استخدامات السيليكون الطبية: هل هي آمنة؟

هل للسيليكون استخدامات طبية أخرى عدا عن تجميل الجسم؟ تعرف على فوائد ومخاطر السيليكون على صحتك.

استخدامات السيليكون الطبية: هل هي آمنة؟

يعد السيليكون مادة تستخدم في المختبرات العامة والطبية والصناعية ، تتكون من عدة مواد كيميائية مختلفة، بما في ذلك: 

  • السيليكون (العنصر الكيميائي الطبيعي).
  • الأكسجين.
  • الكربون.
  • الهيدروجين.

عادةًً ما يتم إنتاج السيليكون على شكل سائل أو بلاستيك مرن، يتم استخدامه للأغراض الطبية، والكهربائية، والطبخ، وصناعات أخرى.

نظرًا لأن السيليكون يعتبر عنصرًا مستقرًا كيميائيًا، يؤكد الخبراء أنه امن للاستعمال، فهو لا يمتلك تأثيرات سامة أو جانبية. لنتعرف على استخدامات السيليكون الطبية:

استخدامات السيليكون الطبية

تتمثل استخدامات السيليكون الطبية فيما يلي: 

1. منتجات العناية الشخصية

يقلل السيليكون المستخدم في منتجات العناية الشخصية من البقايا البيضاء والملمس اللزج لمضادات التعرق الموجودة في مزيلات العرق. 

كما أنها تدوم طويلًا، وتساعد في الحفاظ على اللون، واللمعان المرتبطين بمستحضرات التجميل والشامبو والبلسم، فضلًا عن إضفاء لمعان أكثر من الموجود سابقًا.

يوفر استخدامات السيليكون الطبية في منتجات العناية الشخصية عامل حماية للبشرة، والترطيب،  والانتشار بطريقة متسلسلة إلى أعماق طبقات البشرة.

يدخل السيليكون في صناعة كل من مستحضرات التجميل، وواقيات الشمس، وغسول الوجه والبشرة.

2. علاج الندوب 

تختلف الندوب اختلافًا كبيرًا من حيث النوعية، وحسب خصائص المريض، ونوع عرقه، وطبيعة الصدمة، وشروط التئام الجروح. 

قد تتسبب الندوب في بعض الاثار السلبية على جمال البشرة، وربما تؤدي إلى الحكة، والحنان، والألم، واضطراب النوم، والقلق والاكتئاب، والتشوهات الجسدية، وتعطيل الأنشطة اليومية. 

تشمل العواقب النفسية الأخرى ردود فعل الإجهاد اللاحق للصدمة، وفقدان احترام الذات، والوصم مما يؤدي إلى تدهور جودة الحياة النفسية للمريض.

تشكل هذه الاثار إزعاجًا للمريض، خاصةً عندما لا يتمكن من إخفاء الندبة بواسطة الملابس. 

أجريت دراسة على عينة مكونة من 30 مريضًا يعانون من ندوب، للتحقق من فعالية علاج موضعي جديد يحتوي على السيليكون -وهو جل قابل للدهن يجف ذاتيًا لا يحتاج إلى أي وسيلة للتثبيت ولا يمكن رؤيته بسبب الشفافية الكاملة- تم تطبيق هلام السيليكون مرتين في اليوم لمدة ستة أشهر بعد العلاج لوحظ تحسن في الندبات.

3. زيادة قوة العظام 

 عند الحصول على السيليكون من الأطعمة المختلفة فإنه يساعد في زيادة كثافة وقوة العظام، تزداد هذه الفائدة عند النساء والرجال من فئة الشباب.

في المقابل، قد لا يساعد تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالسيليكون النساء الأكبر سنًا -بعد انقطاع الطمث- في الوقاية من هشاشة العظام، فهو  يعزز تكوين العظام فقط.

4. استخدامات السيليكون الطبية الأخرى

يستخدم السيليكون في علاج بعض الأمراض المزمنة، إذ يتم الحصول عليه عن طريق الفم لعلاج أمراض القلب، والسكتة الدماغية، ومرض الزهايمر، وفقدان الشعر، وتحسين الشعر ونوعية الأظافر. 

كما أنه يدخل في علاج الجلد، والالتواءات، والإجهاد، وكذلك اضطرابات الجهاز الهضمي، وتجميل الثدي.

مخاطر استخدام السيليكون

قد تتعدد استخدامات السيليكون الطبية، لكن من الممكن أن يحمل في طياته بعضًا من المخاطر على صحة الفرد.

إذ قد يكون السيليكون مادة سائلة، وعند الحصول عليه بواسطة حقنة، قد يبقى في الجسم بصورة دائمة وينتقل عبره، إذ يختلف السيليكون القابل للحقن عن زيت السيليكون المستخدم بكميات صغيرة في العين، أو السيليكون المستخدم في غرسات الثدي المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء. 

ذلك لأن غلاف حشوة الثدي، يمنع السيليكون من الانتقال إلى جميع أنحاء الجسم الأخرى، لكن السيليكون القابل للحقن يمكن أن يتحرك في جميع أنحاء الجسم ويسبب عواقب صحية خطيرة، بما في ذلك الوفاة.

عند حقن السيليكون في مناطق تحتوي على العديد من الأوعية الدموية كتلك الموجودة في الأرداف، يمكن أن ينتقل السيليكون عبر تلك الأوعية إلى أجزاء أخرى من الجسم، ويسد الأوعية الدموية الموجودة في الرئتين، أو القلب، أو الدماغ، هذا بدوره يمكن أن يسبب سكتة دماغية، أو حتى الموت. 

كما يمكن أن يؤدي استخدام السيليكون القابل للحقن لتجميل الجسم وتقويته، إلى تبلور مادة مؤلمة وقاسية تشبه الحصى تبقى دائمًا تحت الجلد.

من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 26 أغسطس 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 8 فبراير 2021