أعراض تضخم الكلى وطرق علاجها

تضخم الكلى هو حالة يتم فيها الضغط على الكلية بطريقة يمكن أن تؤدي إلى تلفها، ولكن ماذا عن أعراض تضخم الكلى؟ تابع المقال لتتعرف عليها.

أعراض تضخم الكلى وطرق علاجها

تضخم أو موه الكلية (Hydronephrosis) هو تورم في إحدى الكليتان أو كلاهما، يحدث بسبب احتباس البول في الكلى. سنتعرف في هذا المقال على أعراض تضخم الكلى، وبعض المعلومات المهمة المتعلقة بهذا الموضوع:

أعراض تضخم الكلى

قد تكون أعراض تضخم الكلى لدى البالغين معدومة، ويمكن أن تشمل الأعراض الاتية اعتمادًا على المسبب:

  • وجود دم في البول.
  • الحمى.
  • الشعور بالرغبة في التبول مرارًا وتكرارًا.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • ألم في إحدى جانبي الجسم أو البطن أو الظهر.
  • تعكر لون البول.
  • الشعور بالألم عند التبول.

أما بالنسبة لأعراض تضخم الكلى عند الأطفال فقد لا تظهر من الأساس، وفي حال ظهورها فقد تشمل ما يأتي:

  • الحمى.
  • وجود دم في البول.
  • ألم في إحدى جانبي الجسم أو البطن.
  • التهيج.
  • الخمول ونقص الطاقة.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • عدوى المسالك البولية.

طرق تشخيص تضخم الكلى

في حال كان تضخم الكلية مؤثرًا على الجهاز البولي، فهناك حاجة إلى استشارة أخصائي المسالك البولية، وتشمل طرق تشخيص تضخم الكلى ما يأتي:

  1. فحص البول: ويتم من خلاله الكشف عن حصوات المسالك البولية المسببة للانسداد أو علامات عدوى المسالك البولية.
  2. فحص الدم: ويتم من خلاله تقييم وظائف الكلى.
  3. إجراء الأشعة السينية المخصصة للمسالك البولية: ويتم من خلالها التقاط الصور قبل التبول وأثناء التبول للتأكد من حال الكلى، والإحليل، المثانة والحالب.
  4. التصوير بالموجات فوق الصوتية: ويتم من خلاله فحص المثانة والكلى بشكل كامل لتحديد المشكلة.

في بعض الحالات، قد يوصي الطبيب بعمل اختبارات أخرى، مثل: التصوير بالرنين المغناطيسي، والأشعة المقطعية، والتصوير الوظيفي للكلى.

علاج تضخم الكلى

يعتمد علاج تضخم الكلى على حالة المريض، بالتالي يجب مناقشة خيارات العلاج المتاحة مع الطبيب المختص بشكل دقيق، ويعد تقليل التورم واستعادة تدفق البول من الكلى من أهداف العلاج، وتتلخص طرق علاج تضخم الكلى بالاتي:

  • علاج تضخم الكلى المفاجئ أو الحاد

في حال كان تضخم الكلى مفاجئ أو حاد فإنه يتم:

  1. إدخال أنبوب عن طريق الجلد إلى الكلية للتخلص من البول المحتبس.
  2. استخدام دعامة الحالب وهي أنبوب بلاستيكي بين المثانة والكلى لتصريف السوائل الزائدة.
  • علاج تضخم الكلى الناجم عن حصوات الكلى أو الحالب

يتم في هذه الحالة:

1. تفتيت الحصوات

وذلك عن طريق موجات عالية الطاقة، وبذلك تصبح الحصوات ناعمة مما يسهل خروجها من الجسم.

2. تنظير الحالب

وذلك عن طريق وضع أنبوب رفيع في مجرى البول لتفتيت الحصوات والتخلص منها، وتعد هذه الطريقة أكثر شيوعًا في حالات حصوات المثانة أو النصف السفلي من الحالب.

ويمكن استخدام تقنيات أخرى مع تنظير الحالب، مثل: تفتيت الحصوات الكهروهيدروليكي أو الليزر الصبغي النبضي في حالات عدة، مثل: إصابة المريض بالسمنة المفرطة أو تخثر الدم أو النساء الحوامل.

3. الجراحة

ويتم اللجوء إليها في حال كانت حصوات الكلى كبيرة الحجم.

  • صرف بعض الأدوية

قد يصف الطبيب للمريض ما يأتي:

  1. مسكنات الألم للتخفيف من الألم الناتج عن تضخم الكلى.
  2. المضادات الحيوية لعلاج التهابات المسالك البولية والوقاية منها.
من قبل دينا الساريسي - الخميس ، 11 مارس 2021
آخر تعديل - الخميس ، 11 مارس 2021