كل ما يجب معرفته عن الابتسامة اللثوية

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة الابتسامة اللثوية، ويفقد هؤلاء الأشخاص الثقة بأنفسهم خصوصًا في العصر الحالي الذي يضج بمواقع التواصل الاجتماعي وعمليات التجميل. فما هي الابتسامة اللثوية؟ وهل يمكن علاجها؟

كل ما يجب معرفته عن الابتسامة اللثوية

يطلق مصطلح الابتسامة اللثوية عند ظهور اللثة بشكل كبير فوق الأسنان عند قيام الإنسان بالضحك أو الابتسام. 

تعتبر مشكلة الابتسامة اللثوية مزعجة لدى البعض ويصف هؤلاء الأشخاص ابتسامتهم بأنها أقل جاذبية. 

لحسن الحظ أن مشكلة الابتسامة اللثوية لا تعتبر دائمة بل يمكن علاجها بالاعتماد على السبب ورأي الطبيب.

أسباب الابتسامة اللثوية

هناك عدة أسباب تؤدي إلى الابتسامة اللثوية بحسب الأبحاث المختلفة، فيما يلي أهم هذه الأسباب:

1. اختلاف أحجام الأسنان

يؤدي نمو الأسنان بطريقة معينة إلى ظهور الابتسامة اللثوية، يختلف هذا الأمر من شخص لاخر ويعد شائعًا لدى الأشخاص من نفس العائلة. 

ويحدث بأن تنمو اللثة فوق الأسنان وتغطيها من الأعلى بشكل قليل والذي يؤدي بدوره إلى ظهور الابتسامة اللثوية. 

ويحدث في بعض الأحيان أن تنمو عظام الفك العلوي بشكل يتجاوز طوله الطبيعي لتظهر الابتسامة اللثوية أيضًا لدى هؤلاء الأشخاص.

2.  اختلاف في الشفاه

تظهر الابتسامة اللثوية لدى بعض الأشخاص عندما تكون طبقة الشفاه العليا أقصر وأنحف من السفلى.

كما تسبب حركة الشفاه بشكل مستمر عند الضحك أو الكلام ظهور الابتسامة اللثوية أيضًا.

3. الأدوية

تؤدي بعض الأدوية إلى نمو اللثة بشكل مبالغ به والذي يسبب بما يعرف بتضخم اللثة. الأدوية التي تسبب الابتسامة اللثوية مثل: أدوية الصرع، أدوية المناعة، وأدوية الضغط. 

يجب علاج هذه الحالة وعدم إهمالها إذ تؤدي إلى أمراض اللثة في وقت لاحق.

علاج الابتسامة اللثوية

يفضل استشارة الطبيب فيما يتعلق بالابتسامة اللثوية، إذ يقوم الطبيب بتشخيص السبب وراء ظهورها وتحديد أفضل علاج مناسب. فيما يلي بعض العلاجات الشائعة المتعلقة بالابتسامة اللثوية:

  • تقويم الأسنان والجراحة

يتم إجراء تقويم الأسنان أو الجراحة عندما يكون السبب وراء الابتسامة اللثوية نزول الأسنان إلى الأسفل بعض الشيء ونمو عظام الفك العلوي بشكل مبالغ به. 

يقوم الطبيب المختص بعمل تقويم للأسنان لرفع الأسنان إلى الأعلى أو القيام بعملية جراحية تعطي نفس النتيجة عند الضرورة.

  • إطالة التاج

يمكن وصف طريقة إطالة التاج بأنها عملية تتضمن إزالة أنسجة اللثة الزائدة لإظهار جزء أكبر من الأسنان، وجعل خط اللثة يبدأ في منطقة أعلى قليلًا مما كان عليه. 

تقوم هذه العملية على مرحلتين الأولى هي إزالة أنسجة اللثة الزائدة والثانية إزالة عظام الفك العلوي الزائدة، ويعتمد مقدار إزالة النسيج على حالة المريض بشكل خاص.

  • حقن البوتولينيوم

يتم استخدام حقن البوتولينيوم عادة في إزالة خطوط الوجه والتجاعيد، ولكن يمكن استخدامه في علاج الابتسامة اللثوية أيضًا. 

يتم حقن البوتلونيوم داخل الشفاه العليا بمقدار وتركيز معين لتغطي على الابتسامة اللثوية، ويستمر مفعولها من ثلاثة إلى ستة أشهر ليتم تكرارها مجددًا.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الثلاثاء ، 18 أغسطس 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 18 أغسطس 2020