ما هي الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيّس المبايض؟

لتتعرّفي على الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيّس المبايض؛ اقرئي المقال الآتي

ما هي الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيّس المبايض؟

متلازمة تكيس المبايض (Polycystic ovary syndrome)، هي واحدة من أشهر الأمراض التي تصيب النساء حول العالم. 

تحدث هذه المتلازمة نتيجة وجود خلل أو اضطراب في الهرمونات، الأمر الذي يؤثر على عمل المبيض وإنتاج البويضات، وفي المقال الاتي توضيح لبعض الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض.

أعراض متلازمة تكيس المبايض

تتضمن أعراض متلازمة تكيس المبايض ما يأتي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • ظهور الشعر الزائد في مناطق متفرقة من الجسم، مثل الوجه والذقن.
  • زيادة الوزن أو صعوبة إنقاصه.
  • ظهور الحبوب في منطقة الوجه، الصدر وحتى الظهر.
  • اسوداد الجلد في مناطق معينة في الجسم، كالرقبة والفخذ. 

عند ظهور الأعراض السابقة، يجب التوجه إلى الطبيب المختص؛ لإجراء كافة الفحوصات اللازمة للوصول إلى تشخيص مناسب للحالة وعلاجها.

ماهي الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض؟ 

بشكلٍ عام، الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض تتضمن الأصناف غير الصحية التي قد تزيد من مقاومة الإنسولين وتؤثر على عملية إنقاص الوزن مثل:

  • الأغذية المصنعة، وتشمل اللحوم المصنعة مثل النقانق ولحوم المعلبات.
  • الكربوهيدرات المكررة؛ مثل الخبز الأبيض، الأرز الأبيض، الكعك والمعجنات. 
  • الأطعمة المقلية مثل الوجبات الجاهزة.
  • الدهون الصلبة مثل السمن.
  • الأطعمة أوالمشروبات المليئة بالسكر، كالحلويات، المشروبات الغازية أو مشروبات الطاقة.

يفضل الاستعاضة عن الأطعمة السابقة بأخرى صحية مثل الخضروات الغنية بالألياف، مصادر البروتين الخالية من الدهون الضارة والمكسرات. 

تأثير الحمية الغذائية على متلازمة تكيس المبايض

تؤثر الحمية الغذائية على مرضى تكيس المبايض من خلال التحكم بوزن الجسم ومستوى إنتاج الإنسولين ومقاومته، حيث أن الكثير من النساء اللاتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض لديهم مقاومة للإنسولين، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة السكر في الدم وبالتالي ارتفاع مستوى الإنسولين المسؤول عن تحويل الجلوكوز إلى طاقة.

يؤدي ارتفاع مستوى الإنسولين عن الحد الطبيعي إلى زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون من قبل المبيض، بالإضافة إلى ذلك، فإن زيادة نسبة الأنسولين يؤدي إلى صعوبة في عملية إنقاص الوزن عند المريضة. 

لذا، فإن اتباع نظام غذائي يناسب الاحتياجات اليومية من العناصر الغذائية مع المحافظة على الوزن الصحي قد يساهم إلى حدٍ كبير في المحافظة على مستوى الإنسولين الطبيعي، الأمر الذي يحسن من أعراض متلازمة تكيس المبايض.

علاج متلازمة تكيس المبايض

لا يوجد علاج نهائي لهذه المشكلة، لكن يمكن التحكم بالأعراض عن طريق وضع خطة علاجية متكاملة تتضمن تناول بعض الأدوية التي تهدف إلى زيادة الخصوبة والتقليل من خطر حدوث مضاعفات متلازمة تكيس المبايض كأمراض القلب والسكري.

بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الخطوات التي يجب أن تقوم بها المريضة التي من شأنها تحسين الأعراض عن طريق تغيير نمط الحياة، من خلال الالتزام بممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم، إلى جانب اتباع حمية غذائية صحية تضمن الابتعاد عن أنواع الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض. 

من قبل د. ميساء النقيب - الخميس ، 24 سبتمبر 2020