أسباب تعرق القدمين وكيفية علاجه

ما هي أسباب تعرق القدمين؟ كيف يتم علاج تعرق القدمين؟ تعرف عليها بعد قراءة هذا المقال.

أسباب تعرق القدمين وكيفية علاجه

يعمل العرق على تنظيم حرارة الجسم، لكن في بعض الحالات قد يزيد إفرازه خصوصًا في منطقة القدمين.

سنتطرق في هذا المقال للحديث عن أسباب تعرق القدمين وكيفية علاجه:

أسباب تعرق القدمين

يعتقد أن ازدياد تعرق القدمين يعود لعوامل وراثية، ومن الجدير بذكره أن فسيولوجية هذه الحالة غير معروفة بما يكفي، لكن هذا لا ينفي وجود أسباب أخرى تعمل على تحفيز الغدد العرقية للعمل بشكل أكبر، وبالتالي زيادة تعرق القدمين، مثل:

1. أسباب مرضية وصحية

يمكن أن تسبب بعض الحالات المرضية والصحية تعرق القدمين، من أمثلتها الاتي:

  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • زيادة القلق والتوتر النفسي.
  • تلف العصب الودي (Sympathetic nerve).
  • السمنة.
  • تناول بعض أدوية منع الاكتئاب
  • السكري.
  • التهاب الشغاف (Endocarditis).
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • سرطان الدم (Leukemia).
  • سرطان الجهاز الليمفاوي.
  • عدوى السل.
  • متلازمة فراي (Frey's Syndrome).
  • جرح العمود الفقري.
  • اعتلال الأعصاب.

2. نمط الحياة

قد يكون لنمط الحياة المتبع دور في تعرق القدمين، إذ يمكن أن تنتج عن الأسباب الاتية:

  • نوعية الحذاء؛ إذ يوجد بعض الأنواع تعمل على زيادة احتباس العرق ومنعه من التبخر.
  • الوقوف لفترات طويلة.
  • درجة حرارة الجو.

بعد التعرف على أسباب تعرق القدمين سنتطرق للحديث عن كيفية العلاج.

كيفية علاج تعرق القدمين

يوجد عدة طرق لعلاج تعرق القدمين، منها: الجراحية، وغير الجراحية، كما تختلف هذه العلاجات من شخص لاخر من عدة زوايا، منها: مدى تأثير العلاج، ومدته، والأعراض الجانبية، والسعر.

تشمل طرق علاج تعرق القدمين ما يأتي:

1. العلاج غير الجراحي

يوجد عدة أنواع من العلاجات غير الجراحية المتبعة في علاج تعرق القدمين، وتشمل الاتي:

  • العلاج الموضعي

أول علاج يقوم الطبيب بوصفه هو مضادات العرق، والتي غالبًا ما تكون أملاح الألمنيوم هي المادة الفعالة فيها.

تعمل هذه المضادات من خلال إغلاق الغدد الإفرازية، أو من خلال العمل على ضمور تلك الغدد.

تحتاج مضادات العرق في حال كان تعرق القدمين معتدل إلى ثلاثة أسابيع حتى تعطي مفعول، يتم ذلك من خلال استخدامها كل 24 إلى 48 ساعة تقريبًا.

بالرغم من فائدة أملاح الألمنيوم الموجودة في مضادات العرق، إلا أنها قد تسبب التهيج والحرق في المنطقة التي تستخدم فيها، لذا من الأفضل استخدامها قبل النوم.

  • الإرحال الأيوني (Iontophoresis)

يتم اللجوء إلى العلاج بالإرحال الأيوني بعد فشل العلاج الموضعي.

تتمثل هذه الطريقة بنقع الأقدام بحوض ماء يتم من خلاله تمرير تيار بسيط لنقل الأيونات إلى داخل القدم، تعمل هذه الطريقة بوقف إفراز الغدد العرقية مؤقتًا.

تعد طريقة جيدة في علاج تعرق القدمين، إلا أنها قد تتسبب تهيج المنطقة، كما أنها تحتاج إلى وقت يتراوح ما بين 6 إلى 10 جلسات حتى تأخذ مفعولها، وتحتاج كل جلسة من 30 إلى 40 دقيقة بالإضافة إلى 3 إلى 4 جلسات في الأسبوع.

  • مضادات الكولين

تستخدم مضادات الكولين لوقف التعرق من خلال تثبيط عمل مادة الأستيل كولين، والتي تعمل على إرسال إشارات لزيادة إفراز العرق.

تعد هذه الأدوية فعالة، لكنها لا تخلو من الأعراض الجانبية، مثل: جفاف الفم، وزيادة ضربات القلب، وحصر البول، والإمساك.

2. العلاج الجراحي

يتمثل هذا الحل بإجراء عملية قطع أو استئصال أو تثبيث العصب الودي، وهو عصب يقع في النخاع الشوكي، ويتم عند قطعه أو تثبيته وقف الإشارات المرسلة منه للغدد العرقية.

يتم اللجوء إلى الحل الجراحي بعد استنفاذ جميع الحلول الأخرى، كما يجب إعلام المريض بالأضرار الجانبية المرافقة للحل الجراحي والتي تشمل الاتي

  • زيادة التعرق في أجزاء أخرى من الجسم.
  • العجز الجنسي.
  • متلازمة هورنر.
  • اعتلال عصبي.

نصائح لمنع تعرق القدمين

هناك عدة طرق أخرى يمكن اتباعها لمنع تعرق القدمين، والتي تشمل الاتي:

1. اختيار الجوارب المناسبة

يجب اختيار جوارب لا تقوم على حبس العرق داخلها بل أن تكون جيدة التهوية ومناسبة للطقس.

حيث تًعد كل من جوارب القطن والصوف حلًا جيد على عكس جوارب النايلون التي تعمل على احتباس العرق داخلها.

2. استخدام بودرة مضادة للفطريات

تعمل البودرة التي تحتوي على مضادات الفطريات على الحفاظ على القدمين جافتين، كما يمكن استخدام بودرة نشا الذرة كذلك.

3. اختيار الحذاء المناسب

يساعد الحذاء المناسب على منع احتباس العرق، ويعمل على السماح للهواء بالانتقال من خلاله.

عادةً ما يعد الحذاء المصنوع من الجلد أو القماش اختيار جيد على عكس الحذاء المصنوع من البلاستيك.

يجب أيضًا مراعاة المقاس المناسب للحذاء، حيث يزيد تعرق القدمين عند ارتداء حذاء ضيق.

4. شرب الماء

يساعد شرب كميات وافرة من الماء بإبقاء درجة حرارة الجسم معتدلة ويمنع التعرق، خصوصًا في الأيام التي ترتفع فيها درجات الحرارة وعند ممارسة الرياضة أيضًا.

5. نقع القدمين بالشاي الأسود

يعمل الشاي الأسود على غلق المسامات، وبالتالي منع تعرق القدمين.

يمكن تحقيق ذلك من خلال نقع كيسين من الشاي الأسود في الماء الدافئة، من ثم نقع القدمين في هذا المزيج مدة لا تقل عن 20 دقيقة لكل مرة.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 3 ديسمبر 2020