ما هي مشروبات الطاقة وما هي اضرارها؟

لقد أثبتت العديد من الدراسات مدى التأثير السلبي والخطير لمشروبات الطاقة ، وبانه يجب محاولة تقليل شرب هذه المشروبات قدر الامكان لما لها من ضرر على أجهزة الجسم المختلفة من الجهاز العصبي فالهضمي فالدورة الدموية وغيرها المزيد..في المقال التالي سنتطرق الى تعريف مشروبات الطاقة وأهم السلبيات التي قد تعود بها على الصحة .

ما هي مشروبات الطاقة وما هي اضرارها؟

ما هي مشروبات الطاقة ؟

مشروبات الطاقة مثل ريد بول (Red bull)، وامب (AMP) ،وروكستار (Rockstar) وغيرها ،هي عبارة عن مشروبات تشبه نوعا ما في تركيبها المشروبات الغازية مع بعض الاضافات ، وأهم ما تحتويه هذه المشروبات هو :

  • كميات كبيرة جدا من الكافيين .
  • العديد من المنبهات مثل الجينسنغ والجوارانا والكارنتين.
  • بعض الاحماض الامينية  كالتورين .
  • بعض الاحماض الدهنية والدهون.
  • سكريات بسيطة كالسكروز والفركتوز
  • الفيتامينات مثل ب 2 (B2)، ب 6 (B6) ، ب 12 (B12).
  • العديد من المعادن مثل الصوديوم والكالسيوم والفوسفور .

ويتم الاقبال على مشروبات الطاقة مؤخرا بشكل كبير وخاصة من قبل فئة الشباب - والذين يعتبرون الفئة الكبرى المستهدفة في حملات الدعاية والاعلان - لما يروج عنها ويشاع بأنها تمد الجسم بالطاقة وبالقوة وتزيد معدل التنبه والاستيقاظ والتركيز الذهني.

ومن المعروف أن بعض أنواع الأغذية  تدفع بالصحة قدما وبعضها الاخر قد يؤدي بها للضرر، فبعض أنواع الاغذية مثل الفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة، الدهون الصحية من الأسماك والمصادر النباتية، والكميات المنخفضة من الملح، والقليل من السكر المضاف والدهون الصلبة ستفيدك وتدعمك بالطاقة والسعرات الحرارية التي يحتاجها جسمك بعيدا عن أي ضرر للصحة.
وكل نصائح الدراسات والابحاث والمختصين أصبحت توجه وتوعي الناس لاختيار "المغذيات الكثيفة"، مثل الخضروات، وتجنب الأطعمة ذات السعرات الحرارية الفارغة، مثل الحلويات السكرية والكربوهيدرات البيضاء المكررة الموجودة في المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة بشكل خاص.
وبالطبع ممكن الاستغناء عن مشروبات الطاقة كمصدر لبعض المواد الغذائية حيث يمكن التزود بالاحماض الامينية مثل التورين والفيتامينات والطاقة بطريقة طبيعية ومن خلال استبدالها بالاطعمة الصحية الطبيعية واضافة المكملات الغذائية.

ما هي أهم مضار مشروبات الطاقة؟
يتضح أن مشروبات الطاقة لها ضرر على أجهزة الجسم المختلفة من الجهاز العصبي فالهضمي فالدورة الدموية ... فقد أثبتت الدراسات مدى تأثيرها السلبي والخطير وبأنها قد تودي الى الادمان اذا ما زادت عن حدها ، بالاضافة الى كونها مشروبات منبهة أكثر من أنها مشروبات تمد الجسم بالطاقة والسعرات نتيجة احتوائها على نسب عالية من الكافيين والمنبهات ، ويختلف تأثر الاشخاص بالمنبهات من شخص لاخر. وفيما يلي سندرج لكم أكثر مضار مشروبات الطاقة اذا ما زاد تناولها عن الحد والتي قد تعود بها على الجسم :

  • مشروبات الطاقة مضرة بالجهاز الهضمي :
    - نسبة الكافيين العالية تؤدي الى خلل في هرمونات الجهاز الهضمي وزيادة الافرازات الحمضية في المعدة مما قد يؤدي الى تقرحات والتهابات في جدر المعدة والمريء والاثني عشر. وقد يؤدي مع الوقت لضعف صمام المريء وبالتالي سهولة عودة الطعام والاحماض من المعدة عكسيا الى المريء مما قد يؤدي الى الحموضة وتقرح المريء.
    - احتواء مشروبات الطاقة على كمية سكر عالية وخاصة السكريات الصناعية قد يؤدي الى تدمير بعض الفيتامينات وخاصة فيتامين (B) مما قد يؤدي الى عسر الهضم. كما أن كثرة المحليات الصناعية تؤدي الى الاسهال.
     
