اضطرابات الغدة الدرقية وتساقط الشعر

هل تعاني من تساقط الشعر و تجهل السبب؟ اقرأ هذه المقالة لمعرفة العلاقة ما بين اضطرابات الغدة الدرقية وتساقط الشعر:

اضطرابات الغدة الدرقية وتساقط الشعر

يعاني الكثيرون من مشكلة تساقط الشعر، فما هي العلاقة بين اضطرابات الغدة الدرقية وتساقط الشعر، إليكم الإجابة:

الغدة الدرقية وتساقط الشعر

الغدة الدرقية هي إحدى الغدد الصماء التي تقع في الرقبة. ولها أهمية كبيرة رغم صغر حجمها، بحيث تقوم بتنظيم العمليات الحيوية من خلال إفراز هرمونين: الثيروكسين (T4) و ثلاثي يودثيرونين (T3)، اللذان ينتشران عبر مجرى الدم. 

إن حدوث خلل في إفرازات الغدة الدرقية، سواًء كسل أو إفراط في إفرازات الغدة الدرقية؛ يؤدي ذلك لحدوث مجموع من المشكلات من ضمنها مشكلة تساقط الشعر.

اضطرابات الغدة الدرقية وتساقط الشعر

هنالك علاقة قوية بين اضطرابات الغدة الدرقية وتساقط الشعر، ومن أبرز هذه الاضطرابات ما يلي:

  • كسل في الغدة الدرقية (Hypothyroidism): وهو قصور في إفراز بعض الهرمونات المهمة بالكميات الكافية،
  • فرط نشاط الغدة الدرقية (Hyperthyroidism): وهو إفراز الهرمونات بشكل فائض عن حاجة الجسم. 

ويمكن التفريق سبب تساقط الشعر الناجم عن خلل في الغدة الدرقية عن غيره من الأسباب؛ إذ أن التساقط ينتشر بمناطق متفرقة بفروة الرأس ولا يقتصر على منطقة واحدة، مما يؤدي إلى تقليل من كثافة الشعر بشكل عام. 

ومن الجدير بالذكر أن تساقط الشعر الناتج عن خلل في الغدة الدرقية يظهر بعد أشهر قليلة من حدوث الخلل.

وتحديدًا فإن حدوث خمول في الغدة الدرقية يقلل من إفراز هرمونات الغدة الدرقية تؤدي إلى أضعاف البصيلات و بالتالي تساقط الشعر. 

قصور الغدة الدرقية وتساقط الشعر

هنالك أسباب تؤدي إلى قصور في الغدة الدرقية وبالتالي تؤدي إلى تساقط الشعر، ومن أبرز هذه الأسباب:

  1. أمراض المناعة الذاتية: إذ تعد أمراض المناعة الذاتية: و يتمثل في التهاب الدرقية "مرض هاشيموتو" وهي حالة مرضية يهاجم الجهاز المناعي الغدة الدرقية، بحيث أن مرض هاشيموتو يعد السبب الأكثر شيوعًا لقصور الغدة الدرقية. 
  2. إجراء العملية للغدة الدرقية: في حالات ازالة الغدة أو جزء منها، يؤثر على قصور إفراز الغدة من الهرمونات. 
  3. عدم الاستجابة لعلاج إفراط إفراز الغدة الدرقية: هنالك بعض الأدوية يتم صرفها من أجل معالجة و موازنة الإفراط في الإفرازات لوضعها الطبيعي، ولكن في بعض الحالات قد يحدث انخفاض الهرمون الدرقي مما يؤدي إلى القصور.
  4. العلاج الإشعاعي: استخدام بعض أنواع الأشعة في علاج سرطانات الرأس والرقبة.
  5. تناول الأدوية: بعض أنواع الأدوية لعلاج الاضطرابات النفسية، قد تكون ذات تأثير يتمثل بقصور الغدة.

علاج تساقط الشعر الناتج عن خلل الغدة الدرقية

عند أخذ الجرعات الدوائية المناسبة وبالكميات الصحيحة لمعالجة فرط أو قصور الغدة الدرقية لتنظيم الإضطراب الهرموني.

في أغلب الحالات مشكلة تساقط الشعر تعالج بصورة تلقائية، وتستغرق فترة أشهر لنمو الشعر جديد بعد أخذ علاجات الاضطرابات الهرمونية. كما يمكن استشارة طبيب لأخذ أي أدوية تساقط الشعر.

كما يجب الإشارة إلى أن خطر قصور الغدة الدرقية يزداد على الفئات العمرية التي تفوق 60 عامًا و السيدات وعلى من يعاني من أمراض المناعة الذاتية، وعلى من تعرض لأشعة العلاجية، والسيدات في أواخر ستة أشهر من الحمل، وعلى من خضعوا لعملية جراحية للغدة.

من قبل د. سيما أبو الزيت - الاثنين ، 21 سبتمبر 2020