الأحلام المفزعة والكوابيس وكيفية التغلب عليها

إن الأحلام هي عبارة عن تنفيس لمكبوتات داخلية لم يتم تفريغها في اليقظة وأحيانًا قد تنفجر المشاعر على صورة كابوس، دعونا نتعرف على أهم المعلومات حول الأحلام المفزعة والكوابيس.

الأحلام المفزعة والكوابيس وكيفية التغلب عليها

الأحلام المفزعة والكوابيس هي أحلام تحدث خلال مرحلة النوم التي تتميز بحركاصت العين السريعة (REM Sleep)، والذي يصاحبه شعور قوي بالقلق والخوف لا يمكن الفرار منه.

وتحدث هذه الظاهرة غالبًا في اخر النوم وغالبًا ما تدفع النائم إلى الاستيقاظ، وأحيانًا لا يكون قادرًا على استرجاع الأحداث التي دارت في حلمه.

ما مدى انتشار الأحلام المفزعة والكوابيس؟

تنتشر الأحلام المفزعة والكوابيس أكثر بين الأطفال ويقل حدوثها كلما يكبر الطفل ويقترب من مرحلة البلوغ.

ويحلم حوالي 50% من الكبار بالكوابيس أحيانًا، وتكون السيدات أكثر من الرجال في الحلم بالكوابيس ولكنه أمر لا يتطلب أي علاج.

ولكن قد يحلم ما يقارب 1% من الكبار بنفس الكوابيس بشكل متكرر وفي هذه الحالة ينبغي طلب المساعدة.

أسباب الأحلام المفزعة والكوابيس

هناك عدة أسباب للأحلام المفزعة والكوابيس الليلية، ومنها:

  • تناول أدوية معينة، مثل: بعض الأدوية المنومة، والأدوية التي تستعمل في علاج ارتفاع الضغط، ومضادات الاكتئاب.
  • الحرمان من النوم أو التفكير السلبي قبل النوم.
  • بعض الأمراض والمشاكل النفسية، مثل: القلق، والاكتئاب، واضطراب ما بعد الصدمة، والتعرض المستمر للضغوط النفسية والمشكلات العائلية والعاطفية.
  • بعض اضطرابات النوم، مثل: مرض انقطاع النفس الانسدادي النومي، أو متلازمة تململ الساقين.
  • بعض العادات السيئة في الطعام والشراب التي قد تؤدي إلى نوع من التخمة وضيق النفس وبالتالي الأحلام المفزعة والكوابيس، لأن تناول الطعام يزيد من عملية التمثيل الغذائي التي تحدث بجسم الإنسان ومن ثم من نشاط المخ، مثل:
    • أكل كميات كبيرة من الطعام في وجبة العشاء.
    • تأخير وجبة العشاء إلى ما قبل النوم.
    • شرب كميات كبيرة من السوائل قبل النوم.

وهناك أيضًا الكوابيس الليلية مجهولة السبب، وهذه الكوابيس تؤثر على جودة النوم، وتسبب أرقًا وقلقًا وتعبًا دائمًا، مع زيادة في النعاس أثناء النهار، وهذا كله يؤثر سلبًا على حياة الشخص.

كيفية علاج الأحلام المفزعة والكوابيس

فيما يأتي نوضح كيفية التغلب على الكوابيس:

1. علاج الأحلام المفزعة والكوابيس اعتمادًا على السبب

يكمن علاج الأحلام المفزعة والكوابيس في إيجاد السبب، ومن ثم العمل على علاجه، كما الاتي:

  • إذا كان السبب أدوية معينة نقوم بإيقافها أو تغيير الدواء.
  • إذا كان ناتجًا عن مرض عضوي أو اضطراب نفسي، مثل: اضطرابات القلق والتوتر، فنقوم بعلاج هذا المرض، ويتحسن نوم الشخص، وتقل الكوابيس الليلية.

2. علاج الأحلام المفزعة والكوابيس مجهولة السبب

أما بالنسبة للكوابيس الليلية مجهولة السبب، فالعلاج الأساسي هو تعديل في بعض العادات الشخصية وتعديل في بيئة النوم، كما الاتي:

  • تنظيم وقت محدد للنوم وللاستيقاظ.
  • تجنب الكافيين والأطعمة الدسمة والحارة والسكرية قبل النوم بـحوالي 4 - 6 ساعات.
  • تجنب شرب الكثير من السوائل قبل النوم.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • شرب الحليب الساخن أو اللبن قبل النوم، فالحليب الدافئ والأطعمة التي تحتوي على الحمض الأميني تريبتوفان قد تساعد في تحسين نوعية النوم.
  • ممارسة أساليب الاسترخاء قبل النوم، مثل: التنفس العميق، فذلك قد يساعد على تخفيف القلق وتقليل التوتر.
  • النوم على فراش ووسادة مريحة وفي غرفة معتمة وهادئة قدر الإمكان.
  • الحفاظ على درجة حرارة مريحة في غرفة النوم، والتأكد من أن الغرفة جيدة التهوية.

3. علاج الأحلام المفزعة والكوابيس بطرق أخرى

الجدير بالذكر أن الأحلام عبارة عن تنفيس لمكبوتات داخلية لم يتم تفريغها في اليقظة بشكل مناسب ولذلك أحد الحلول أن يفضفض الشخص عن نفسه دائمًا من خلال الكلام مع صديق مقرب، أو عبر الكتابة على الورق، كي لا تنفجر المشاعر في صورة كابوس.

وهناك أيضًا عدة علاجات معرفية سلوكية للتخلص من الكوابيس الليلية، وأحدها علاج تكرار الصور (Image Rehearsal Therapy)، بحيث أن تجعل لحلمك المزعج نهاية سعيدة.

وفي هذا العلاج يقوم الشخص بتذكر الكابوس وكتابته، ثم يقوم بتغيير النمط العام للكابوس والقصة والنهاية، أو أي جزء اخر في الحلم ليجعله أكثر إيجابية وأكثر جمالًا.

ومن ثم يقوم بالتمرن على هذا السيناريو الجديد وعمل عدة بروفات حتى يستطيع أن يستبدل الجوانب غير المرغوب فيها والمزعجة أثناء الحلم بأجزاء أكثر إيجابية ومبهجة.

ويقوم الشخص بهذا التدريب يوميًا مدة 10 إلى 20 دقيقة، وبهذه التعديلات تقل وتختفي الكوابيس الليلية، فتتحسن جودة النوم ليكون نومًا مريحًا وهانئًا.

من قبل الدكتور محمد الخواجا - الأربعاء ، 20 سبتمبر 2017
آخر تعديل - الأحد ، 4 أبريل 2021