أسباب رعشة الجسم أثناء النوم

تشير الأبحاث إلى أن ما حوالي 70% من الناس قد يعانون من رعشة في الجسم خلال نومهم، فما هي أسباب رعشة الجسم أثناء النوم؟

أسباب رعشة الجسم أثناء النوم

كل ما يهمك معرفته حول أسباب رعشة الجسم أثناء النوم خلال السطور الآتية:

أسباب رعشة الجسم أثناء النوم

إن نفضة الجسم المفاجئة عند النوم تحدث عادةً نتيجة انقباض العضلات بشكل مفاجئ ولا إرادي وقوي.

بالرغم من أن حدوث الرعشة في الجسم بأكمله هي الحالة الأكثر شيوعًا، إلا أنه قد يصيب أجزاءً من الجسم فقط كالذراع أو الساق، وفي بعض الحالات قد يصدر الشخص صوت أو صرخة حادة.

كما أن رجفة الجسم عند النوم قد تؤدي إلى إيقاظ الشخص من نومه، وعندها ترتبط هذه الحركات المفاجئة بصورة ذهنية سريعة.

كأن تشعر نفسك أنك سقطت من مكان مرتفع، ويُعتقد أن الحركات تحدث أولًا، ربما بسبب حدوث تفريغ كهربائي على طول أعصاب الجسم، ثم يختلق الدماغ قصة لتفسير الحركة عن طريق الصور الذهنية.

لا يوجد إلى الآن سبب واضح لحدوث هذه الرعشات، والدراسات على هذه الظاهرة محدودة، ولكن توجد بعض النظريات، وفيما يأتي بعض التفاسير المحتملة لأسباب رعشة الجسم أثناء النوم:

1. القلق والتوتر

إن نمط الحياة الذي يمتاز بالضغط والإجهاد العالي أو الشعور بالقلق الشديد يؤدي إلى صعوبة الاسترخاء عند الاستعداد للنوم، وذلك لأن القلق والتوتر يُبقي العقل متنبهًا.

قد يتسبب هذا في أن يرسل الدماغ إشارات تنبيهية أثناء النوم، مما قد يؤدي إلى حدوث رعشة الجسم. 

2. المنشطات

يمكن أن يؤثر الكافيين والنيكوتين على قدرة الجسم على النوم بشكل طبيعي أو في قدرته على البقاء نائمًا.

فهذه المواد الكيميائية الموجودة قد تمنع دماغك من الوصول إلى حالة النوم العميق، وتقوم بإزعاجه من وقت لآخر.

3. ممارسة الرياضة

من المعروف أن ممارسة التمارين الرياضية تحفز الجسم وتنشطه، لكن ممارستها في وقت متأخر من المساء قد يجعل الجسم يعاني من صعوبة في الاسترخاء عندما يحين وقت النوم.

هذا التحفيز الزائد قد يؤدي إلى حدوث نفضة الجسم المفاجئة عند النوم.

4. عادات النوم السيئة

قد تكون أنماط النوم غير المنتظمة، أو الحرمان من النوم، أو اضطرابات النوم بشكل عام من أسباب رعشة الجسم أثناء النوم.

عادات النوم الخاطئة من أسباب رعشة الجسم أثناء النوم

الوقاية من رعشة الجسم أثناء النوم

بعد التطرق إلى أهم أسباب رعشة الجسم أثناء النوم، لا بدّ الآن من التطرق إلى الطرق الوقائية للحد من هذه الحالات.

حيث إن رجفة الجسم عند النوم أمر طبيعي وشائع، وحدوثها لا يعني أن الشخص يعاني من حالة طبية كامنة، لكن قد تساعد بعض التغييرات في نمط الحياة على تقليل عدد النوبات التي قد يعاني منها.

فيما يأتي بعض النصائح لمنع حدوثها:

1. تجنب الكافيين

قد تساعد مصادر الكافيين الشخص على الاستيقاظ في الصباح، لكن تناول الكافيين في وقت متأخر من اليوم يمكن أن يحفز الجسم والدماغ أكثر من اللازم.

مما قد يجعلك تعاني من اضطرابات في النوم، لذا يجب تقليل مستوى استهلاك الكافيين في فترة ما بعد الظهر والمساء.

2. تجنب ممارسة الرياضة في وقت متأخر من الليل

إن التمارين الرياضية أمر حيوي، لكن التحفيز البدني الزائد بالقرب من وقت النوم قد يزيد من احتمالية حدوث تشنجات عضلية، فبدلاً من ذلك قم بعمل التمارين في وقت مبكر من اليوم فذلك يمنح الجسم الكثير من الوقت للاسترخاء قبل النوم.

من قبل د. ديما تيم - الاثنين 15 حزيران 2020
آخر تعديل - السبت 19 تشرين الثاني 2022