أسباب نشفان الريق

لا شك أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى نشفان الريق، منها الأدوية وارتفاع درجة الحرارة، وأسباب أخرى كثيرة تعرف عليها هنا.

أسباب نشفان الريق

عادةً ما يعاني الأشخاص المصابين بجفاف الفم من نقص في اللعاب ونشفان في الريق، فما هي أسباب نشفان الريق وما هي أعراضه وما هي الطرق الممكنة لعلاجه؟

أسباب نشفان الريق

جفاف الفم غالبًا ما يكون أحد الأعراض الجانبية لتناول بعض الأدوية والعقاقير ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى الكامنة وراء جفاف الحلق، ومن أبرز أسباب نشفان الريق الاتي:

1. الأدوية (Medication)

تعتبر الأدوية من أهم أسباب نشفان الريق سواءً في الأدوية التي تصرف بوصفة طبية أو من دون وصفة طبية، خاصة مضادات الهستامين (Antihistamine) ومضادات الاحتقان، وأدوية ارتفاع ضغط الدم.

كما تسبب مضادات الإسهال وبعض أدوية مرض باركنسون عدد من مضادات الاكتئاب في نشفان الريق.

2. العمر

على الرغم من أن جفاف الفم ليس عرضًا طبيعيًا للشيخوخة، إلا أن كبار السن يلجأون إلى تناول الأدوية أكثر من غيرهم، بالتالي تزيد احتمالية إصابتهم بنشفان الريق.

3. علاج السرطانات

قد يؤدي العلاج الاشعاعي (Radiotherapy) بالرأس أو الرقبة إلى تلف الغدد اللعابية مما يؤدي إلى قلة إنتاج اللعاب.

4. الإصابة أو الجراحة (Surgery)

يمكن أن تؤدي الإصابة في منطقة الرأس أو الرقبة إلى تلف الأعصاب في منطقة الرأس مما يؤدي إلى عدم إنتاج اللعاب، بالتالي نشفان الريق.

5. الجفاف (Dehydration)

يسبب قلة تزويد الجسم بالسوائل إلى قلة إنتاج اللعاب وبالتالي الشعور بجفاف الحلق، ونشفان الريق.

6. الحرارة المرتفعة أو كثرة الحركة

هناك بعض الحالات الصحية والأمراض التي يمكن أن تكون ضمن أسباب نشفان الريق مثل:

الأعراض المصاحبة لنشفان الريق

قد تعاني بجانب الشعور بجفاف الحلق ببعض الأعراض الاتية:

  • رائحة الفم الكريهة.
  • التهاب وتشقق الشفتين.
  • تشقق الغشاء المخاطي للفم أو البطانة الداخلية للخدود والشفتين.
  • اضطرابات في التذوق وعسر الهضم.
  • التهابات فطرية في الفم مثل؛ مرض القلاع.
  • زيادة الحاجة إلى شرب الماء وخاصة فترة المساء.
  • التهاب اللسان أو قرحة اللسان.
  • أمراض اللثة.
  • أمراض تسوس الأسنان.
  • مشاكل في التحدث.
  • مشاكل في المضغ والبلع وخاصة الأطعمة الجافة.
  • التهاب الغدد اللعابية.
  • التهاب الحلق.
  • اللعاب اللزج.

تشخيص نشفان الريق

من المحتمل أن يقوم الطبيب بفحص فم المريض، وقد يطلب فحوصات الدم أو صور للغدد اللعابية.

  • التصوير بالأشعة السينية (X-Ray): هذا فحص إشعاعي للغدد اللعابية لمعرفة ما إذا كان هناك أي معوقات تعيق تدفق اللعاب في القنوات اللعابية أو وجود مشاكل أخرى.
  • الخزعة (Biopsy): يتم أخذ عينة صغيرة من أنسجة الغدد اللعابية والتي غالبًا ما تستخدم في تشخيص متلازمة سجوجرن في حال كان هناك ورم خبيث أم لا.

الطرق المستخدمة لعلاج لنشفان الريق

هناك العديد من العلاجات التي يمكن استخدامها للتخفيف من أسباب نشفان الريق ومنها:

  • في حال كان الدواء سبب في جفاف الحلق فإن الطبيب قد يغير من جرعة الدواء أو نوعيته لدواء اخر لا يتسبب في جفاف الحلق.
  • وصف بعض الأدوية التي تحفز من إنتاج اللعاب مثل؛ بيرو كاربين أو سيفيميلين (Cevimeline).
  • على الشخص المصاب بجفاف الحلق الاهتمام أكثر بصحة الأسنان مثل؛ إزالة البلاك وعلاج التهاب اللثة، وتسوس الأسنان، وتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط باستمرار.
  • تناول السوائل باستمرار لمنع جفاف الحلق.

حقائق عن نشفان الريق

هناك بعض التفاصيل والمعلومات التي يجب أن تعرفها حول نشفان الريق:

  • يعتبر جفاف الفم من الأعراض الجانبية لتناول بعض الأدوية.
  • يكثر انتشاره عند كبار السن.
  • تشمل أعراضه الأخرى تشقق الشفاه، ورائحة الفم الكريهة، واللعاب اللزج.
  • يجب على الأفراد الذين يعانون من جفاف الفم الابتعاد عن المشروبات السكرية والأطعمة الحارة.

من قبل مجد حثناوي - الاثنين ، 6 مايو 2019
آخر تعديل - الخميس ، 18 مارس 2021