اضرار الزنجبيل واثاره الجانبية

بعيداً عن الجانب المشرق لجذور الزنجبيل وفوائدها التي تعود على الجسم، سنحدثكم حول اضرار الزنجبيل ومتى قد نصاب بها، وما هي الكميات المناسبة لتناول الزنجبيل من دون أي اعراض جانبية سواء للحامل او لغيرها؟

اضرار الزنجبيل واثاره الجانبية
محتويات الصفحة

لطالما اشتهرعن الزنجبيل فوائده العديدة التي تعود على الجسد ومناعته، فهو معروف بدوره في علاج أمراض الجهاز التنفسي، وخفض ضغط الدم، وفي تخفيف الام التهابات المفاصل والعضلات وتعزيز صحة الشعر والمساعدة على نزول الوزن وحتى الوقاية من تطوير بعض أنواع الأورام والسرطانات. ولكن ماذا عن مضاره؟ وهل من اي اثار جانبية سلبية قد تعود علينا جراء تناولنا لكميات زائدة منه؟ اليكم التفاصيل حول اضرار الزنجبيل فيما يلي.

أضرار الزنجبيل

الزنجبيل بشكل عام امن للاستهلاك من خلال الفم لو تم تناوله عن طريق الفم وبجرعات مناسبة بحسب ما أثبتت التجارب، كما وجد بان تطبيقه على الجلد على المدى القصير أيضاً امن، وقد يسبب تهيج لدى اقلة من الأشخاص الذين يعانون من حساسية اتجاهه. أما عن الاضرار التي قد يسببها تناول الزنجبيل فاليكم الاتي:

  1. اضرار الزنجبيل على المعدة والجهاز الهضمي

وجد بان تناول الزنجبيل بكميات كبيرة قد يقود الى بعض الاثار الجانبية في الجهاز الهضمي والمعدة، وذلك ما أكده المركز الطبي لجامعة ميرلاند  University of Maryland، اذ يمكن لتناول كميات كبيرة من جذور الزنجبيل أن يسبب حرقة المعدة، الاسهال، وتهيج في الفم، والنفخة والغازات. كما ولا ينصح بتناول كميات كبيرة من الزنجبيل الطازج في حال كان لديك تاريخ من القرحة أو التهاب الامعاء أو انسدادها. ويشير بعض الخبراء الى كون تناول الزنجبيل على شكل مكمل غذائي قد يحد من هذه الاعراض، ولكن بلع الزنجبيل ودون مضغ قد يؤدي الى انسداد الأمعاء.

  1. اضرار الزنجبيل للحامل 

بحسب MedlinePlus التابعة لمعاهد الصحة الوطنية الامريكية NIH فانه على الرغم من كون الزنجبيل يستخدم في علاج غثيان الصباح لدى المراة الحامل، الا ان تناول ما يزيد عن 1 غم يومياً منه قد يشكل خطراً عليها وعلى جنينها. وهنا تتضارب الدراسات البحثية اذ بعضها يرى بأن تناول كميات عالية من الزنجبيل قد يؤدي الى خطر اصابة الجنين بتشوهات خلقية. او ان جرعات كبيرة من الزنجبيل قد تؤثر على الهرمونات الجنسية مما قد يرفع من خطر الاجهاض او النزيف. بينما تأتي دراسات أخرى لتحكم بالعكس حول كون الزنجبيل لا يؤثر على خطر التشوهات الخلقية ولن يؤذي الجنين لدى السيدات اللواتي يستهلكن الزنجبيل بنسب اعلى من المعتاد. ولذا فنصيحتنا للسيدات الحوامل هي دائماً استشارة الطبيب المختص قبل الاقبال على تناول الزنجبيل.

  1. انخفاض مستويات السكر في الدم

وجد بأن تناول الزنجبيل قد يؤثر على مستويات السكر في الدم، ويؤدي الى انخفاضها، لذا فان تناول كميات من الزنجبيل خاصة من قبل مريض السكر قد تساهم في انخفاض مستويات السكر في الدم، وبالتالي فقد تشكل عليهم خطراً. لذا فينصح مريض السكري بمراجعة طبيبه بشكل عام قبل اقباله على تناول الزنجبيل، خوفاً من اثاره على مستوى السكر أو تعارضه مع اي دواء يتم تناوله. واذا ما لاحظ مريض السكر اي علامات لانخفاض السكر في حال تناوله مثل الدوار والضعف وغيرها، فينصح بتناول كوب العصير أو أي غذاء يحوي سكريات بسيطة لرفع مستويات السكر في دمه.

  1. خفض ضغط الدم وميوعة الدم

قد يؤدي تناول الزنجبيل بكميات كبيرة الى خفض ضغط الدم واعراض جانبية مصاحبة له مثل الدوار. كما ويحوي الزنجبيل على مواد كميائية توجد بالاسبرين تعرف باسم الساليسسلات Salicylates والتي تعمل على منع تجلط الدم. مما قد يشكل خطر لمن يعانون من مشاكل النزيف وميوعة الدم في حال تناولوا ما يزيد عن 4 غم من الزنجبيل يومياً.

