أعراض مرض السكري وأهم المعلومات حوله

مرض السكري هو واحد من الأوبئة الأكثر شيوعا في العالم العربي. الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم هم أكثر عرضة للإصابة في أعراض مرض السكري.

أعراض مرض السكري وأهم المعلومات حوله

في مرض السكري يكون هناك خللا في انتاج الأنسولين في الجسم أو باستجابة الجسم لهذا الهرمون.

الأنسولين هو هرمون ينتج في البنكرياس وهو المسؤول عن نقل السكر من مجرى الدم الى أنسجة الجسم المختلفة. إذا كان هناك نقصا في الهرمون، أو أن الجسم لا يستجيب للأنسولين كما هو مطلوب، يحدث تراكم زائد للسكر في الدم.

 زيادة السكر في الدم تؤدي الى اعراض مرض السكري. بالإضافة إلى ذلك فان الجسم لا يستطيع الاستفادة من السكر، مصدر الطاقة الرئيسي بالنسبة له.

أعراض مرض السكري

أعراض مرض السكري تميز بين النوع 1 والنوع 2. مطلوب من الجسم إخراج السكر الزائد من الدم، والطريقة لذلك هي بواسطة افرازه عن طريق الجهاز البولي.

بالإضافة إلى السكر فالجسم يفرز كميات كبيرة من الماء، الأمر الذي يمكن أن يسبب الجفاف. نقص المياه يؤدي لتزايد الشعور بالعطش وكثرة التبول، وهي بمثابة أعراض مرض السكري الكلاسيكية ويمكن من خلالها تشخيص مرض السكري.

بسبب عدم قدرة الجسم على استخدام السكر كمصدر للطاقة، يظهر الشعور بالجوع. يبدأ الجسم بعملية تحليل الأنسجة العضلية الحيوية في الجسم. مرض السكري الذي لا يتم علاجه يؤدي الى انخفاض الوزن ونضوب الأنسجة العضلية مما يشكل خطرا على الجسم.

من أعراض مرض السكر الأخرى هي رائحة الأسيتون التي تفوح من الفم. لأن السكر لا يصل إلى الخلايا انما يصل إلى الكبد حيث يتحول الى جلوكوز. واحد من المواد الناتجة عن عملية التحلل هو الأسيتون.

تشخيص مرض السكري

أنواع مرض السكري المختلفة

هناك نوعان مختلفين من مرض السكري:

  1. مرض السكري نوع 1 - يسمى أيضا مرض سكري الاطفال. ويظهر عادة قبل سن الـ 40. لدى مرضى السكري من نوع 1 يكون هناك خللا في إنتاج الأنسولين في الجسم، أي انهم بحاجة للحصول على الانسولين بشكل اصطناعي. يتم تحليل هرمون الانسولين في الجهاز الهضمي، لذلك يتم حقن الهرمون مباشرة إلى مجرى الدم عن طريق الحقن تحت الجلد.
  2. مرض السكري نوع 2 - هو مرض السكري الأكثر شيوعا ويصيب بالأساس كبار السن، ولكن في بعض الأحيان يصيب أيضا المراهقين. يظهر مرض السكري من النوع 2 عادة لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن. في مرض السكري من النوع 2 يمكن حدوث تراكم للسكر في الدم جنبا إلى جنب مع زيادة في مستوى الانسولين. البنكرياس يفرز الأنسولين، ولكن خلايا الجسم المستهدفة تكون أقل استجابة للأنسولين، الجسم يطور تحملا لهذا الهرمون.

أهمية الكشف المبكر عن مرض السكري

الشخص الذي يظهر أعراض مرض السكري بشكل واضح ، يحصل فورا على العلاج الطبي.

المشكلة هي لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 الذي لا يتم تشخيصه. لدى هؤلاء الأشخاص لا توجد أي أعراض خارجية تشير إلى وجود مرض السكري. مستوى السكر في الدم يرتفع تدريجيا والجسم يتكيف للعيش مع مستوى السكر المرتفع.

إذا لم يهتم هؤلاء الأشخاص بشأن المراقبة الطبية من خلال اختبارات الدم الروتينية، فان مرض السكري يبقى من دون علاج ومستوى السكر في الدم يمكن أن يصل الى مستويات خطيرة. عندما يصل هؤلاء الأشخاص لتلقي العلاج الطبي، فمرض السكري يكتشف في مرحلة متقدمة، حيث يكون العلاج أكثر تعقيدا.

يهدف الأطباء في يومنا هذا لتمييز مرض السكري في مرحلة مبكرة بقدر الامكان.

الأشخاص الذين لديهم ميل لمرض السكري هم:

  1. الأشخاص في منتصف العمر مع وزن زائد
  2. الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول
  3. أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي من مرض السكري.

كيفية التعايش مع مرض السكري؟

على الرغم من أن مرض السكري هو مرض خطير يمكن أن يسبب أضرارا لأجهزة الجسم المختلفة، ولكن الحفاظ على مستوى طبيعي للسكر في الدم يمكن أن يمنع هذه المضاعفات بحيث أن مريض السكري يمكنه أن يعيش بشكل طبيعي.

الشخص المصاب بالسكري يحتاج إلى إجراء بعض التغييرات، أهمها:

  1. التقليل من استهلاك السعرات الحرارية
  2. تخفيف الوزن
  3. الحفاظ على النظام الغذائي السليم
  4. ممارسة النشاط البدني بشكل كافي.
  5. أخذ الأدوية حسب تعليمات الطبيب.

التغذية وأعراض مرض السكري

ينبغي على مرضى السكري الحرص على استهلاك الكربوهيدرات المعقدة في كل وجبة وتجنب تناول السكريات البسيطة مثل السكر الأبيض، العسل أو المربى واستبدالها بالمحليات الصناعية المصنوعة من السكرالوز.

يجب التقليل من استهلاك البروتين لأن المستوى العالي من البروتين يمكن أن يضر بوظائف الكلى.

 اقرؤوا ايضا...

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 9 أبريل 2014
آخر تعديل - الأحد ، 4 يونيو 2017