أسباب نقص فيتامين د

يعد فيتامين د ضرورياً لمجموعة من وظائف الجسم، وتعد أشعة الشمس المصدر الأساسي له، لكن في بعض الأحيان قد تنخفض مستويات هذا الفيتامين. تعرف معنا في المقال التالي على أسباب نقص فيتامين د.

أسباب نقص فيتامين د

يعتبر نقص فيتامين د من المشاكل الصحة الشائعة، حيث يمكن أن يصاب الشخص به لعدة أسباب مختلفة، وانخفاض مستوياته من شأنه أن يترافق مع أعراض عديدة. إليك أهم أسباب نقص مستويات فيتامين د في الجسم.

أسباب نقص فيتامين د

يمكن أن يحدث نقص فيتامين د لعدة أسباب، نذكر منها ما يلي:

1-لا تقوم باستهلاك الكميات الموصى بها منه

يحدث هذا بالأغلب عندما تتبع نظاماً غذائياً نباتياً صارماً تكون فيه مستويات فيتامين د منخفضة جدًا.

معظم المصادر الطبيعية لفيتامين د تعتمد على منتجات الحيوانات، مثل الأسماك وزيوت الأسماك وصفار البيض والحليب المدعم وكبد البقر.

2- لا تتعرض لأشعة الشمس بالشكل الكافي

كما ذكرنا، فإن المصدر الأساسي لفيتامين د هو التعرض لأشعة الشمس، بالتالي عدم القيام بذلك بالشكل المطلوب من شأنه أن يسبب نقص في مستويات فيتامين د.

قد تكون عرضة لنقص فيتامين د في الحالات التالية:

  • إذا كنت تقضي معظم الوقت في المنزل. 

  • تعيش في خطوط العرض الشمالية. 

  • ترتدي ملابس طويلة طوال الوقت. 

  • في حال كانت مهنتك تمنعك من التعرض لأشعة الشمس.

3- تمتلك بشرة داكنة

إن كنت من الأشخاص الذين يمتلكون بشرة داكنة، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بنقص في فيتامين د.

تقلل صبغة الميلانين الموجودة في الجلد من قدرة الجلد على إنتاج فيتامين د، استجابةً للتعرض لأشعة الشمس. 

تظهر بعض الدراسات الى أن كبار السن ذوي البشرة الداكنة معرضون بشدة لخطر نقص فيتامين د.

4- وزنك يزيد عن الحد الطبيعي

يعرضك الوزن الزائد أو السمنة من خطر الاصابة بنقص فيتامين د. 

حيث أظهرت مراجعة حديثة ل 23 دراسة أن الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد لديهم معدلات أعلى في نقص فيتامين د بنسبة 35% مقارنة مع الأشخاص الذين وزنهم ضمن الطبيعي.

5- إصابتك بأمراض الكلى والكبد

تعتبر أمراض الكلى والكبد من أسباب نقص فيتامين د.

إذ تقلل هذه الأمراض من الأنزيم المطلوب لتغيير فيتامين د الى الشكل النشط المستخدم في الجسم، ويؤدي نقص هذا الإنزيم إلى وجود مستوى غير كافية من فيتامين د النشط في الجسم.

6- إصابتك ببعض الاضطرابات الهضمية

هناك بعض الاضطرابات الهضمية التي من شأنها أن تؤثر سلبًا على مستويات فيتامين د، ومن بينها التليف الكيسي ومرض كرون.

من الممكن ألا تسمح هذه الأمراض للأمعاء بامتصاص ما يكفي من فيتامين د من خلال المكملات الغذائية، الأمر الذي يسبب معاناة أو صعوبة في زيادة مستوى هذا الفيتامين.

7- تناول بعض أنواع الأدوية

تقلل بعض أنواع الأدوية المتناولة من قدرة الجسم على امتصاص فيتامين د أو تحويله إلى شكله النشط حتى يتمكن الجسم من استخدامه.

من أهم هذه الأدوية نذكر: أدوية الستيرويدات وبعض أنواع الأدوية المستخدمة لخفض الكولسترول.

8- قيامك بالتدخين

هل تعلم أن نسبة الأشخاص المدخنين الذين يعانون من نقص في مستويات فيتامين د أكثر من الأشخاص غير المدخنين.

 اكتشف بعض الخبراء أن التدخين يؤثر على الجين الذي ينشط فيتامين د في الجسم، الأمر الذي قد يسبب انخفاض مستوياته.

9- إجرائك لعمليات جراحية لإنقاص الوزن

إن كنت قد خضعت لعملية جراحية من أجل إنقاص الوزن، فقد تكون عرضة أكثر لانخفاض مستويات فيتامين د.

عمليات تصغير المعدة تقلل من استهلاك لكميات كافية من بعض العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن، ومن بينها فيتامين د.

هؤلاء الأشخاص بحاجة إلى تناول مكملات فيتامين د مدى الحياة لتعويض النقص لديهم.

من قبل سيف الحموري - السبت ، 30 مايو 2020