أطعمة غير متوقعة تسبب الحموضة

يصاب كثير من الأشخاص بالحموضة بعد تناول أطعمة شائعة، مثل الدهون والحمضيات، ولكن هناك أطعمة غير متوقعة يمكن أن تسبب الحموضة والإرتداد الحمضي.

أطعمة غير متوقعة تسبب الحموضة

تحدث الحموضة بعد تناول وجبة دسمة غنية بالدهون والتوابل، كما أن العصائر الحمضية تسبب الحموضة، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المعدة بشكل مزمن، فيضطروا لتجنب تناول هذه الأطعمة.

أطعمة تسبب وتزيد من الحموضة

ومع ذلك، هناك أطعمة أخرى يمكن أن تسبب لك الحموضة دون ان تدري. إليك أبرزها:

1-الشوكولاتة

تحتوي الشوكولاتة على الميثيل زانتين، والتي ترتبط بالكافيين، ولها تأثير يضعف صمام المعدة، ويؤدي لارتخاء العضلات التي تتحكم في التدفق الخلفي لحمض المعدة، مما يسمح له بالتسرب والشعور بالحرقة.

كما أن المحتوى الكبير من الدهون، والمتوفر في كثير من أنواع الشوكولاتة، يلعب دوراً في الإصابة بالحموضة.

ينصح بعدم الإكثار من الشوكولاتة أو الكاكاو، وخاصةً بعد تناول الوجبات.

2-الجبن

إن معظم أنواع الجبن غنية بالدهون، مما يسبب إبطاء عملية الهضم وإفراغ المعدة، وهذا يسبب زيادة الضغط على صمام المعدة، وتسرب الحمض إلى الحلق.

ولهذا يفضل عدم تناول الجبن في المساء حتى لا تصاب بالحموضة خلال النوم.

3-الأفوكادو

على الرغم من فوائدها العديدة للصحة، تحتوي فاكهة الأفوكادو على نسبة عالية من الدهون، والتي تؤدي لإبطاء عملية الهضم بأكملها، وهذا يعني بقاء محتويات الطعام في المعدة لفترة طويلة.

وبالتالي يزيد الضغط على صمام المعدة ويحدث تسرب حمض المعدة إلى الحلق.

4-النعناع

عادةً ما يستخدم النعناع لتهدئة المعدة، ولكن قد يكون له تأثير سلبي لدى من يعانون من حرقة المعدة.

وتفسير هذا أن المنثول الموجود في النعناع والذي يساعد في تهدئة المعدة، يكون له تأثير على الصمام الذي يفصل بين المعدة والمرىء، فيسبب إسترخائه.

وعندما يسترخي الصمام، فإنه يسمح لأحماض المعدة بالتسرب، ويزداد الشعور بالحموضة.

5-الحليب

يستخدم الحليب كعلاج للحموضة، حيث يخفف من حرقة المعدة، ولكن المفاجئة هي أن الحليب قد يسبب زيادة هذه الحرقة.

ويرجع هذا لأن حليب البقر يمكن أن يحفز إنتاج الأحماض، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من الحموضة المزمنة.

وينطبق هذا على جميع منتجات الحليب البقري، بما في ذلك الزبادي والجبن.

6-مشروبات الكافيين

تعد القهوة من أكثر المشروبات التي تسبب حرقة المعدة، كما يجب الحذر من المشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين، مثل الشاي والمشروبات الغازية.

حيث أن الكافيين يعزز انتاج الحمض الزائد وإضعاف صمام المعدة، ولذلك يجب عدم الإكثار من تناول هذه المشروبات على مدار اليوم.

7-البصل

من الأطعمة المسببة للحرقة في المعدة، كونه يؤدي لارتخاء العضلة العاصرة للمريء، والتي قد تسبب ارتداد الحمض.

ولا يشترط تناول البصل بمفرده لحدوث الحموضة، بل يمكن أن يسببها بمجرد إضافة شرائح منه إلى الأطعمة المختلفة.

أيضاً يعتبر البصل مصدر للألياف المخمرة، والتي تسبب التجشؤ، ويمكن أن يؤدي التجشؤ إلى تفاقم أعراض ارتداد الحمض.

أطعمة تخفف الحموضة

ولتخفيف الشعور بالحرقة والحموضة، ينصح بتناول بعض الأطعمة التي تساعد في ذلك، وتشمل:

  • الزنجبيل: علاج طبيعي للقيء والغثيان، كما أنه يساعد في تقليل الإرتجاع.
  • الموز والبطيخ: من الفواكه منخفضة الحمض، وتساهم في تقليل الحموضة.
  • الخضروات الخضراء: تحتوي الخضروات الخضراء على نسبة منخفضة من الدهون والحامض، وتؤدي لتهدئة المعدة، مثل الفاصوليا الخضراء والبروكلي والسبانخ والكرفس.
  • البطاطس: أيضاً تساعد البطاطس في تقليل خطر الإصابة بمرض الجزر المعدي المريئي.
من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 23 مايو 2019