أسباب نزيف الرحم ومعلومات هامة عنه

نزيف الرحم عبارة عن مصطلح يشمل النزيف غير الطبيعي بين فترات الدورة الشهرية. فما هي أسباب نزيف الرحم؟ إليك الإجابة في هذا المقال.

أسباب نزيف الرحم ومعلومات هامة عنه

قد تُصيب مشكلة نزيف الرحم (Uterine bleeding) النساء في وقت مختلف عن موعد الدورة الشهرية، أو نزول الدورة الشهرية بأشكال مختلفة بما فيها غزارة الدورة الشهرية وزيادة فترتها، علمًا أن تدفق الطمث الطبيعي يكون عادةً لمدة خمسة أيام تقريبًا ويحدث كل 21 - 35 يومًا، فما هي أسباب نزيف الرحم؟

أسباب نزيف الرحم

هناك بعض الأسباب المحتملة التي من شأنها أن تتسبب في نزيف الرحم، منها:

1. المشاكل الهرمونية (Hormonal problems)

عدم توازن الهرمونات يُعد أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث نزيف الرحم غير الطبيعي.

عندما يطلق أحد المبيضين البويضة تتغير مستويات الهرمونات في الجسم تمهيدًا للحمل، ويتم ظهور بطانة الرحم السميكة، أما في حال عدم حدوث حمل، فيتخلص الجسم من هذه البطانة عن طريق الحيض.

هذه البطانة قد تتراكم لدى الفتيات أو النساء اللاتي يقتربن من فترة انقطاع الطمث مسببة عدم انتظام في الدورة الشهرية أو الاستحاضة.

يمكن لهذه الأسباب أيضًا أن تُغير في مستوى هرموناتك محدثة نزيف الرحم:

  • فقدان أو اكتساب سريع في الوزن.
  • التوتر العاطفي أو الجسدي.
  • تركيب اللولب في جسم المرأة.

2. الأورام الليفية والحميدة (Uterine fibroid)

تُعد الأورام الليفية أو الأورام الحميدة من مسببات نزيف الرحم، هذه السلائل الرحمية (Endometrial polyps) والأورام الليفية الرحمية قد تنمو داخل الرحم، ومن الممكن أن تترافق مع نزيف مهبلي غير طبيعي وفي فترات لا تترافق مع الدورة الشهرية.

3. حدوث الحمل (Pregnancy)

يُعد الحمل من أسباب نزيف الرحم الأكثر شيوعًا.

على الرغم من أن النزيف المهبلي خلال فترة الحمل قد يكون مخيفًا، إلا أنه قد لا يكون خطيرًا دائمًا.

4. العلاج الهرموني (Hormonal replacement therapy)

تخضع العديد من النساء بعد دخولهنّ سن اليأس إلى العلاج الهرموني، وهذا يُصنف ضمن أسباب نزيف الرحم أيضًا.

5. متلازمة تكيُّس المبايض (PCOS)

من الأسباب الأكثر شيوعًا هي إصابة المرأة بمتلازمة تكيس المبايض، والتي تتمثل في ظهور أكياس على المبايض تُسبب تغييرًا في مواعد الدورة الشهرية وعدم انتظامها.

من الممكن أن تترافق هذه الإصابة مع أعراض مختلفة، مثل: ظهور الشعر الزائد في منطقة الوجه.

5. أسباب أخرى لنزيف الرحم

إليك بعض الأمور التي قد تُسبب نزيف الرحم:

  • الإصابة بسرطان الرحم.
  • تناول مميعات للدم.
  • الإصابة باضطرابات في الدم.
  •  الإصابة ببعض الأمراض مثل: أمراض الكلى، وأمراض الكبد، وأمراض الغدة الدرقية.

أعراض نزيف الرحم

بعد التعرف على أسباب نزيف الرحم، إليك بعض الأعراض والعلامات التي قد تُشير إلى وجود نزيف غير طبيعي في الرحم:

  • غزارة الطمث.
  • النزيف في أوقات غير متوقعة مثل: النزيف بعد انقطاع الطمث.
  • دورة شهرية طويلة.
  •  دورات شهرية غير متناسقة.

هل يُمكن منع أو تجنب النزيف غير الطبيعي للرحم؟

الإجابة على هذا السؤال تعتمد بشكل أساسي على المسبب الكامن وراء النزيف الرحمي.

لذا من المهم أن يتم استشارة الطبيب في حال ملاحظة الأعراض السابقة من أجل تشخيص الحالة وإيجاد العلاج المناسب لها.

علاج نزيف الرحم

بعد معرفة أسباب نزيف الرحم، من المهم معرفة أن علاج الإصابة بنزيف الرحم تعتمد بشكل أساسي على المسبب الكامن ورائها، إلا أنها وبشكل عام تشمل ما يأتي:

  • العلاج بالهرمونات.
  • العلاج باستخدام أدوية منع الحمل.
  • استخدام حُقن البروجستيرون أو زرع لولب يحتوي على البروجستيرون.
  • الخضوع للجراحة من أجل علاج السبب الذي أدى إلى النزيف، مثل: إزالة الأورام الليفية.
  • استئصال الرحم وهو الخيار الأخير لعلاج نزيف الرحم.

إن كنتِ تخططين الحمل فقد يقوم الطبيب بالانتظار قبل بدء أي علاج، أما إذا كنتِ بالقرب من مرحلة انقطاع الطمث، فقد ينتظر الطبيب أيضًا لأن الأعراض قد تزول بعد سن انقطاع الطمث.

من قبل سيف الحموري - الاثنين 1 حزيران 2020
آخر تعديل - الخميس 15 أيلول 2022