أطعمة عالية الحموضة لا تكثر منها

يتسبب ارتفاع حمضية الجسم في مشاكل صحية عديدة بالمعدة والجهاز الهضمي، ولذلك يجب عدم الإكثار من الأطعمة عالية الحموضة.

أطعمة عالية الحموضة لا تكثر منها

عندما ترتفع درجة حمضية الجسم، فإنها تسبب أضرار صحية عديدة، ويمكن أن ينتج ارتفاع حمضية الجسم عن عدة أسباب منها أسباب مرضية، كما أن الإكثار من تناول الأطعمة عالية الحموضة يمكن أن يؤدي إلى رفع حمضية الجسم، وسنذكر الان أبرز الأطعمة عالية الحموضة التي يجب تجنبها.

أطعمة عالية الحموضة

تعرف على أبرز أطعمة عالية الحموضة والتي يجب عدم الإكثار من تناولها لتفادي أضرارها:

1. أطعمة عالية الحموضة

فيما يأتي أطعمة عالية الحموضة تعمل على زيادة الحمضية في الجسم والتي يجب الحد منها أو تجنبها:

  • البقوليات.
  • السكريات.
  • بعض منتجات الألبان مثل الزبادي واللبن الرائب.
  • الأطعمة المصنعة.
  • الأطعمة الغنية بنسبة مرتفعة من البروتين.

2. الخضروات عالية الحموضة

غالبًا لا تحتوي الخضروات على نسبة كبيرة من الحمضية، ولكن يتسبب تخليل الخضروات في زيادة الحمضية بها مثل: الزيتون الأخضر، ومخلل الملفوف، والليمون، وغيرها من الأنواع، ويرجع ذلك لأن تخليل هذه الخضروات يكون من خلال إضافة كمية كبيرة من الملح والزيت والتوابل لها وتركها لفترة طويلة حتى تتم عملية التخليل، مما يزيد من حمضيتها.

3. الفواكه عالية الحموضة

تحتوي الفواكه الحمضية على نسبة كبيرة من الحموضة، مما يعني أنها تساهم في زيادة حمضية الجسم، وتزداد مخاطرها لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي العلوي مثل القرحة أو الارتجاع، وينطبق هذا على عصائر هذه الفواكه أيضًا.

إليك أبرز هذه الفواكه التي تعد من الأطعمة عالية الحموضة:

  • العنب.
  • الرمان.
  • الجريب فروت.
  • التوت الأزرق.
  • الأناناس.
  • الخوخ.
  • البرتقال.
  • الطماطم

4. مشروبات عالية الحموضة

أيضًا تتسبب بعض المشروبات في زيادة حمضية الجسم، وتشمل:

  • المشروبات الغازية.
  • المشروبات المحلاة بالسكر.
  • العصائر الحمضية.

أضرار الأطعمة الحمضية على الجسم

يمكن لنظام غذائي يحتوي على الكثير من الأطعمة المنتجة للحمض، مثل البروتين أو السكر، أن يسبب الحموضة في البول وكذلك العديد من الأضرار الصحية مثل تكوين نوع من حصوات الكلى التي تسمى حصوات حمض اليوريك.

أيضًا تتسبب الحموضة المفرطة في تدهور صحة العظام والعضلات، وذلك لأن العظام تحتوي على الكالسيوم، ويستخدمه الجسم لاستعادة توازن درجة الحموضة في الدم عند ارتفاع مستويات الحموضة، كذلك يرتبط حمض الفوسفوريك الموجود في المشروبات الغازية الداكنة بانخفاض كثافة العظام، وخاصةً عندما يحل محل الحليب والمشروبات الغنية بالكالسيوم والبروتين.

ويمكن للحموضة الزائد أن تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب ومشاكل الكبد وأنواع السرطان.

أطعمة منخفضة الحمضية

بعد أن قمنا بذكر أبرز المشروبات والاطعمة عالية الحموضة، لا بد الان من التعرف على أبرز الأطعمة منخفضة الحمضية، والتي تتمثل في الاتي:

  • الموز: يعتبر الموز مصدر جيد للألياف وفيتامين ب6 والبوتاسيوم، وهو مناسب للحفاظ على صحة القلب والعظام.
  • الدجاج منزوع الجلد: يعتبر الدجاج منزوع الجلد من الأطعمة الصحية ومنخفض الحمض، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من البروتين الهام للجسم، ويفضل عدم قليه في الزيت لأنه سوف يسبب حرقة للمعدة.
  • الأسماك الدهنية: تعد مصد للبروتين في نظام غذائي منخفض الحمض، حيث تحتوي على أحماض الأوميغا 3 الدهنية المفيدة للمفاصل والقلب، وينصح بعدم الإكثار من التوابل التي يتم إضافتها للأسماك حتى لا تسبب الحموضة.
  • دقيق الشوفان: خيار إفطار مثالي للأشخاص الذين يلتزمون بنظام غذائي منخفض الحمض، إذ يحتوي الشوفان على نسبة عالية من الألياف، ويمكن أن يساعد في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية واستقرار نسبة السكر في الدم.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 20 أبريل 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 2 مارس 2021