ليلاً وطرق التخلص منها

تعتبر تشنجات الساقين من أبرز المشكلات الصحية الشائعة بين كثير من الأشخاص.

وتزداد أعراض تشنجات الساقين في فترة المساء، حيث يمكن أن يستيقظ بعض الأشخاص ليلاً بسبب الالام غير المحتملة.

من خلال التعرف على أسباب تشنجات الساقين، يمكن التخلص منها بسهولة.

1-حاجة العضلات إلى التمدد

إن نمط الحياة يؤثر على صحة الجسم بشكل عام، فنتيجة قلة الحركة والجلوس أو النوم بطريقة خاطئة، مع عدم ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد في مرونة العضلات، يمكن أن تصاب بتشنجات.

وبالتالي فإن الحرص على الحركة وعدم البقاء في وضع خاطىء لفترة طويلة، سوف يقلل فرص حدوث التشنجات بالساقين.

كما أن ممارسة الرياضة بانتظام، حتى وإن كانت تمارين يومية بسيطة، سيساعد في الحفاظ على صحة الساقين.

2-تغيرات الفصول

في حالة الإصابة ببرد في العظام، أو الشعور بالبرودة الشديدة في موسم الشتاء، يمكن أن تحدث التشنجات بالساقين.

ولا تقتصر تشنجات الساقين على موسم الشتاء كما يعتقد البعض، وذلك لأن نمو الأعصاب وإصلاحها يكون أكثر نشاطاً في موسم الصيف نتيجة ارتفاع مستويات فيتامين د في الجسم.

كما أن اختلاف المواسم بين الحرارة المرتفعة والمنخفضة، يؤثر على العظام، مسبباً الشعور بالام.

3-الإصابة بالجفاف

يؤدي جفاف الجسم إلى الإصابة بالتشنجات، حيث أن للسوائل دور هام في الحفاظ على صحة العظام، وتقليل فرص الشعور بالالام والتشنجات.

ولذلك يرتبط موسم الشتاء بتشنجات الساقين، حيث يعاني الجسم من الجفاف أكثر في هذا الموسم، بسبب قلة شرب الماء وحصول الجسم على السوائل اللازمة لترطيبه.

ولتفادي هذه المشكلة، ينصح بشرب كميات كبيرة من الماء، بالإضافة إلى شرب السوائل المفيدة والهامة للجسم.

4-الإجهاد الشديد

سواء عن طريقة ممارسة التمارين الرياضية الشاقة أو القيام بمجهود كبير في العمل، فهذا يسبب التشنج العضلي الذي يزداد مساءاً.

ولذا، يجب أن تكون ممارسة الرياضة بشكل تدريجي، بحيث لا تكون هناك حركات مفاجئة تؤثر على العظام، وكذلك ينصح بتجنب حمل الأشياء الثقيلة بطريقة خاطئة.

5-سوء التغذية

يلعب سوء التغذية ونقص الفيتامينات والمعادن الهامة بالجسم دوراً كبيراً في الإصابة بتشنجات الساقين.

ولهذا، فمن الضروري تناول كافة العناصر الغذائية وخاصةً الخضروات والفاكهة الغنية بالفيتامينات والسوائل التي يحتاجها الجسم.

6-الوقوف على مدار اليوم

إن الأشخاص الذين يقضون وقتاً طويلاً في الوقوف على مدار اليوم هم الأكثر عرضة للإصابة بتشنجات الساقين في فترة المساء، وخاصةً لمن يعانون من زيادة الوزن.

حيث يزداد الضغط على الساقين بصورة كبيرة، وبمرور الوقت تزداد الالام وتصل إلى حدتها بمجرد الإستلقاء على الفراش.

ولوقاية الساقين من التشنجات، يجب الحصول على فترات راحة وعدم الوقوف لوقت طويل، وكذلك الحفاظ على الوزن.

7-تناول بعض الأدوية

يمكن أن تؤدي بعض الأدوية للإصابة بتشنجات الساقين وخاصةً في فترة الليل.

وتعد أدوية الربو، ارتفاع ضغط الدم، والأدوية المدرة للبول، من أبرز الأدوية التي تسبب التشنجات، ولذلك يجب الإلتزام بالجرعات المحددة في الأدوية، وإخبار الطبيب في حالة الشعور بالام ليصف أدوية بديلة.

8-فترة الحمل

يرتبط الحمل بتشنجات الساق المتكررة، وخاصةً في فترة المساء، ويرجع هذا لعدة أسباب مثل الضغط على العظام نتيجة زيادة الوزن، وكذلك عدم تدفق الدم إلى مختلف أنحاء الجسم بصورة طبيعية.

وتحتاج المرأة الحامل إلى تحريك الساقين لتقليل الضغط وعدم الوقوف لفترات طويلة بالإضافة إلى شرب كثير من السوائل.

9-الإصابة ببعض الأمراض

تؤثر بعض الأمراض على صحة الجسم بشكل عام، وتؤدي إلى تشنجات الساقين، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والأمراض العصبية والتهابات المفاصل.

ولا يمكن التغلب على هذه الالام بشكل تام، ولكن من خلال الحفاظ على نمط حياة صحي من خلال الأغذية الهامة للجسم وممارسة الرياضة وعدم القيام بعادات خاطئة، سوف تقل فرص الإصابة بالتشنجات.

10-تقدم العمر

أحد الأسباب الأساسية لالام وتشنجات الساقين هو تقدم العمر، وذلك نتيجة ضعف العظام والأوتار بمرور الوقت، نتيجة الضغط عليها على مدار سنوات طويلة.

كما أنه مع قلة الحركة في الكبر، تكون العظام أقل مرونة، مما يزيد من احتمالية الإصابة بتشنجات في العظام.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 11 أبريل 2019