ما هي أعراض فشل عملية البواسير؟

البواسير من المشكلات الصحية المزعجة والمؤلمة التي تتطلب في بعض الأحيان التدخل الجراحي للتخلص منها، ولكن ما هي أعراض فشل عملية البواسير؟ وما هي الأعراض الطبيعية لها؟

ما هي أعراض فشل عملية البواسير؟

تنشأ البواسير الداخلية أو الخارجية نتيجة لتورم الأوردة في الشرج والمستقيم، ويوجد العديد من استراتيجيات العلاج الممكنة لذلك منها ما هو منزلي يختص فقط بالأعراض، ومنها ما هو قائم على استخدام العقاقير الطبية أو التدخل الجراحي للتخلص نهائيًا من المشكلة.

ولكن ما هي أعراض فشل عملية البواسير؟ وما هي أهم النصائح المتعلقة برحلة التعافي بعد العملية؟ وما هي العوامل التي تُساهم في نجاح العملية وتجنب عودتها؟ في ما يأتي توضيح لذلك: 

أعراض فشل عملية البواسير

في ما يأتي عدد من أهم من أعراض فشل عملية البواسير: 

  • الألم المرافق للنزيف في منطقة الشرج.
  • احتباس البول.
  • الورم الدموي في مكان الإجراء الجراحي.
  • سلس البول.
  • انحشار البراز.
  • تضيق القناة الشرجية.
  • عودة ظهور الباسور.
  • الناسور.
  • تدلي الشرج، وهو انزلاق بطانة المستقيم من فتحة الشرج.
  • آلام الحوض الشديدة. 
  • خراج حول فتحة الشرج. 

أعراض طبيعية ما بعد عملية البواسير

يجدر التنويه إلى وجود عدد من الأعراض الطبيعية لهذا الإجراء والتي لا تستدعي القلق في حال ظهورها على عكس أعراض فشل عملية البواسير الموضحة سابقًا والتي تتطلب التدخل الطبي، وهي كما يأتي: 

  1. ألم في منطقة الشرج لمدة 2 – 4 أسابيع.
  2. خروج سوائل شفافة أو مائلة للصُفرة.
  3. حصول نزيف طفيف من فتحة الشرج لمدة 1 – 2 شهر من الإجراء وعادةً ما تكون عند الإخراج وحصول حركة الأمعاء.
  4. الحكة.

عوامل تحدد فشل أو نجاح عملية البواسير

في ما يأتي عدد من العوامل التي تؤثر في نجاح أو فشل العملية وتقلل من فرص عودة البواسير: 

  • الالتزام بتعليمات الطبيب المختص والخاصة بالتغذية ما بعد العملية.
  • تناول 2 – 3 حصة من الأطعمة الغنية بالألياف، إذ تساهم في تسهيل حركة الأمعاء والتقليل من فرص ظهور البواسير مرة أخرى.
  • تجنب الشد في حال عدم انتظام حركة الأمعاء ومناقشة الحلول المقترحة لذلك مع الطبيب.
  • شرب الكثير من الماء.

نصائح لتجنب فشل عملية البواسير

في ما يأتي توضيح لعدد من أهم النصائح التي تقلل من فرض فشل جراحة البواسير في حال اتباعها: 

1. النشاط البدني

تشمل هذه النصائح على الآتي: 

  • الحصول على القسط الكافي من الراحة في حال الشعور بالتعب.
  • المشي والبقاء بحالة نشطة.
  • تجنب الحركة السريعة وحمل كل ما هو ثقيل.

2. العقاقير الطبية

في ما يأتي توضيح لعدد من النصائح المتعلقة بها:

  • الالتزام بتناول العقاقير الطبية الموصوفة وبالتعليمات المرفقة مع كل منها.
  • الحصول على الموافقة الطبية الخاصة بتناول مسكنات الألم غير الموصوفة.
  • تناول المضادات الحيوية والالتزام بها حتى انتهاء الجرعات، وتجنب التوقف عن ذلك فور الشعور بتحسن.
  • استعمال مسكنات الألم والمخدر بعد الإخراج للتخفيف من الألم.

3. نصائح أخرى

في ما يأتي عدد من هذه النصائح:

  • استخدام كمادات الماء الباردة على الشرج للتقليل من التورم والألم.
  • عمل مغاطس الماء الدافئ دون أية إضافات عدة مرات في اليوم خلال الأسبوع الأول لتخفيف الألم. 
  • تجنب استعمال وسادة الحلقة للجلوس، وذلك لكونها لا تدعم فتحة الشرج بالشكل الصحيح، وتبطئ من عملية التعافي والشفاء. 
  • الامتناع عن الجلوس على المرحاض لفترات طويلة. 
  • الحفاظ على نظافة المنطقة. 
  • دعم الأقدام بكرسي صغير عند التغوط مما يُساهم في اتخاذ وضع القرفصاء ويسهل حركة الأمعاء. 
  • الاستلقاء على البطن ووضع الوسادة تحت الوركين لتقليل التورم. 
من قبل د. اسيل متروك - الاثنين 9 أيار 2022
آخر تعديل - الأحد 15 أيار 2022