أعراض سرطان الدم عند النساء

يصيب سرطان الدم البالغين أكثر من الأطفال والرجال أكثر من النّساء، ولكن هل هناك ما يميّز أعراض سرطان الدم عند النساء عن الفئات الأخرى؟

أعراض سرطان الدم عند النساء

سرطان الدم أو اللوكيميا (Leukemia) هو سرطان يبدأ في الأنسجة المكونة للدم ويؤدي للإفراط في إنتاج خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية. وسوف نتناول في هذا المقال أعراض سرطان الدم عند النساء وطرق التشخيص المتبعة: 

أعراض سرطان الدم عند النساء

قد تتجاهل النساء عادة بعض الأعراض التي قد تشير للإصابة بسرطان الدم ومنها:

  • نزيف حاد في الدورة الشهرية

إن النزيف الحاد في الدورة الشهرية مع نزيف الأنف الحاد ونزيف اللثة هو أحد أعراض سرطان الدم عند النساء.

إذ أن سرطان الدم يؤدي لتكاثر خلايا الدم البيضاء السرطانية في نخاع العظم، وبذلك تقوم الخلايا البيضاء السرطانية بإبعاد الخلايا المصنعة لكريات الدم الحمراء والصفائح من نخاع العظم.

ولأن الصفائح هي المسؤولة عن تجلط الدم، يتعرض جسم المرأة في فترة الحيض للنزيف الحاد.

  • الحمى والتعرق الليلي

قد تخفي أعراض انقطاع الطمث في سن اليأس الإصابة بسرطان الدم، إذ أن الأعراض التي تحدث بسبب توقف المبيض عن إنتاج هرمون الاستروجين، مثل: الهبات الساخنة، والتعرق الليلي، والإرهاق قد تكون أعراض سرطان الدم عند النساء أيضًا.

  • فقدان الوزن

إن فقدان الوزن من أعراض سرطان الدم عند النساء، إذ أن الخلايا السرطانية سريعة الانقسام وتستهلك كميات كبيرة من الطاقة التي يستخدمها الجسم و يخزنها على شكل دهون وهذا يساهم بفقدان الوزن.

كما تفرز الخلايا السرطانية في بعض الحالات مواد تؤثر على سرعة وكفاءة تحطيم الجسم للغذاء.

  • فقدان الشهية وانتفاخ البطن

بشكل غير مباشر قد يسبب سرطان الدم فقدان الشهية ويؤدي إلى الشعور بالانتفاخ وعدم الراحة.

إذا أن تراكم خلايا الدم السرطانية في الدم قد تؤدي إلى تضخم الطحال والكبد، وبذلك يضغط الطحال والكبد على المعدة والبطن مما يعطي العقل إحساسًا زائفًا بالامتلاء يجعل المريضة تأكل قدرًا أقل من الطعام. 

  • الشحوب والتعب 

ينخفض تعداد خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن إيصال الأكسجين لمختلف أنحاء الجسم في حالة سرطان الدم، وبينما قد تعاني بعض النساء بسبب طبيعة مسؤولياتهم من التعب والشحوب، فقد تكون هذه علامات على الإصابة بسرطان الدم.

كما أن انخفاض أعداد كريات الدم الحمراء يسبب فقر الدم (Anemia) الذي يترافق مع أعراض أخرى، مثل: الجلد الشاحب، والنفس الضيق، والشعور بالوهن، والبرودة، والدوار، والصداع. 

  • العدوى المتكررة

تنخفض أعداد الكريات البيضاء السليمة التي توفر المناعة للجسم وهذا يجعل المصابة أكثر عرضة للعدوى.

فعلى الرغم من أن تعداد خلايا الدم البيضاء قد يكون مرتفعًا بسبب وجود الخلايا البيضاء السرطانية، إلا أنها لا توفر مقاومة مناعية للعدوى مما يعرض المرضى لتكرار حدوث مختلف أنواع العدوى.

أعراض سرطان الدم عند الحامل 

لا يغير الحمل من أعراض السرطان، لكن التغيرات التي تحدث أثناء الحمل قد تؤخر تشخيص سرطان الدم لتشابهها مع أعراضه، مثل:

  • التعب والإرهاق

إن التعب والإرهاق اللذان قد يترافقان مع الحمل عادة قد يكونان من أعراض سرطان الدم. 

  • النزيف المهبلي

إن النزيف المهبلي قد يترافق مع الحمل بشكل طبيعي أيضًا، لكنه قد يكون عرضًا من أعراض سرطان الدم عند النساء.

تشخيص سرطان الدم عند النساء

يتم تشخيص سرطان الدم عند المرضى كالاتي:

  1. اختبارات الدم: قد يكتشف الطبيب الإصابة بسرطان الدم قبل ظهور الأعراض على المصابة من خلال اختبارات الدم الروتينية، إذ أن فحص الدم الكامل سيبين ارتفاع أعداد الخلايا البيضاء وانخفاض الحمراء والصفائح.
  2. الفحص البدني: يتضمن الفحص البدني للمريضة فحص وجود تضخم في الغدد اللمفاوية أو الطحال أو الكبد أو وجود انتفاخات في اللثة أو طفح جلدي على شكل نقاط صغيرة.
  3. خزعة نخاع العظم: لتأكيد التشخيص وتحديد نوع سرطان الدم بشكل دقيق يجب إجراء خزعة بالإبرة وشفط نخاع العظم.
  4. الأشعة السينية أو المقطعية للصدر: يمكن أن تظهر هذه الصور الانتفاخات في الغدد اللمفاوية في الصدر.
من قبل براءة حسام - الثلاثاء ، 1 يونيو 2021