حساسية من الزنجبيل

قد يمتلك بعض الأشخاص حساسية اتجاه الزنجبيل، تظهر اعراضها بالطفح الجلدي والشعور بعدم الراحة في المعدة أو الفم، لذا فتأكد من كونك لست أحد المصابين بها عند تناولك للزنجبيل بأشكاله الأخرى. 

تحذيرات أخرى

  • بحسب MedlinePlus وجد بان تناول جرعات كبيرة من الزنجبيل قد تؤدي الى الخدران، والشعور بالنعاس. ويزيد من خطر النزيف.
  • تناول كميات كبيرة من الزنجبيل قد يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تناول الزنجبيل قد يعيق عمل بعض الادوية مثل مضادات تخثر الدم.
  • لا توجد معلومات كافية حول الكمية الامن تناولها للمرضعة من الزنجبيل لذلك فمن الافضل تجنب تناوله.
  • بعض الاشخاص قد يصابون بالاسهال والمغص العام جراء تناول الزنجبيل.

أضرار الزنجبيل على الريق

يميل بعض الأشخاص الى تناول الزنجبيل على الريق، اذ يعتقدون أنه عند تناوله على معدة فارغة فقد يحصلون على فوائد أكبر مما هو مرجو، الا أن هذا غير صحيح ، بل بالعكس فقد يؤدي الى اثار جانبية سلبية تنعكس على الصحة لدى بعض الاشخاص وخاصة ان تم تناوله بكميات عالية او لمدة طويلة. فاثار الزنجبيل الجانبية المتعلقة بخفض مستويات السكر في الدم وخفض ضغط الدم، والنزيف، وحرقة المعدة وغيرها قد تشكل خطراً على صحتك. ومع هذا فقد توجد بعض الحالات لالتي قد يوصي الخبراء بتناول الزنجبيل فور الاستيقاظ صباحاً وعلى الريق مثل من يعانون من غثيان الصباح او الدوخة، الا ان هذا يتم بعد اخذ التعليمات والتوجيهات من الطبيب المختص، وكم الكميات المناسب تناولها.

صورة لجذور الزنجبيل

متى تصاب بالضرر

بداية دعونا نحدثكم عن الكميات المسموح بتناولها من الزنجبيل يومياً، اذ أنه  لن تصيبكم  أي من الأضرار والاعراض الجانبية الا بمجرد زيادة الجرعة عن الكميات الموصى بها ! وبشكل عام  لم يتم ايجاد اي اثار جانبية سلبية للزنجبيل اذا ما قام الانسان بتناوله وبالكميات الملائمة وبما لا يزيد عن 4 غم. بعض الاستخدامات الطبية للزنجبيل كما في علاج بعض الامراض التنفسية أو غثيان الصباح وغيرها الكثير، لم يثبت الى الان مدى صحتها وحول الكميات المسموحة منها، فتجد بعض الاشخاص يقبلون على تناول الزنجبيل بكميات كبيرة بهدف العلاج، وهنا تبدأ الأعراض الجانبية بالحدوث.

الكمية المسموحة من الزنجبيل

بعض الكميات الموصى بتناولها من الزنجبيل بحسب الدراسات:

  • لعلاج غثيان الصباح يوصى بتناول 500 الى 2500 ملغم من الزنجبيل عن طريق الفم يومياً ومقسمة على عدة جرعات لمدة 3 أيام الى 3 اسابيع.
  • لعلاج التهاب المفاصل تختلف الجرعات بحسب المنتج، مثلا منتج Eurovita  يوصى بتناول 170 ملغم عن طريق الفم ثلاث مرات يومياً. 
  • 250 ملغم من الزنجبيل من نوع (Zintoma، Goldaru) موصى بتناوله عن طريق الفم لمدة 3 ايام مقسمة على اربع حصص لعلاج الام الدورة الشهرية.
  • لعلاج الدوخة يوصى بتناول 1 غم من مسحوق الزنجبيل على شكل جرعة واحدة قبل ساعة من مسبب الدوخة.
  • لعلاج الغثيان والقيء بعد العملية الجراحية يوصى بتناول 1-2 غم من الزنجبيل المجفف قبل التخدير ب 30-60 دقيقة أو 1 غم بعد ساعتين من الجراحة.

بشكل عام توصي بعض المراجع بتناول ما لا يزيد عن 2 الى 4 غم من الزنجبيل يوميا بحيث يكون مقسم على عدة حصص خلال اليوم وبما لايقل عن 2-3 حصص، مع العلم أن كل نصف غرام من الزنجبيل المجفف يعادل غرامين من الطازج. ولا ينصح للأطفال في عمر أقل من سنتين بتناول الزنجبيل. 

نصيحتنا الأخيرة!

تجنب أخذ الزنجبيل بكميات كبيرة وزائدة عن الحد المطلوب، ومن المفضل في حال كنت تعاني أي من المشاكل الصحية دائما مراجعة طبيبك المشرف على حالتك والاستفسار حول فيما اذا كان تناولك للزنجبيل لن يشكل على صحتك أي ضرر، وما هي الطريقة الامثل لتناوله ان امكن ذلك.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 7 يونيو 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 17 مايو 2017