أعراض الالتهاب المعوي: تعرف عليها

يحدث الالتهاب المعوي لعدة أسباب، منها: تناول طعام ملوث. تابع قراءة المقال التالي لمعرفة أعراض الالتهاب المعوي وطرق الوقاية منه.

أعراض الالتهاب المعوي: تعرف عليها

قد يحدث الالتهاب المعوي لأي فئة عمرية ولعدة أسباب، أبرزها العدوى الفيروسية. 

تابع قراءة المقال التالي لتعرف أبرز أعراض الالتهاب المعوي، وطرق الوقاية منه:

أعراض الالتهاب المعوي

قد تختلف حدة أعراض الالتهاب المعوي من شخص لاخر، وتستمر عادةً من يومين إلى عشرة أيام. 

نذكرها في ما يأتي:

  • إسهال مائي شديد.
  • وجع في المعدة، وأحيانًا يمتد ليشمل كل الجسم.
  • ارتفاع في درجة الحرارة إلى 37.5 - 38.3 درجة مئوية.
  • غثيان واستفراغ.
  • صداع في بعض الأحيان.

أعراض الالتهاب المعوي التي تستدعي مراجعة الطبيب

لا يحتاج معظم الناس لمراجعة طبيب في حالة حدوث التهاب معوي، حيث تتوقف الأعراض لوحدها دون تدخل طبي بعد يوم أو يومين من بدء الأعراض.

ولكن بعض الأشخاص ذوي المناعة المنخفضة والكبار في السن والأطفال قد يعانون من أعراض شديدة تستلزم مراجعة الطبيب، منها ما يأتي:

  • استمرار الاستفراغ لأكثر من يومين.
  • استمرار أو ازدياد حدة الأعراض لمدة خمس أيام وخاصة وجع البطن.
  • ظهور دم أو قيح في القيء أو الإسهال. 
  • ظهور أعراض الجفاف، حيث يعد من أخطر مضاعفات الالتهاب المعوي، ومن أعراض الجفاف الشعور بالعطش الشديد، وجفاف الفم والحلق، والإعياء والتعب العام، وقلة التبول، ويكون لون البول أصفر غامق، عادةً تظهر أعراض الجفاف بشكل سريع على الأطفال والرضع، ويمكن تمييز أعراض الجفاف عند الرضع عن طريق حساب كمية السوائل المأخوذة وعدد مرات التبول خلال اليوم ومقارنتها بالوضع الطبيعي للرضيع.
  • ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 40 درجة مئوية للبالغين، و38.9 درجة مئوية للأطفال.

في حالة الالتهاب المعوي عند الأطفال والرضع يفضل مراجعة الطبيب فور حدوث أعراض الالتهاب المعوي، وقبل أن تزيد حدة الأعراض لتفادي حدوث الجفاف والمضاعفات الناتجة عنه.

كيف يمكن التعامل مع أعراض الالتهاب المعوي؟

ينصح باتباع الخطوات والنصائح الاتية عند ظهور أعراض الالتهاب المعوي:

  • الحفاظ على شرب السوائل المفقودة بسبب الإسهال والاستفراغ. 
  • أخذ قسط كافي من الراحة. 
  • تجنب تناول الأطعمة الدسمة ومنتجات الحليب والكافيين.
  • تناول الأطعمة الخفيفة، مثل: الموز وحساء الدجاج.
  • أخذ مسكنات لألم المعدة أو الصداع، إذ ينصح بأخذ الباراسيتامول عوضًا عن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية كالأسبرين، لأنها قد تزيد من تهيج المعدة.

ما أسباب حدوث الالتهاب المعوي؟

يوجد العديد من مسببات الالتهاب المعوي، منها: 

  1. تناول بعض أنواع الأطعمة التي تسبب تهيج المعدة، أو بعض أنواع الأدوية، أو بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية. 
  2. تعد العدوى ببعض أنواع الفيروسات والبكتيريا من أكثر المسببات شيوعًا، منها: فيروس الروتا (Rotavirus)، خاصة في فئة الأطفال، تحدث العدوى البكتيرية أو الفيروسية عند انتقال الفيروس أو البكتيريا من شخص لاخر في الحالات الاتية:
    •  استهلاك طعام أو شراب ملوث بالعامل المسبب للعدوى.
    • عدم غسل اليدين جيدًا بعد الخروج من الحمام.
    • عدم غسل اليدين بعد تغيير الحفاض لطفل مصاب.

كيفية الوقاية من الالتهاب المعوي

الوقاية خير من قنطار علاج، وينطبق ذلك على الالتهاب المعوي لعدم وجود علاج معين له، نذكر في ما يأتي أهم طرق الوقاية من الالتهاب المعوي:

  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل بعد تغيير الحفاض للأطفال، أو بعد استخدام الحمام، وخاصة للأطفال في العمر الذي يستطيعون فيه استخدام الحمام.
  • تجنب أي نوع من التواصل الجسدي مع شخص مصاب بالالتهاب المعوي.
  • ينصح بتعقيم الأسطح والحمامات وأدوات استخدام الطعام جيدً في حال وجود شخص مصاب بالتهاب معوي في المنزل.
  • الحرص على غسل الطعام جيدًا قبل الأكل، وعدم استخدام نفس أدوات تقطيع اللحوم لإعداد الأطعمة الأخرى.
  • تجنب تناول الأكل المكشوف أو الطعام النيئ من لحوم وخضار، والحرص شرب الماء المعبأة في عبوات، إضافة إلى عدم استخدام مكعبات الثلج.

يمكن الوقاية من من الالتهاب المعوي بأخذ مطعوم فيروس الروتا، حيث يعد من أبرز الفيروسات المسببة لعدوى الالتهاب المعوي.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الاثنين ، 26 أكتوبر 2020