أضرار تشقير شعر الوجه بدلًا من إزالته

يساعد تشقير شعر الوجه في التخلص من مظهره المزعج، ولكنه يمكن أن يسبب بعض الأضرار الصحية، ولذلك تعرف على أضرار تشقير شعر الوجه في ما يأتي.

أضرار تشقير شعر الوجه بدلًا من إزالته

تلجأ بعض النساء إلى كريمات التشقير لتفتيح شعر الوجه بدلًا عن إزالته، حيث يساعد التشقير في إخفاء الشعر دون إزالته والشعور بألم، ولكن في المقابل يمكن أن يسبب تشقير شعر الوجه بعض الأضرار المحتملة.

تعرف على أضرار تشقير شعر الوجه في ما يأتي:

أضرار تشقير شعر الوجه

على الرغم من أن تشقير شعر الوجه من الطرق السهلة والسريعة لإزالة شعر الوجه وتكلفتها بسيطة نسبيًا إلا أنها قد تسبب بعض الأضرار.

تعرف على أضرار تشقير شعر الوجه على الجلد في الاتي:

1. ظهور حساسية الجلد

تستغرق عملية تغيير لون شعر الوجه حوالي 8 إلى 15 دقيقة وربما لفترة أطول قليلًا على الشعر الداكن، وهذا يعني استمرار بقاء هذه المادة الكيميائية على الجلد لفترة طويلة، ولذلك يمكن أن تسبب تهيج والتهاب البشرة.

تتكون مواد التشقير من مركبات كيميائية ضارة، وبالتالي يمكن أن تسبب حساسية الجلد، ويكون ذلك على هيئة التهابات وحكة في البشرة بعد استخدام هذه المنتجات.

2. احمرار العيون

غالبًا ما تحتوي مواد التشقير على روائح نفاذة بسبب المركبات الكيميائية الموجودة بها، وتقوم بعض الشركات المصنعة لها بتغطيتها بالعطور.

يمكن أن تتسبب الأبخرة المتصاعدة من مادة التشقير في التهاب واحمرار العين، ولذلك تشكل خطورة في حالة استخدامها بالمناطق المحيطة بالعين.

3. ظهور الشعر الأبيض

يؤدي التشقير المنتظم بمرور الوقت إلى فقدان صبغة الشعر الأساسية، ويصعب عودته إلى لونه الطبيعي وهذه من أضرار تشقير شعر الوجه الشائعة.

فيظهر الشعر باللون الأبيض أو الأقرب إلى الأبيض في الوجه، وبالتالي يصبح الشعر أكثر وضوحًا، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يتمتعون ببشرة داكنة.

سلبيات مواد تشقير شعر الوجه

قبل استخدام مواد تشقير شعر الوجه وبعد التعرف على أضرار تشقير شعر الوجه يجب التعرف على بعض المعلومات الهامة، وهي:

1. عدم تناسب مواد التشقير مع كافة أنواع الشعر

تتناسب مواد التشقير مع الشعر القصير والخفيف، أما إذا كان شعر الوجه طويل أو سميك فقد لا يكون لهذه المواد تأثير على الشعر وبالتالي سوف تظهر أضرار تشقير شعر الوجه على الجلد فقط.

2. لن تستمر النتائج لفترة طويلة

تقوم مواد التشقير بتفتيح لون الشعر الموجود فوق الجلد، ومع نمو الشعر سوف يظهر اللون الطبيعي الداكن، وسيكون أكثر وضوحًا مع الشعر الذي تم تفتيحه، ليعطي مظهر غير مستحب لحين تشقير الشعر الجديد.

3. الإحساس بالوخز أثناء استخدام مواد التشقير

تتسبب هذه المواد في الشعور بالوخز والحرقة البسيطة؛ لأنها تؤثر على لون الشعر كما أنها تؤثر على الجلد، ويمكن أن تظهر على أضرار تشقير شعر الوجه على شكل تهيج والالتهابات لذوات البشرة الحساسة.

طرق بديلة للتخلص من شعر الوجه

يمكن الاستعانة ببعض الطرق الامنة للتخلص من شعر الوجه بدلًا عن التعرض لأضرار تشقير شعر الوجه، وتشمل:

  • حلاقة الشعر

تتميز حلاقة الشعر بأنها سهلة ولا تسبب الشعور بالألم، كما أنها لا تحتاج لتكلفة كبيرة، ولكن نتائجها لا تدوم طويلة، ويرجع ذلك لأن الحلاقة لا تزيل الشعر من الجذور وإنما من على السطح فقط، وبالتالي سوف ينمو الشعر سريعًا مرة أخرى.

عند إزالة شعر الوجه بالحلاقة ننصحك بما يأتي:

  1. التأكد من غسل أدوات الحلاقة جيدًا قبل الاستخدام لإزالة الأوساخ والزيوت.
  2. تجفيف الشفرة بمنشفة نظيفة والبدء في تمرير شفرة الحلاقة برفق في اتجاه نمو الشعر.
  3. استخدام شفرات الحلاقة المخصصة للنساء؛ لأنها تكون أقل حدة، كما تتوفر شفرات حلاقة صغيرة مصممة خصيصًا للوجه.
  4. غسل الوجه بماء بارد وتركه حتى يجف بعد الانتهاء من إزالة شعر الوجه.
  5. الحرص في حالة وجود أي حبوب أو شامات على الجلد لتجنب إصابتها بخدش أثناء الحلاقة.
  • الملقط

يمكن استخدام الملقط للتخلص من شعر الوجه، فهو طريقة امنة وفعالة لإزالة الشعر من الجذور، ولكن يعيبه أنه يحتاج إلى وقت طويلة وخاصًة في حالة وجود شعر كثير بالوجه.

يمكن أن يتسبب الملقط في الشعور بألم مؤقت واحمرار بسيط، ولكن سرعان ما تتلاشى هذه الأعراض.

ولإزالة شعر الوجه بالملقط اتبع الخطوات الاتية:

  1. اغسل منطقة الجلد بماء دافىء ثم تجفيفها جيدًا قبل البدء.
  2. ابدأ في شد منطقة الشعر باليد ثم إزالة الشعر في اتجاه نموه.
  3. اشطف المنطقة بالماء البارد بعد الانتهاء من إزالة الشعر.
  • الشمع

يساعد الشمع في إزالة الشعر من الجذور وبالتالي لا ينمو الشعر سريعًا، وهو وسيلة فعالة لإزالة الكثير من الشعر في وقت واحد، ولكن يعيبها الشعور بألم واحتمالية الإصابة بالتهابات وتهيج في الجلد، كما أنها طريقة غير دقيقة ويمكن أن تسبب إزالة شعر غير مرغوب إزالته.

وعند إزالة شعر الوجه بالشمع ننصحك بما يأتي:

  1. تجنب إزالة شعر الوجه بالشمع في حالة وجود أي مشكلات جلدية حتى لا تسبب تفاقم الحالة.
  2. غسل الوجه وتجفيفه جيدًا قبل إزالة شعر الوجه بالشمع، ثم وضع الشمع في نفس اتجاه نمو الشعر، والضغط عليه قليلًا حتى يلتصق بكافة الشعر، ثم سحبه في الإتجاه المعاكس.
  3. وضع مادة باردة على الوجه بعد الانتهاء من إزالة الشعر، مثل: الثلج لتخفيف الألم. 
  4. الامتناع عن اتباع هذه الوسيلة واختيار وسيلة أخرى أكثر تناسبًا مع الجلد في حالة ظهور أي تورم أو احمرار في الجلد.
من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 30 أبريل 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 23 مارس 2021