اعادة تقويم الأسنان: التيجان أم زراعة الاسنان؟

اعادة تقويم الأسنان في الحالات التي تكون فيها نقص في الأسنان الأمامية هو أمر بالغ الأهمية. هناك طريقتان رئيسيتان للقيام بذلك: بواسطة تثبيت تيجان على الأسنان أو زراعة الأسنان. اذا ما هو الأفضل، التيجان أم عملية زرع الأسنان؟ كل شيء حول اعادة تأهيل الفم بعد فقدان السن.

اعادة تقويم الأسنان: التيجان أم زراعة الاسنان؟

مظهر الأسنان مهم جدا عندما يتعلق الأمر بالشكل الخارجي للشخص. لهذا السبب، فإن نقص أحد الأسنان الأمامية، الذي يمكن تمييزه بسهولة أثناء الكلام أو الابتسامة، يخلق مشكلة جمالية كبيرة ويضر بالنطق والكلام. لنقص الضرس (الطواحن)، بالمقارنة مع نقص أحد الأسنان الأمامية (القواطع)، تأثير على وظائف المضغ: عبء المضغ على الأسنان المجاورة يزداد، مما يؤدي الى ضعفها ويمكن أن تتحرك من مكانها. في الوقت نفسه، قد تميل الأسنان المجاورة والمقابلة الى منطقة النقص، بشكل يكون خلل في وضعية الأسنان، مما قد يؤثر على الناحية الجمالية ويضر بالأسنان بسبب العمل الغير متوازن للقوى عند إغلاق الفم.

ميل الأسنان يشكل صعوبة كبيرة في التنظيف والصيانة، مما يشكل أحيانا مخبئأ لطبقة البلاك (طبقة من البكتيريا)، التي قد تؤدي لتسوس الأسنان (التعفن) وأمراض اللثة. طبقة البلاك، بالدمج مع قوات إغلاق الفم تعمل على الأسنان التي ليست باتجاه المحور الطولي، تشجع امتصاص العظام مما يؤثر على ثباتها. انخفاض في عدد الأسنان الداعمة يؤدي لانخفاض الدعم لقوى الإغلاق وبذلك ينتقل الضغط إلى العضلات ومفاصل الفك. هذا الوضع قد يسبب الألم، تقييد فتح الفم وعدم الراحة.

الاثار الناجمة عن فقدان الأسنان. نقص الأسنان يمكن أن يؤدي للإضرار في عملية المضغ، تراكم المواد الغذائية وتكون التسوس في الأسنان المجاورة، خلل جمالي، البروز المفرط للأسنان المقابلة للمنطقة التي من دون أسنان، خلل في توازن إغلاق الفم وتحرك الأسنان في مناطق مختلفة من الفم. اعادة تأهيل الفم في منطقة نقص الاسنان هي أمر ضروري لتثبيت إغلاق الفم ومنع الألم وضعف أداء ووظائف الفم.

  •  طرق لاستكمال نقص الاسنان الكامل أو الجزئي. طعوم الأسنان هي بديل اصطناعي لجذور الأسنان التي تم قلعها وتهدف إلى ملء مكان السن أو عدد من الأسنان الناقصة في الفم. في حالات نقص الأسنان الجزئي أو الكامل، عندما يرغب المريض بإجراء عملية اعادة تأهيل دائمة (التي لا يمكن إخراجها من الفم)، فيمكن اجراء إعادة التأهيل على الطعوم.
  • الطعوم هي براغي مصنوعة من التيتانيوم التي يتم ادخالها في عظم الفك. لهذه الطعوم يتم ربط قضبان (هياكل) تشكل قاعدة للتيجان والجسور. في حالات نقص العظام في الفك فمن أجل إجراء عمليات زرع الأسنان، يتم اجراء عمليات جراحية لبناء العظم التي تتطلب أحيانا رفع قاعدة الجيب في الفك الأعلى أو بناء العظم بطرق أخرى في الفك السفلي.

إعادة الترميم الدائمة أو التي يمكن نزعها؟ يتم تنفيذ استكمال نقص الأسنان الكامل أو الجزئي بواسطة تقويم الأسنان،  اعادة التأهيل الثابت (التيجان, الجسور) و / أو الترميم القابل للإزالة (أطقم الأسنان الجزئية والكاملة):

1 . التيجان. التيجان هي ترميم دائم لتاج السن، الذي يثبت عادة بعد حدوث تدمير واسع النطاق للتاج.

2. الجسر. الجسر، بالمقابل، هو ترميم ثابت  يستكمل نقص سن أو نقص عدد من الأسنان، ويرتكز على الأسنان المجاورة.

3. طقم الأسنان الجزئي القابل للإزالة. يوفر طقم الأسنان الاصطناعية بديلا للأسنان الناقصة بشكل جزئي في الفك. هناك أطقم أسنان اصطناعية صلبة أو مرنة.

4. طقم الأسنان الكامل القابل للإزالة. يستخدم هذا الطقم الاصطناعي لاستبدال كافة الأسنان الطبيعية في الفك الذي يخلو من الأسنان، يعيد تأهيل وظائف (الأكل, الكلام) وجماليات الأسنان الناقصة ويوفر الدعم لأنسجة الوجه "المترهلة" بسبب نقص دعم الأسنان.

