أسباب حصى الكلى وأنواعها

حوالي 80% من جميع حالات حصى الكلى هي حصى تتكون من مركبات الكالسيوم وخصوصًا الكالسيوم الأوكسيلي، فما أسباب حصى الكلى عامةً؟

أسباب حصى الكلى وأنواعها

أسباب حصى الكلى عديدة وذلك تبعًا إلى أنواعها المختلفة، فهنالك أربعة أنواع رئيسة من الحصى، لنتعرف في المقال الاتي على أبرز أسباب حصى الكلى وفقًا إلى أنواعها:

أسباب حصى الكلى

أسباب حصى الكلى عديدة ومتنوعة، فهي تحتلف اعتمادًا واستنادًا إلى أنواعها المختلفة التي تتمثل في كل من الاتي:

1. الحصى المكونة من الكالسيوم

حوالي 80% من جميع حالات حصى الكلى هي حصى تتكون من مركبات الكالسيوم وخصوصًا الكالسيوم الأوكسيلي (ملح حامض الأوكسيل)، وفوسفات الكالسيوم، فضلًا عن احتمال وجود معادن أخرى.

ومن الحالات المرضية التي قد تسبب ارتفاع مستويات الكالسيوم في الجسم فرط نشاط الغدة الدرقية (Hyperparathyroidism) التي قد تزيد من خطر تطور حصى الكلى المكونة من الكالسيوم.

والجدير بالعلم أن هنالك أدوية معينة يمكن أن تحول دون تكون حصى الكلى المركبة من الكالسيوم.

2. الحصى المكونة من حمض اليوريك

إن من إحدى الأنواع الأخرى التي قد تكون من أحد أسباب حصى الكلى وتكونها هي الحصى التي تتكون من حمض اليوريك، ومن المحتمل أن يصاب المرء بحصى مكونة من حمض اليوريك في الحالات الاتية:

  • إفراز كميات صغيرة جدًا من البول.
  • اتباع نظام غذائي يعتمد في المقام الأول على البروتينات الحيوانية، مثل: اللحوم الحمراء.
  • الإفراط في استهلاك المشروبات الكحولية.
  • الإصابة بداء النقرس (Gout).
  • الإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابية.

3. الحصى المكونة من ثلاثي الفوسفات

التي تعرف أيًضا باسم الحصى الالتهابية وذلك في حال كانت مصحوبة بالتهاب في المسالك البولية، كما قد يدعى هذا النوع من حصى الكلى أحيانًا بـحصاةٌ مرجانية (Staghorn calculi) في حال كانت ذا حجم كبير جدًا.

حصى الكلى المكونة من ثلاثي الفوسفات يمكن أن تكون ضارة جدًا لأنها عادة ما تكون حصى كبيرة جدًا تسبب الالتهاب أيضًا، وقد تستدعي هذه الحصى العلاج الطبي الذي يشمل إعطاء المضادات الحيوية وإزالة الحصى.

وتتأثر النساء أكثر من الرجال بهذا النوع من حصى الكلى؛ لأنهن أكثر عرضة للإصابة بالتهابات المسالك البولية.

4. الحصى المكونة من السيستين (Cistine)

 أقل من 1% من أسباب حصى الكلى هي حصى تنبع من مادة كيميائية تسمى سيستين، وحصى السيستين هي أكثر ميلًا إلى الظهور لدى أفراد العائلات التي تعاني من مشكلة الإنتاج الفائض لمادة السيستين في البول وتعرف هذه الحال ببيلة سيستينية (Cystinuria).

هنالك أدوية معينة يمكن أن تحول دون تكون حصى الكلى على أساس السيستين أو إذابتها، ولكن هذا الأمر قد يكون معقدًا وغير فعال على الإطلاق إذا كانت الحصى التي تسد المسالك البولية كبيرة جدًا، فعندئذ تنشأ الحاجة إلى إجراء عملية جراحية لإزالة الحصى من الكلية.

عوامل خطر الإصابة بحصى الكلى

بعد أن قمنا بذكر أبرز أسباب حصى الكلى اعتمادًا على نوع الحصى المتكونة في الجسم، لا بد الان من التطرق إلى أهم العوامل التي قد يترتب عليها المعاناة من هذا النوع من الحالات الصحية:

  • التاريخ المرضي الشخصي أو العائلي الخاص بالفرد المصاب.
  • المعاناة من الجفاف (Dehydration).
  • اتباع بعض أنواع الأنظمة الغذائية المختلفة.
  • السمنة.
  • الإصابة ببعض الأمراض الهضمية والجراحة.
  • استخدام بعض المكملات الغذائية والأدوية.
من قبل ويب طب - الجمعة ، 30 نوفمبر 2012
آخر تعديل - الأحد ، 14 مارس 2021