أعراض وأسباب كثرة التبول ليلًا

قد يعاني العديد من الأفراد من كثرة الحاجة إلى التبول أثناء الليل، ويعزى ذلك إلى أسباب عديدة ومتنوعة، وسيتم هنا ذكر أهم هذه الأسباب، بالإضافة إلى أهم الأعراض.

أعراض وأسباب كثرة التبول ليلًا

التبول الليلي (Nocturia) هي حالة مرضية تجعل المصاب يستيقظ أثناء الليل بسبب الحاجة إلى التبول، أي أن الأفراد الذين يعانون من هذه الحالة يشعرون بالحاجة إلى التبول أكثر أثناء الليل.

ومن الجدير بالعلم أن هذه الحالة تصبح أكثر شيوعًا عند التقدم في العمر، وهي حالة تصيب كل من النساء والرجال ومن الممكن أن تحدث نتيجة أسباب أخرى مختلفة، ولابد من التمييز ومعرفة الفرق بين التبول الليلي أي التبول بشكل متكرر، وتعدد البيلات أي التبول بكميات كبيرة.

إن كثرة التبول ليلًا تعني الحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض من أجل التبول أكثر من مرة واحدة خلال 6-8 ساعات وهي تعد من أحد العلامات الدالة على الإصابة بحالة التبول الليلي.

تتعدد الأسباب المسؤولة عن الإصابة بهذه الحالة، فالبعض منها قد يحتاج إلى علاج طبي، وبعضها الأخر من الممكن إدارته دون الحاجة إلى علاج طبي.

أعراض كثرة التبول ليلًا

في الحالة الطبيعية يكون الفرد قادرًا على النوم بشكل متواصل أثناء الليل دون الحاجة إلى التبول لمدة لا تزيد عن 6-8 ساعات، بالمقارنة مع الأفراد المصابين بحالة التبول الليلي الذين يستيقظون بشكل مستمر من أجل الذهاب إلى المرحاض، وذلك قد يؤدي إلى الإصابة ببعض الاضطرابات خلال دورة النوم العادية.

ومن أهم الأعراض والعلامات الدالة على الإصابة بحالة التبول الليلي مايلي:

  •   الاستيقاظ المتكرر كل ليلة من أجل التبول.
  • زيادة كمية البول المطروحة، وذلك في حالة الإصابة بتعدد البيلات (Polyuria).
  • الشعور بالتعب الشديد والنعاس حتى بعد الاستيقاظ من النوم، ويعزى ذلك إلى التبول المتكرر الذي يتسبب بانقطاع دورة نوم المصاب.

أسباب كثرة التبول ليلًا

تتضمن حالة كثرة التبول ليلًا العديد من الأسباب والعوامل الطبية المحتملة، من أهم الأسباب كثرة البول ليلًا ما يلي:

  • الحمل.
  • السمنة.
  • عدوى الجهاز البولي(Urinary tract infection).
  • التهابات المثانة البولية.
  • سن اليأس.
  • تضخم البروستاتا، أو الإصابة بمرض سرطان البروستاتا.
  • الإصابة بفشل القلب الاحتقاني.
  • المعاناة من مرض السكري.
  • الحصى الكلوي.
  • المعاناة من أمراض الكلى.
  • الفشل الكلوي.
  • فرط كالسيوم الدم، أي ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم.
  • الإصابة ببعض أنواع سرطان البنكرياس.

تشخيص الإصابة بكثرة التبول ليلًا

قد يواجه الطبيب المختص في بعض الأحيان صعوبة في تشخيص المصاب، لذلك يلجأ بدايةً إلى استجواب المصاب ببعض الأسئلة لتسهيل عملية التشخيص.

وقد يلجأ الطبيب المختص إلى القيام ببعض الاختبارات اللازمة للمصاب في بعض الحالات لتأكيد على صحة التشخيص، ومن أهم هذه الاختبارات ما يلي:

  • اختبار السكر في الدم، من أجل التحقق من مرض السكري.
  • القيام ببعض اختبارات الدم الأخرى لتعداد وكيمياء الدم.
  • تحليل البول.
  • اختبار الحرمان من السوائل.
  • القيام ببعض اختبارات التصوير مثل؛ تصوير الموجات فوق الصوتية، والتصوير الطبقي المحوري (CT).
  • اختبارات المسالك البولية مثل؛ تنظير المثانة (cystoscopy).

نصائح لنوم جيد

إن أغلب الأطباء المختصين يلجأون لتقديم بعض النصائح للأفراد المصابين بحالة التبول الليلي، من أجل الحصول على نوم جيد ومريح أثناء الليل، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • الحد من شرب السوائل الحاوية على الكافيين والكحول، وذلك لأن كلا المادتين مدرات للبول، وقد تؤديان إلى زيادة الأعراض سوءًا لدى الأفراد المصابين بكثرة التبول الليلي.
  • التقليل من شرب السوائل عند المساء وخاصةً قبل النوم.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السوائل، بالإضافة إلى تجنب الأطعمة التي تعمل كمدرات للبول، ومن أهم الأمثلة على هذه الأطعمة؛ الشمام، والخيار، والصودا، والشوربة، وعصير التوت البري، والمشروبات الحمضية كعصير الليمون، وعصير البرتقال، وعصير جريب فروت وغيرها، والشوكولاته، والطماطم، بالإضافة إلى الأطعمة الحارة، والمحليات الصناعية.
من قبل ثراء عبدالله - الأربعاء ، 3 يونيو 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 10 يونيو 2020