كثرة التجشؤ: أسباب وحلول

يحدث التجشؤ المستمر نتيجة للعديد من الأسباب، ويصاحبه بعض الأعراض الأخرى مثل غازات البطن والغثيان، فما هي أسبابه والحلول لذلك؟

كثرة التجشؤ: أسباب وحلول

يعتبر التجشؤ وظيفة جسدية طبيعية، خاصةً بعد تناول وجبة كبيرة ودسمة، ولكن ماذا لو أصبح التجشؤ أمر مستمر؟

يحدث التجشؤ عندما يتم طرد الهواء الزائد من المعدة عن طريق الفم، وغالباً ما يكون السبب هو إمتلاء المعدة بالهواء، وعندما يحدث التجشؤ بصورة مفرطة، فيجب الإنتباه إلى الجسم، حيث يمكن أن تكون هناك مشكلة.

أسباب كثرة التجشؤ

تعرف على أبرز الأسباب التي تؤدي إلى كثرة التجشؤ:

1-القرحة الهضمية

عندما يحدث التجشؤ ويصاحبه الام في البطن، فيمكن أن يكون السبب هو الإصابة بقرحة هضمية.

وفي حالة وجود انتفاخ شديد في البطن، وغثيان وقيء، يجب الذهاب إلى الطبيب لتشخيص الحالة ومعرفة العلاج المناسب.

2-متلازمة القولون العصبي

عند حدوث تهيج مزمن في الأمعاء الغليظة، يسبب الإصابة بإمساك وتشنجات في المعدة، وغثيان وانتفاخ مفرط.

وحينما تتراكم الغازات في المعدة، فيمكن أن يحدث التجشؤ والذي يدل على الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

3-الجزر المعدي المريئي

هو حالة ترتخي فيها العضلة العاصرة المريئية السفلى (الحلقة العضلية في الطرف السفلي من المريء) وبالتالي تسمح بتدفق محتويات المعدة الحمضية مرة أخرى أو الارتجاع إلى المريء.

ولأن الجسم يحاول التخلص من هذا الإرتجاع أو نتيجة ابتلاع المزيد من الهواء، يحدث التجشؤ، ويمكن أن يكون هناك أعراض أخرى مصاحبة مثل حرقان الصدر والحلق، انتفاخ وألم في البطن، وصعوبة في البلع وشعور بالغثيان.

4-الإضطرابات الهضمية

هو اضطراب مزمن في الجهاز الهضمي، حيث لا تتمكن الأمعاء الدقيقة من معالجة الغلوتين.

وبمرور الوقت، قد يؤدي الغلوتين إلى تلف بطانة الأمعاء الدقيقة، والتي يمكن أن تسبب ارتجاع الحمض، مما يسبب التجشؤ المفرط.

5-أمراض التمثيل الغذائي

حيث يشير التجشؤ إلى أن نظامك الهضمي بطيء، ويواجه مشكلة في امتصاص وهضم الطعام، مما يسبب كميات كبيرة من الغازات.

ومن أبرز الأمراض التي تؤثر على التمثيل الغذائي مرض السكري وقصور الغدة الدرقية.

علاج كثرة التجشؤ

تساعد بعض الطرق في علاج كثرة التجشؤ، وتتمثل في:

  • تناول الطعام ببطء: وكذلك تجنب الحديث أثناء مضغ الطعام، حتى لا تعطي فرصة لابتلاع كميات كبيرة من الهواء وبالتالي حدوث التجشؤ.
  • الإبتعاد عن المأكولات الدسمة بقدر الإمكان: والتي يمكن أن تسبب حدوث الإرتجاع المريئي والتجشؤ، وإستبدالها بالأطعمة الصحية والخفيفة.

كما أن هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي تكثر من الغازات في البطن وينصح بالتقليل منها مثل: البروكلي، الملفوف، البقوليات، ومنتجات الألبان.

  • التقليل من المشروبات الغازية: فهذه المشروبات تؤدي إلى تفاقم التجشؤ، ويفضل عدم استخدام الشفاط أثناء الشرب.
  • عدم مضغ العلكة: لأنها تزيد كميات الهواء التي تدخل إلى المعدة.
  • التوقف عن التدخين: حيث أن التدخين من المسببات الأساسية لدخول كميات كبيرة من الهواء للمعدة.
  • تهدئة المعدة بالزنجبيل: يساعد مغلي الزنجبيل في تخفيف التجشؤ، وكذلك البابونج.
  • تناول الأناناس: يحتوي الأناناس على مادة كيميائية تسمى بروميلين، والتي تعزز عملية الهضم وتقلل التجشؤ.
  • مضغ بذور الشمر أو الكرفس: وذلك بعد وجبات الطعام، حيث تحتوي على مواد تساعد في القضاء على الهواء الزائد الموجود بالجهاز الهضمي.
  • ممارسة المشي بعد تناول الطعام: فهذا يساعد في تسهيل عملية الهضم وتقليل حدوث الإضطرابات الهضمية المسببة للتجشؤ.
  • علاج سبب التجشؤ: إن كان السبب مرضياً سوف تظهر بعض الأعراض الأخرى مع التجشؤ مثل الام البطن والغثيان، وحينها يجب التوجه إلى الطبيب لأخذ العلاج المناسب.
من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 15 يناير 2019
آخر تعديل - الخميس ، 25 أبريل 2019