إقرؤوا هذه النصائح قبل تناول الأدوية!

تناول الأدوية، سواء التي تعطى بوصفة طبية أو بدونها، لا يعود بالفائدة فقط، وإنما محفوف أيضا ببعض المخاطر، إقرؤوا هذه النصائح لتجنبها.

إقرؤوا هذه النصائح قبل تناول الأدوية!

هذا المقال برعاية مؤتمر دول الخليج الثالث للصيدلة

من المهم أن نعرف أن تناول الأدوية، سواء التي تعطى بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية، لا يعود بالفائدة فقط وإنما محفوف أيضا ببعض المخاطر. ونظرا لأن ميزات وحسنات المستحضر تفوق، عادة، المخاطر والمساوئ، بشكل واضح، فإن إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) تصادق عليها وتقر بأنها امنة بما يكفي لاستعمالها. ولكن قبل أي استعمال لأي دواء، ينبغي التفكير جيداً ما هي الفوائد وما هي المخاطر من أجل اتخاذ القرار الأفضل.

جمعنا من أجلكم عدة نصائح تساعدكم في إدارة سلة أدويتكم والتحكم بتناولها:

  • تحدثوا، دائما، مع الطبيب أو الصيدلي: يجب المحافظة على قائمة مختلفة لكل الأدوية التي تتناولونها، وحتى إذا كنتم تتناولونها بوتيرة منخفضة، مع أو بدون وصفة طبية، وبما فيها الإضافات الغذائية كالفيتامينات والأعشاب. يجب إبلاغ أي طبيب معالج بهذه القائمة وبأي نوع من الحساسية (الأرجية - Allergy).
  • تعرفوا على الأدوية: تعرفوا على أسماء الأدوية، كيف تبدو من حيث الشكل، كيف يجب حفظها، ما هي فترة العلاج، متى وكيف يجب تناولها، وما العمل في حالة نسيان تناول الدواء في الوقت المحدد.
  • من المهم معرفة تأثير الدواء المرتجى وعلى ماذا يجب أن يؤثر، ما هي النتائج المتوقعة في أعقاب تناوله، وما هي التأثيرات الجانبية الممكنة، وأيضاً إذا كان من الضروري اجراء فحوص دورية أو فحوص للمراقبة. هذه الأمور تنطبق أيضاً على الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية أو أعشاب طبية.
  • إقرؤوا نشرة المعلومات المرفقة بالدواء وشددوا على تعليمات الاستعمال، عودوا وافحصوا ان كنتم تتناولون الدواء الصحيح المعد للغرض الذي تتناولونه من أجله. يجب حفظ الأدوية في العبوة أو في الحزمة الأصلية مع نشرة المعلومات الأصلية، كما يجب الامتناع عن خلط دواءين مختلفين في نفس العبوة أو نفس الحزمة. يجب قراءة تعليمات الاستعمال التي على الملصق وتلك التي أعطيت عن طريق الطبيب أو الصيدلي، والحرص على اتباعها بدقة.
  • إذا كنتم تريدون التوقف عن تناول الدواء أو تناوله بطريقة مختلفة، يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي أولاً. وفي كل الأحوال، يجب عدم التوقف عن تناول الدواء من دون استشارتهما.
  • افحصوا دائماً تاريخ الصلاحية المسجل على الغلاف. يٌمنع تناول دواء انتهت مدة صلاحيته، بل يجب التخلص منه. إذا تبقى لديكم دواء بعد انتهاء العلاج - يجب التخلص منه.
  • تفاعلات بين الأدوية: يجب الاستفسار عما إذا كان للدواء الذي تتناولونه تأثيرا على أدوية أخرى أو على مضاف غذائي، بما في ذلك الفيتامينات أو الأعشاب الطبية، وما إذا كانت هنالك أنواع من الأغذية أو المشروبات التي يجب الامتناع عن تناولها عند تناول الأدوية. من المحبذ شراء الدواء من نفس الصيدلية بشكل ثابت، من أجل ضمان المتابعة والتوثيق على تاريخ شراء الأدوية.
  • متابعة وتوثيق لفترة زمنية: يجب الاستفسار من الطبيب المعالج حول الطرق المناسبة لتخفيف التأثيرات الجانبية الممكنة التي يمكن أن تنشأ من تناول الدواء. أحياناً من الممكن، مثلاً، الأكل قبل تناول أدوية معينة من أجل تخفيف الشعور بالضيق في المعدة.
  • من المهم الانتباه إلى الشعور العام: يجب متابعة وتوثيق اي تغيير يطرأ في الشعور العام، وإعلام الطبيب المعالج أو الصيدلي. من المهم الاستفسار مسبقاً عن طريقة التصرف عند الاشتباه بحصول تأثير جانبي ما ومتى من المحبذ إبلاغ الطبيب المعالج به. بالإضافة إلى ذلك، يجب الانتباه متى نشعر بحصول تحسن في أعقاب تناول العلاج الدوائي ومتى يجب مراجعة الطبيب المعالج للمراقبة.
من قبل ويب طب - الأربعاء,29أغسطس2012
آخر تعديل - الأحد,16أكتوبر2016