أسباب حموضة المعدة المستمرة

تعتبر الحموضة من المشكلات الصحية الشائعة، ويمكن أن تحدث الحموضة بشكل مؤقت أو تصبح مزمنة وتتكرر باستمرار، وسوف نعرفك على أسباب حموضة المعدة المستمرة.

أسباب حموضة المعدة المستمرة

يحدث ارتجاع الحمض نتيجة عدم إغلاق الصمام الموجود في نهاية المريء بشكل صحيح عند وصول الطعام إلى المعدة، مما يؤدي إلى تدفق الحمض بشكل عكسي من خلال المريء إلى الحلق والفم، ويسبب الشعور بالحرقة والألم.

من الطبيعي أن تحدث الحموضة بين حين واخر لدى كل الأشخاص تقريبًا، ولكن في حالة المعاناة من الحموضة لأكثر من مرتين أسبوعيًا على مدى عدة أسابيع أو باستمرار، فينصح باستشارة الطبيب لمعرفة أسباب حموضة المعدة المستمرة ووصف العلاج المناسب والطرق التي تساعد على تخفيف الأعراض.

أسباب حموضة المعدة المستمرة

فيما يلي أبرز أسباب حموضة المعدة المستمرة.

1- فتق الحجاب الحاجز

يعد فتق الحجاب الحاجز أحد أسباب حموضة المعدة المستمرة، ويحدث هذا عندما يبرز الجزء العلوي من المعدة والعضلة العاصرة المريئية السفلية فوق الحجاب الحاجز، وهي عضلة تفصل بين المعدة والصدر.

في الحالات الطبيعية، يساعد الحجاب الحاجز على الاحتفاظ بالحمض في المعدة، ولكن في حالة إصابته بفتق فيمكن أن ينتقل الحمض إلى المريء ويسبب أعراض مرض ارتجاع الحمض.

في حالة المعاناة من فتق الحجاب الحاجز البسيط، فإنه لا يسبب مشكلة في أغلب الأحيان، ولكن إذا كان الفتق كبيرًا، فسوف يسهل عودة الطعام والحمض إلى المريء. 

2- ضعف أو ارتخاء العضلة العاصرة المريئية السفلية

عند تناول الطعام وابتلاعه، تسترخي مجموعة دائرية من العضلات الموجودة حول الجزء السفلي من المريء (العضلة العاصرة المريئية السفلية)، وذلك حتى تسمح للطعام والسوائل بالتدفق إلى المعدة، ثم تغلق مرة أخرى.

في حالة كانت العضلة العاصرة المريئية السفلية (الصمام) ضعيفة أو مسترخية أو لا تعمل بشكل صحيح، فإن محتويات المعدة سوف تعود باتجاه المريء وتؤدي إلى الحموضة. 

عوامل خطر الإصابة بحموضة المعدة المستمرة

تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بحموضة المعدة المستمرة، وتشمل:

  • زيادة الضغط على البطن: بسبب زيادة الوزن أو خلال فترة الحمل، وفي حالة الحمل، سوف ختفي الحموضة بعد الولادة واستعادة الوزن الطبيعي. 
  • تناول أنواع معينة من الطعام: مثل منتجات الألبان والأطعمة الحارة والدهنيات والمقليات، بالإضافة إلى الحمضيات، حيث أن هذه الأطعمة تزيد من فرص الإصابة بالحموضة، ويمكن أن تكون الحموضة مستمرة مع الإنتظام في تناولها. 
  • تناول بعض الأدوية: مثل أدوية الربو وأدوية ارتفاع ضغط الدم وأدوية الحساسية ومرخيات العضلات، بالإضافة إلى بعض المسكنات والمهدئات ومضادات الاكتئاب. 
  • العادات الغذائية الخاطئة: مثل تناول وجبات كبيرة وتحتوي على أطعمة دهنية ودسمة، وكذلك الاستلقاء مباشرةً بعد تناول الوجبة، كما أن تناول الطعام قبل النوم يمكن أن يزيد من فرص الإصابة بالحموضة. 
  • تناول بعض المشروبات: مثل المشروبات الغازية أو القهوة أو الشاي، حيث أن هذه المشروبات غنية بالكافيين الذي يمكن أن يسبب الحموضة.
  • التدخين: يعد التدخين من العادات الخاطئة التي يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بالحموضة، كما أن التعرض بانتظام لدخان السجائر يعتبر أحد أسباب حموضة المعدة المستمرة.
من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 5 أغسطس 2020