تعرف على تأثير ارتفاع ضغط الدم المرتفع على الجسم

سنوضح في المقال تأثير ارتفاع ضغط الدم المرتفع على الجسم، ولعل هذه التأثيرات تكون رادع للالتزام بأدوية الضغط.

تعرف على تأثير ارتفاع ضغط الدم المرتفع على الجسم

فلنتعرف في ما يأتي على تأثير ارتفاع ضغط الدم على الجسم:

تأثير ارتفاع ضغط الدم المرتفع على الجسم

تأثير ارتفاع ضغط الدم المرتفع على الجسم يكون بعدة أشكال، تمثلت أبرزها في ما يأتي:

1. حدوث تلف في الشرايين

في الحالة الطبيعية تمتاز الشرايين بمرونة وقوة تسمح للدم بالتدفق بسهولة، لكن عند حدوث ارتفاع في ضغط الدم فإنه يتدفق ويضغط على الشرايين بقوة، مؤديًا إلى حدوث أضرار مثل التلف في خلايا البطانة الداخلية للشريان، وتمدد الأوعية الدموية داخل الجسم.

تلك المشكلات تحول دون أن تقوم الشرايين بمهامها في نقل الدم المحمل بالغذاء والأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم.

2. الإصابة بأمراض الشرايين الطرفية

لا يقتصر ارتفاع ضغط الدم في التأثير على الشرايين القريبة من القلب، بل يؤثر على تلك المتواجدة في الذراعين والساقين والرأس والمعدة أيضًا، مما قد يسبب تشنجات في الساق، وخاصةً عند المشي أو صعود المرتفعات.

لا داعي للقلق من ذلك، إذ فقط الحل يكمن في تقليل المشي والجهد، لحماية الجسم من المخاطر المحتملة.

3. ارتفاع خطر الإصابة بالنوبة القلبية

يزيد ارتفاع ضغط الدم من الترسبات في الشرايين، وهذا يقلل من كفاءتها في نقل الغذاء والأكسجين إلى القلب، وبالتالي ارتفاع احتمالية الإصابة بنوبة قلبية مصحوبة بعدة أعراض مثل:

4. الإصابة بتضخم في القلب

في حال الإصابة بارتفاع في ضغط الدم فإن القلب يقوم بضخ الدم بصعوبة، مما يؤدي إلى تضخم في عضلة القلب، وزيادة حجمها، والتقليل من كفاءتها في العمل، بالتالي الحد من وصول الأكسجين والغذاء للأنسجة، وهذا ما يعرف بتضخم القلب.

5. التعرض للسكتة الدماغية

يُعدّ ارتفاع ضغط الدم من أهم الأسباب لحدوث السكتة الدماغية، حيث أن ارتفاعه يضعف من قدرة الشرايين على نقل الدم إلى منطقة الدماغ، بالتالي حدوث السكتة الدماغية.

هناك نوعان من السكتة الدماغية، وهما:

  • السكتة الدماغية النزفية (Hemorrhagic): تحدث في حال انفجار الشرايين الضعيفة في الدماغ.
  • السكتة الدماغية الإقفارية (Ischemic): تحدث عند تجلط لويحات تحد من تدفق الدم إلى خلايا الدماغ.

يقول الخبراء أن 80% من السكتات الدماغية يمكن الوقاية منها عن طريق الحفاظ على ضغط دم سليم.

6. التأثير على مستوى التفكير

قد تستغرب أن ارتفاع ضغط الدم يؤثر أيضًا على مستوى التفكير والتركيز في الدماغ، يحدث ذلك جراء ضعف كفاءة الشرايين في نقل الدم إلى الدماغ، بالتالي الحد من عمله بشكل سليم.

الجدير ذكره أنه يمكن ملاحظة الأعراض بسرعة في حال الإصابة بجلطة دماغية من قبل.

7. التأثير على وضوح الرؤية

ارتفاع ضغط الدم قد يؤدي إلى بطء عملية تدفق الدم إلى شبكية العين والعصب البصري المسؤول عن نقل الإشارات العصبية إلى الدماغ، وبالتالي يضعف من الرؤية وفي بعض الحالات قد يؤدي إلى العمى.

في حالاتِ أخرى قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تجمع السوائل تحت شبكية العين، وجرح النسيج بالتالي تشويه الرؤية.

8. حدوث مشاكل جنسية

في بعض الحالات التي تعاني من ضغط دم مرتفع، فإن احتمالية وجود مشاكل جنسية وارد بشكل كبير لكلا الجنسين، فضغط الدم المرتفع عند الرجال يضعف من نقل الدم إلى القضيب، وبالتالي حدوث مشكلات في الانتصاب.

أما عند إصابة النساء به فقد يؤدي ذلك إلى خفض تدفق الدم إلى المهبل، سواء قبل أو أثناء الجماع، وبالتالي صعوبة في بلوغ الذروة، وزيادة في التعب.

9. الإصابة بضعف العظام

إن ضغط الدم المرتفع عند النساء المسنات يجعلهنّ أكثر عرضة للإصابة بكسور أو ضعف في العظام، ويفسر العلماء ذلك أن ارتفاع ضغط الدم يزيد من نسبة معدن الكالسيوم في البول، وبالتالي التخلص من المعدن دون امتصاصه في الجسم مما يزيد من احتمالية الإصابة بضعف في العظام.

10. التعرض لاضطرابات في النوم

يعاني أكثر من نصف الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم من انقطاع النفس الانسدادي، وهي حالة استرخاء عضلات الحلق في الجسم، والتي تؤدي إلى حدوث اضطرابات في النوم.

كما أن انقطاع النفس المتكرر أثناء النوم يؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم، حيث أن انقطاع النفس يؤدي إلى الاستيقاظ المتكرر من النوم، مما يزيد من معدل خفقان القلب ونقص في مستوى الأكسجين، وبالتالي إلى ارتفاع في ضغط الدم.

نصيحة هامة

يجب على مرضى ارتفاع الضغط تناول أدويتهم بمواعديها كما يجب عليهم الابتعاد عن التوتر والعصبية، وفي حال عدم القدرة على موازنة ضغط الدم يجب الإسراع بالذهاب إلى الطبيب.

من قبل مجد حثناوي - الأربعاء 4 تموز 2018
آخر تعديل - الاثنين 25 تشرين الأول 2021