ما هي ايجابيات استخدام طريقة زراعة الأسنان؟ عملية زراعة الاسنان، كما ذكرنا, هي استبدال ثابت وامن للأسنان الناقصة. عملية زرع الاسنان توفر حلا دائما لفترات طويلة وحتى إذا حدثت بعد عدة سنوات مشكلة، فيمكن اعادة اجراء العملية مرة أخرى. الميزة الرئيسية لزراعة الأسنان هي أنها تحل محل الأسنان التي تم قلعها، سقطت أو انكسرت، وتجنب الحاجة إلى الاضرار بالأسنان المجاورة، التي تكون أحيانا سليمة وكاملة.

متى يمكن إجراء عملية زرع الأسنان؟ في حالات فقدان الأسنان نتيجة للإصابة، تسوس الأسنان أو أمراض اللثة. في الحالات التي لا يوجد فيها ما يكفي من الأسنان لإجراء اعادة تقويم الأسنان التأهيل الثابت والحل البديل هو طقم الأسنان الاصطناعي الجزئي القابل للازالة, اعادة التأهيل على الطعوم يسمح بوضع جسر ثابت، والذي ليس من الضروري (أو لا توجد امكانية) لإخراجه من الفم.

في الحالات التي يكون فيها لدى الشخص طقم أسنان اصطناعي كامل،  يمكن إجراء عملية زرع، تحسن إلى حد كبير من ثبات الطقم، تماسكه ودعمه من قبل الوسائل المركبة على الطعوم. عملية زرع الأسنان تساعد أيضا في الحفاظ على مستوى العظام، الذي يميل إلى الامتصاص في حالة عدم وجود الأسنان، لإجراء عملية الزرع فمن الضروري، من بين أمور أخرى، وجود لثة سليمة، نظافة فم جيدة وعظم بكمية ونوعية كافية.

كيف تتم عملية زرع الأسنان؟ في عملية زرع الاسنان يتم ادخال الطعم في عظم الفك. مع مرور الوقت، تتطور خلايا العظم، تحيط بالطعم وتثبته في مكانه. هذه العملية تستغرق ما بين أربعة الى ستة أشهر، حتى تحقيق الالتحام المتين مع العظم (Osteointegration). لمدة بضعة أيام بعد الجراحة قد تكون هناك حساسية أو تورم ويمكن أخذ مسكنات الألم أو المضادات الحيوية وفقا لتعليمات الطبيب. يجب تناول الأطعمة اللينة والباردة في اليوم الأول بعد الجراحة وبعد ذلك يمكن الانتقال إلى تناول الغذاء الساخن.

في المرحلة الأولى يتم إدخال الطعم في عظم الفك، ثم يتم تخيط اللثة فوقه ويترك لفترة لكي يتقبله الجسم. في المرحلة الثانية، وبعد عدة أشهر،يفتح الطبيب اللثة مرة أخرى ويربط للطعم هيكل والذي يشكل بمثابة الدعم للتاج, الجسر أو طقم الأسنان التي تركب في مراحل إعادة التأهيل.

لماذا لا ينصح كثيرا بأطقم الأسنان الاصطناعية؟ طقم الأسنان الذي يملأ مكان الأسنان الناقصة، يمكن أن يؤدي لعدة مشاكل، مثل الشعور بعدم الراحة في الفم، بسبب احتكاك الطقم باللثة، رخاوة التي تعيق إلى حد كبير الكلام والمضغ والتي يمكن أن تؤدي لعدم الراحة أمام الاخرين.

لمن يناسب علاج زراعة الأسنان؟ في حالات النقص في الأسنان في الحالة التي تسمح بتنفيذ عملية زرع الأسنان ووجود عظم بكمية ونوعية كافية، فان العلاج بواسطة زرع الأسنان هو الخيار الصحيح. الأمراض المزمنة وسوء نظافة الأسنان قد تؤثر سلبا على عملية الشفاء بعد الزرع وتؤثر سلبا على نجاح العلاج. هذه العوامل هي أكثر أهمية من العمر، في تحديد مدى الملائمة لتلقي العلاج.

من أجل إجراء عملية الزرع فمن الضروري، وجود لثة سليمة, نظافة فم جيدة وعظام بكمية ونوعية كافية. في الحالات التي يوجد فيها نقص في الأسنان الخلفية وتم تنفيذ عملية اعادة تأهيل بواسطة طقم الأسنان الجزئي القابل للإزالة، فان عملية زرع الأسنان تسمح بإعادة تأهيل المنطقة بواسطة طقم الأسنان الثابت. في الحالات التي يتم فيها اعادة التأهيل بواسطة طقم الأسنان الكامل، فيمكن إجراء عملية زرع  تحسن إلى حد كبير من تقويم الأسنان وثبات طقم الأسنان بواسطة وسائل التي يتم تركيبها على الطعوم.

من قبل ويب طب - الثلاثاء,20يناير2015