أضرار إبرة الظهر على المدى البعيد

هل تريدين الحصول على إبرة الظهر وترغبين في معرفة الآثار الجانبية لها؟ نقدم لكِ أضرار إبرة الظهر على المدى البعيد في هذا المقال.

أضرار إبرة الظهر على المدى البعيد

عادةً ما تكون إبرة الظهر آمنة، لكن كما هو الحال مع جميع العلاجات الطبية قد تحدث بعضًا من الآثار الجانبية كالألم والحكة التي سرعان ما تختفي بعد انتهاء مفعولها، كما قد يحدث بعضًا من المضاعفات طويلة المدى.

لنتعرّف في هذا المقال على أضرار إبرة الظهر على المدى البعيد:

أضرار إبرة الظهر على المدى البعيد

هناك بعضًا من الأضرار طويلة المدى التي تُسببها حقنة الظهر ومن بينها ما يأتي:

1. انخفاض ضغط دم

تُشير العديد من الدراسات إلى أن حوالي 14% من النساء اللاتي حصلن على حقنة الظهر أُصبن بمرض انخفاض ضغط الدم على الرغم من أن هذه الإبرة نادرًا ما تكون ضارة.

تؤثر حقنة الظهر على الألياف العصبية التي تتحكم في تقلص العضلات داخل الأوعية الدموية الأمر الذي يُؤدي إلى استرخاء الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم.

في حال انخفاض ضغط الدم بشكل كبير عند الحامل فإن ذلك يُؤثر على تدفق الدم إلى الجنين، للحد من هذا الخطر من الضروري أن تحصل معظم النساء الحوامل على سوائل وريدية قبل أخذ حقنة الظهر.

2. فقدان السيطرة على المثانة

بعد حصولك على حقنة الظهر قد لا تتمكنين من الشعور بامتلاء المثانة نتيجة تأثيرها على الأعصاب المحيطة.

قد يعود بإمكانك التحكم في المثانة عندما تختفي تأثير هذه الحقنة، ولكن من أضرار إبرة الظهر على المستوى البعيد أنك قد تحتاجين لإجراء قسطرة البول للتحكم في المثانة من جديد.

3. مشاكل في التنفس

يُمكن أن يُؤثر التخدير بواسطة إبرة الظهر في حالات نادرة جدًا على عضلات صدرك التي تتحكم في التنفس، الأمر الذي قد يؤدي إلى تباطؤ التنفس أو الإصابة بمشاكل حادة في الجهاز التنفسي وهو واحد من أضرار إبرة الظهر على المدى البعيد.

4. الصداع الحاد

إذا ثقبت إبرة الظهر عن طريق الخطأ الغشاء الذي يُغطي الحبل الشوكي وتسربت السوائل فقد يتسبب هذا في الإصابة بالصداع الشديد.

يتم علاج الصداع الناجم عن ثقب الغشاء المحيط بالحبل الشوكي عن طريق ما يأتي: مسكنات الألم عن طريق الفم، والأدوية التي تحتوي على كافيين، وشرب الكثير من السوائل.

في حال لم يُخفف ذلك من الصداع قد يقوم طبيبك بإجراء ما يُسمى برقعة الدم فوق الجافية، إذ يتم حقن عينة صغيرة من الدم في مكان الإبرة وعندما يحدث تجلط في الدم يغلق الثقب ويتوقف الصداع.

5. العدوى الميكروبية

قد تتسبب الإبرة التي تُحدث ثقبًا صغيرًا في الجلد في انتقال البكتيريا إلى داخل الجسم وتؤدي إلى الإصابة بالعدوى.

على الرغم من أن هذا الأمر نادر الحدوث بسبب الإجراءات المتبعة في تعقيم الإبرة وتنظيف البشرة قبل إدخالها إلا أنه قد يحصل، ويعد أحد أضرار إبرة الظهر على المدى البعيد.

6. تلف الأعصاب

يُمكن أن تضرب إبرة الظهر عصبًا عن طريق الخطأ مما قد يؤدي إلى فقدان الإحساس المؤقت أو الدائم في الجزء السفلي من الجسم، كما يُمكن أن يتسبب ذلك أيضًا في نزيف حول منطقة الحبل الشوكي وتلف الأعصاب.

إذا كان لديك أعراض مثل: الخدران، أو الوخز بعد زوال تأثير إبرة الظهر قم بإخبار طبيب التخدير على الفور.

مضاعفات نادرة لإبرة الظهر

بعد معرفة أضرار إبرة الظهر على المدى البعيد، تتضمن المضاعفات الأخرى لحقنة الظهر النادرة جدًا ما يأتي:

لذا يُستحسن قبل اتخاذ قرار الحصول على إبرة الظهر مناقشة الإجراء مع طبيب التخدير والاستفسار عن مدى خطورتها على صحتك.

من قبل سلام عمر - الأحد 26 نيسان 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 23 آب 2022