تعرّفي على أسباب تغيُّر لون الحلمة

قد تُلاحظ بعض النساء تغيٌّرات كثيرة تطرأ على الحلمة بما في ذلك اللون مما يُثير قلقهنّ، إليكِ في هذا المقال أسباب تغيُّر لون الحلمة.

تعرّفي على أسباب تغيُّر لون الحلمة

من الممكن أن تتغير لون الحلمة إلى لونٍ داكن أو قد تتغير بطرق أخرى مختلفة، وفي الحالات الطبية مثل: مرض السكري قد ينجم عنها تغيير في الحلمة إلى لونٍ داكنٍ أكثر.

لابد من التنبيه إلى أن منطقة الثدي الداكنة تعرف باسم الهالة (Areola) وهي التي تشير إلى الجلد الموجود حول الحلمة.

فلنتعرف في هذا المقال على أسباب تغير لون الحلمة:

أسباب تغير لون الحلمة

قد يترتب على الحلمة بعض التغييرات في لونها بسبب التعرض لبعض الحالات الصحية والأمراض، ومن أهم أسباب تغير لون الحلمة ما يأتي:

1. موانع الحمل الفموية (Oral contraceptives)

إن حبوب موانع الحمل عادةً ما تحتوي على هرمون الإستروجين (Estrogen) وهرمون البروجيسترون (Progesterone)، وهذه الهرمونات تساعد في منع الحمل غير المرغوب به، وقد تتسبب هذه الحبوب بإحداث بعض التغييرات على الجسم بطريقة مشابهة للتغيرات الهرمونية الطبيعية الأخرى، أي أنها قد تتسبب في جعل المنطقة الموجودة حول الحلمتين أكثر قتامة ولا يمكن التأكد من ذلك إلا عند التوقف عن تناول هذه الحبوب.

قد تؤدي هذه الحبوب إلى الإصابة بالكلف (Melasma)، والذي عادةً ما يحدث عندما تتكون بقع بنية أو رمادية مصبوغة.

2. البلوغ (Puberty)

إن مستويات هرمون الإستروجين ترتفع عند الأفراد خلال مرحلة بلوغهم وذلك عند إطلاق المبيضين للهرمون، وهذا الارتفاع في الهرمون يعد المسؤول عن نمو الثديين، وقد يترتب على الحلمتين تغييرات تتضمن سوادًا وارتفاعًا من الجلد المحيط خلال نمو الثديين.

3. الحمل (Pregnancy)

مع نمو الجنين في داخل الرحم يبدأ حدوث بعض التغييرات على الثديين، والسبب الرئيسي وراء حدوث هذا التغيير على الثديين هو إنتاج الجسم لهرمون البروجيسترون والإستروجين بشكل أكبر لإنتاج الحليب الذي يحتاجه الرضيع.

وخلال فترة الحمل يلاحظ وجود بعض التقرحات والتورمات في الثدي، بالإضافة إلى أن الحلمات تصبح أكثر قتامةً مع الوقت، ويعتقد أن اللون الداكن للحلمات يساعد الرضيع على تحديد مصدر طعامه وهذا اللون الداكن يختفي بعد إنتهاء فترة الحمل والرضاعة.

4. الدورة الشهرية (Menstruation)

 من الممكن أن يحدث بعض التغييرات على الثديين في أوقات ونقاط مختلفة من الدورة الشهرية وعادةً ما يحدث هذا التغيير نتيجة وجود بعض التغييرات في مستويات الهرمونات في الجسم خلال هذه الفترة، ومع تغير مستويات الهرمونات يحدث تغيير في لون الحلمة أيضًا.

أنواع تغييرات الحلمة غير الطبيعية

بعد التعرف على أسباب تغير لون الحلمة، إليك بعض التغييرات غير الطبيعية التي تحدث للحلمة:

1. تفريغ الحلمة (Nipple discharge)

يجب مراجعة الطبيب المختص في حال نزول بعض الإفرازات أو تسرب بعض السوائل من إحدى الحلمتين، خاصة إذا لم تكن الأم ترضع طفلها رضاعة طبيعية، وعادةً لا يستدعي الأمر القلق خاصة خلال سنوات الإنجاب ولكن لابد من التأكد من ذلك بمراجعة واستشارة الطبيب المختص.

2. الحلمة المقلوبة (Inverted nipples)

الحلمة المقلوبة تعني أن الحلمة تنمو إلى الداخل عوضًا عن الخارج، وبعض النساء لديهن هذه الحلمة بصورة دائمة لا تتغير نتيجة الاستجابة للتحفيز، أو حدوث تغيير في درجة الحرارة.

في أغلب الحالات لا تعد الحلمة المقلوبة مشكلة صحية، ولكن إذا تمت ملاحظة وجود تغيير في إحدى الحلمتين أو كلاهما وتغير نموهما من الخارج إلى الداخل، فينصح بمراجعة الطبيب المختص عندها.

3. الحلمة الحمراء (Red nipple)

في حال بدأ الفرد المعاناة من الحكة في منطقة الحلمة أو الثدي، فقد يكون الشعور ناجم عن أمر بسيط كرد فعل تحسسي لاستخدام منظف جديد، ولكن لابد من التنبيه أيضًا إلى أن الحكة تعد من أهم أعراض الإصابة بمرض الأكزيما وهو عبارة عن حالة جلدية من الممكن علاجها باستخدام مضادات الهيستامين الموضعية، بالإضافة إلى ذلك من الممكن أن تكون الحلمة الحمراء والشعور بالحكة إشارة على الإصابة بالتهاب الثدي أو سرطان الثدي.

من قبل ثراء عبدالله - الاثنين ، 13 يوليو 2020
آخر تعديل - الأحد ، 28 فبراير 2021