أسباب عدم انتظام السكر في الدم

إن عدم انتظام السكر في الدم لا يعني بالضرورة أن الشخص مُصاب بمرض السكري، فإن أسباب عدم انتظام السكر في الدم متعددة، سنذكرها في هذا المقال.

أسباب عدم انتظام السكر في الدم

فيما يلي أسباب عدم انتظام السكر في الدم 

عدم انتظام السكر في الدم

إن التعرض لعدم انتظام السكر في الدم أمر وارد خلال اليوم الواحد، فقد يزداد معدل السكر أو يتناقص، وذلك يعد أمرًا طبيعيًا إن كان الاختلاف في نطاق محدود.

أما إن تعدى الأمر ذلك النطاق وأصبحت الزيادة والنقصان ضمن الخطر الصحي، فيجب متابعة نسب السكر في الدم بإجراء اختبارات السكري، فذلك يحد من الإصابة بمرض السكري بالنسبة للأشخاص الأصحاء.

وإذا كان الشخص مصاب بمرض السكري، وحدثت هذه التغيرات باستمرار فيجب الحذر الشديد منها؛ لأنها قد تؤدي إلى فقدان الوعي أو الغيبوبة.

أسباب عدم انتظام السكر في الدم الطبية

تتمثل هذه الأسباب بالتالي:

1. تناول بعض الأدوية

إن أحد أسباب عدم انتظام السكر في الدم تناول بعض الأدوية التي تزيد أو تقلل من معدل السكر في الدم لمدة مؤقتة، ولكن الاستمرار بتناولها لمدة طويلة قد يؤدي للإصابة بمرض السكري عند الأصحاء.

وتمثل القائمة التالية أكثر أنواع الأدوية المؤدية لعدم انتظام السكر في الدم:

  • المضادات الحيوية.
  • أدوية الرذاذ الخاصة بعلاج احتقان الجيوب الأنفية.
  • مضادات الاكتئاب.
  • أدوية إدرار البول.
  • أدوية علاج الطفح الجلدي.

2. اضطرابات الكلى

إن إصابة الكلى بأي اضطراب يجعلها غير قادرة على إتمام عملها جيدًا، وإن أحد هذه الاضطرابات هو عدم قدرتها على التخلص من الأدوية المتناولة من قبل الأشخاص مما يؤثر على مستوى الجلوكوز في الجسم.

3. استخدام الأنسولين بشكل خاطئ

إن استخدام الأنسولين بشكل خاطئ يؤدي إلى عدم انتظام السكر في الدم، ومن الاستخدامات الخاطئة للأنسولين:

  • حقن الأنسولين بالعضلات مباشرة بدلًا من الجلد.
  • التعرض لكميات غير دقيقة من الأنسولين عند الحقن.
  • حقن الأنسولين بالجسم بأوقات غير صحيحة.

أسباب عدم انتظام السكر في الدم المرتبطة بنمط الحياة

تتمثل هذه الأسباب بالتالي:

1. القيام بنشاط غير معتاد عليه الجسم

إن القيام بنشاطات جديدة صعبة يؤدي إلى عدم انتظام السكر في الدم، مثل القيام بتمارين رياضية جديدة وشاقة، أو تنظيف المنزل لمدة زمنية طويلة دون الحصول على فترة راحة. 

وبمجرد الانتهاء من هذه الأنشطة وأخذ راحة كافية يعود مستوى السكر في الجسم لطبيعته.

2. عدم تناول وجبات الطعام الكافية

من أهم أسباب عدم انتظام السكر في الدم عدم تناول وجبات غذائية كافية لحاجة الجسم، أو تناول كميات كبيرة من الأغذية تفتقر الكربوهيدرات، كلاهما يؤدي إلى انخفاض مستوى السكر في الدم، وتزول هذه المشكلة بمجرد تناول طعام غني بالكربوهيدرات.

3. تناول الكحول

يتعرض الأشخاص الذين يتناولون الكحول إلى عدم انتظام معدل السكر في الدم بنسب كبيرة، فتناول الكحول باستمرار يعرض الكبد لأضرار كبيرة تمنعه من إطلاق الجلوكوز المخزن فيه إلى مجرى الدم مؤديًا ذلك إلى نقص حاد بمستوى السكر في الدم. 

4. الأرق

إن السهر وعدم النوم بشكل كافي يوميًا يعد أحد أسباب عدم انتظام السكر في الدم، فقلة النوم تعمل على تقليل استخدام الجسم للأنسولين مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم.

5. تناول الكافيين

يتواجد الكافيين بالعديد من المشروبات الباردة والساخنة المفضلة للعديد من الأشخاص مثل القهوة، لذلك يجب تقديم النصحية لأولئك الأشخاص وإرشادهم إلى عدم استهلاك كميات كبيرة منها لتأثيرها السلبي على معدل السكر في الدم.

من قبل رشا أحمد - الخميس ، 17 ديسمبر 2020