أعراض نقص فيتامين د عند الفتيات

يعتبر نقص فيتامين د من الحالات الصحية الشائعة التي قد تصيب الفتيات، ولكن ما أعراض نقص فيتامين د عند الفتيات؟

أعراض نقص فيتامين د عند الفتيات

فيتامين الشمس هذا ما يطلقه البعض على فيتامين د، وذلك لاحتياج الجسم إلى مركب الكوليسترول وأشعة الشمس لتصنيعه، وبالإضافة لكونه فيتامينًا فإنه يعمل عمل الهرمون في جسم الإنسان، وكل خلية من خلايا جسم الإنسان لديها مستقبل على سطحها لاستقباله داخلها.

لكن ما أعراض نقص فيتامين د عند الفتيات؟ وكيف يمكن علاج هذا النقص؟ الإجابات في ما يأتي:

أعراض نقص فيتامين د عند الفتيات

من أهم أعراض نقص فيتامين د عند الفتيات ما يأتي:

1. ضعف المناعة

من أبرز أعراض نقص فيتامين د عند الفتيات هو ضعف المناعة، حيث من أهم ما يعمل عليه فيتامين د هو الحفاظ على جهازك المناعي لمواجهة مسببات الأمراض التي يتعرض لها؛ لأنه يتفاعل بشكل مباشر مع الخلايا المهمة المسؤولة عن مواجهة مسببات الأمراض التي تتعرض لها.

لذلك فإن إصابتك بشكل متكرر وخاصة بالإنفلونزا ونزلات البرد فهذا مؤشر أنه من الممكن أن تكون مستويات فيتامين د منخفضة في مجرى الدم؛ لأن العديد من الدراسات والتي أحدها أشارت على وجود رابط بين الإصابة بالأمراض التنفسية وانخفاض مستويات فيتامين د بالجسم.

2. التعب و الإرهاق بشكل متكرر

للإرهاق أسباب عديدة ومن الممكن أن يكون أحد أعراض نقص فيتامين د عند الفتيات.

أشارت الكثير من الأبحاث ومن أحدها التي تربط بين الانخفاض الشديد لفيتامين د و الإرهاق الذي لديه تأثير سلبي جدًا على نوعية حياة الإنسان، وتبعًا للتوصيات الطبية فإن المستويات التي تقع ما تحت 20 نانوغرام/مل تدل على نقص في مستويات فيتامين د.

وجد في أحد التجارب أن امرأة كانت تعاني من التعب الشديد خلال يومها وحين تم خضوعها لفحص فيتامين د وجد أن مستوياته كانت 5.6 نانوغرام/مل وهي نتيجة جدًا قليلة، وبعد أن تم إعطائها فيتامين د انخفضت حدة التعب لديها.

3. الام في منطقة الظهر والعظام 

يحافظ فيتامين د على تصنيع وصحة العظام بأكثر من طريقة، ومنها أنه يساعد العظام على امتصاص الكالسيوم، ولهذا فإن الام العظام والظهر قد تظهر تعد من أبرز أعراض نقص فيتامين د عند الفتيات.

أشارت إحدى الدراسات الاستقصائية إلى وجود علاقة واضحة بين المستويات المنخفضة لفيتامين د والام أسفل الظهر.

في دراسة أخرى وجد أن الأفراد الذين يعانون من نقص فيتامين د تزداد لديهم فرصة الإصابة بالام العظم في الأرجل والأضلاع والمفاصل بمرتين بالمقارنة مع أفراد ذوي مستويات فيتامين د الضعيفة.

4. التقلبات المزاجية المرتبطة بالاكتئاب

المزاج الاكتئابي قد يكون عرضًا من أعراض نقص فيتامين د عند الفتيات،  وفي الكثير من التحليلات البحثية للدراسات والتي أحدها أجريت على يد باحثين متخصصين وجدت علاقة وثيقة بين المستويات المنخفضة لفيتامين د والاكتئاب، ما أكد على وجود علاقة تربط بين المستويات المنخفضة لفيتامين د والشعور بالاكتئاب.

5. الترميم البطيء للجروح والشفاء البطيء لها

في دراسة أجريت على الجروح التي أصيب بها مرضى السكري وجد أن فيتامين د لعب دورًا غير مباشر في التئام الجروح بسبب تأثيره على تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.

لذا في حال لاحظت بطئ في تعافي الجروح قد يكون هذا عرضًا من أعراض نقص فيتامين د عند الفتيات.

6. تساقط في الشعر

يرتبط تساقط الشعر بالتوتر النفسي، ولكن عندما يكون تساقط الشعر حادًا فيكون سببه في العادة نقص حاد في التغذية.

في دراسة تم إجرائها على أفراد يعانون من مرض الثعلبة الذي هو مرض مناعي يتصف بتساقط حاد للشعر في منطقة الرأس ومناطق أخرى في الجسم، وجدت علاقة بين الانخفاض لمستويات فيتامين د وتساقط الشعر الحاد.

7. ضعف عام في العضلات

يصعب علينا تحديد سبب واضح لضعف العضلات والامها.

لكن هناك أدلة بحثية عديدة أشارت أحدها إلى وجود علاقة بين ضعف العضلات عند الأطفال والبالغين وبين انخفاض مستويات فيتامين د في مجرى الدم.

وفي دراسة تم إجرائها شخص أغلب الأفراد الذين يعانون من الام مزمنة في العضلات بنقص في فيتامين د أيضًا، يعود السبب لوجود مستقبلات على خلايا العصبية وهي التي تحفز الشعور بالألم.

كيفية تعويض نقص فيتامين د عند الفتيات

نقص فيتامين د أمر شائع بشكل عام وقد يكون شائع بشكل خاص عند الفتيات والكثير يغفلون عنه وعن تشخيصه.

حيث يعود السبب لأعراضه التي تكون غير محددة، وتحتمل العديد من التشخيصات والذي يعني أن من الصعب تحديد إن كانت تلك الأعراض ناتجة عن مستويات منخفضة لفيتامين د في مجرى الدم أم تشخيص اخر.

في حال راودك الشك عما إذا كنت تعانين من نقص في فيتامين د فإنه من المهم أن تتحدثي مع الطبيب المختص الخاص بك للحصول على الفحص المناسب مع التشخيص المناسب.

ومن حسن الحظ أن معالجة نقص فيتامين د دائمًا ما تكون بسيطة وسهلة وتعود بالنفع الكبير على صحتك، والتي تشمل ما يأتي:

  • زيادة فترة تعرضك لأشعة الشمس.
  • زيادة استهلاك الأغذية المحتوية على فيتامين د.
  • تناول المكملات الغذائية المحتوية والمدعمة بفيتامين د.

من قبل مريم هارون - الجمعة ، 17 يوليو 2020
آخر تعديل - السبت ، 13 فبراير 2021