  • احتوائها على نسبة عالية من السكر والكربوهيدرات قد يؤدي الى حدوث زيادة الوزن والسمنة مما قد يجعلها احد المسببات للأمراض المزمنة من سكري وكولسترول وأمراض القلب والضغط .
  • قد تؤدي مشروبات الطاقة للاصابة بمرض السكري النوع الثاني حيث أثبتت بعض الابحاث دورها في خفض استجابة الأنسجة لهرمون الأنسولين.
  • الإدمان: فمن المعروف أنه يمكن للانسان الادمان على الكافيين وكل المشروبات التي تحوي الكافيين ومن ضمنها مشروبات الطاقة.
  • مضرة بصحة القلب: حيث يؤدي مشروب الطاقة الى زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم، كما وأظهرت دراسة جديدة أن مشروبات الطاقة تسبب تقلصات قوية في عضلة القلب، والتي يمكن أن تفاقم الخطر وخاصة عند المصابيين بأمراض القلب وقد تودي بهم للاصابة بالسكتة القلبية.
  • قد تؤدي للاصابة بهشاشة العظام على المدى القصير نتيجة احتوائها على بعض الاحماض الفسفورية.
  • قد تسبب تسوس الاسنان نتيجة تأثر وتاكل طبقة المينا الخارجية للأسنان نتيجة لاحتوائها على بعض الاحماض مثل :الفوسفوريك والكاربونيك.
  • الصداع: وجد بان بعض أنواع مشروبات الطاقة قد تكون سببا للصداع الشديد أو للصداع النصفي  فعدد كبير جدا من مشروبات الطاقة يمكن أن يؤدي إلى الصداع الشديد كنتيجة لانسحاب الكافيين من الجسم.
  • الأرق والقلق أثناء النوم: نتيجة لكمية المنبهات والكافيين العالية فبالطبع عند زيادة استهلاك مشروبات الطاقة سيؤدي ذلك الى فقدان القدرة على التركيز والقلق وعدم القدرة على النوم.
  • السلوك العدواني والتوتر و العصبية: الكثير من الكافيين من مشروبات الطاقة قد يكون ذا تأثيرا سلبيا على الاعصاب وعلى النفسية والعاطفة، وقد يؤدي الى العصبية وزيادة نسبة السلوك العدواني.
  • التقيؤ: اذا ما تم زيادة كبيرة في نسبة تناول مشروبات الطاقة قد يؤدي ذلك إلى التقيؤ، وكثرة التقيء قد تسبب الجفاف والتاكل الحمضي للأسنان وقرحة المريء.
  • الحساسية لدى بعض الاشخاص من بعض مكونات مشروبات الطاقة مما قد يؤدي الى حكة بسيطة أو انقباض الشعب الهوائية وتضيقها وبالتالي صعوبة في التنفس.
  • تعتبر مشروبات الطاقة مدرة للبول بسبب محتواها من مادة الكافيين مما قد يؤدي في بعض الحالات إلى جفاف شديد وخاصة لدى الرياضيين أو من يبذلون المجهود ويتعرقون بكثرة.
  • التفاعل مع بعض الادوية ومنع امتصاصها وخاصة بعض أنواع الادوية المضادة للاكتئاب.

خلط مشروبات الطاقة بالكحول "كارثة"..

في دول الغرب على الاغلب كان يقوم العديد باللجوء الى خلط الكحول مع مشروبات الطاقة لما يعتبرونه من وسيلة للحصول على دفعة قوية من الطاقة الجنسية، فقد وجد أن مزج مشروبات الطاقة بالكحول يؤدي الى الاصابة بما يدعى "الثمالة اليقظة" حيث أن احتوائها على الكافيين بشكل عالي يؤدي الى حجب حالة السكر والتأثيرات الجسدية التي تسببها الكحول وبالتالي لا يشعر المرأ بالسكر فعاليا مما يجعله يشرب المزيد من الكحول ويزيدها عن الحد المسموح مما قد يؤدي الى الاثار الصحية والكارثية والعديد من المخاطر والتي تعود على الكبد وغيره.

ولربما وأن أكثر الاسئلة الشائعة هو مقدار الحصة  أو الحد المسموح ، وذلك يحسب تبعا لاحتوائها على السعرات الحرارية وكمية الكافيين ، فاذا تجاوزت نسبة الكافيين الحد الموصى به يوميا لكل شخص بهذا تصبح خطر على الصحة. إن 300 ملغم من الكافيين في اليوم أو ما يعادل 3 إلى 4 فناجين من القهوة سريعة التحضير يعتبر كمية معتدلة لمعظم الأشخاص، وكمية الكافيين في مشروبات الطاقة يمكن أن تتراوح ما بين 75ملغم إلى أكثر من 200 ملغم لكل حصة.وتعتبر مشروبات الطاقة خطرة على صحة الحوامل والمرضعات والاطفال ومرضى القلب والسكري ويفضل تجنب تناولها. فزيادة الكافيين المتناول من قبل الحامل عن ما نسبته 200 ملغم يوميا أثبتت الابحاث الحديثة بأنه قد يؤدي الى تشوهات الاجنة أو الولادة المبكرة او الاجهاض، وزيادة تناوله لدى الاطفال ستؤدي الى الاسهال وصعوبة التركيز والقلق وتغيرات سلوكية وحدة الطبع وزيادة في خفقان القلب.

واليكم نسبة بعض المكونات الغذائية التي يحتويها كل 100غم من أنواع مختلفة لمشروبات الطاقة :

اسم مشروب الطاقة /
القيمة الغذائية
امب (AMP)
عادي او خالي 
من السكر
روكستار
(Rockstar) 
عادي او خالي 
من السكر
مونستر
(Monster)
ريد بول
(Red bull)
فول ثورتل
(Full throttle)
كران الطاقة 
(Cran energy)
فاولت
(Vault)
بنكهة الحمضيات
 الماء(g) 87.30 87.08 88.45 88.45 87.30 96.18 26.89
الطاقة(kcal) 46 58 42 45 46 15 15
الكافيين(mg) 31 33 36 30 33 23 19
الكربوهيدرات(g) 12.08 12.70 11.25 10.94 12.08 3.75 12.99
البروتين (g) 0.25 0.34 0 0.25 0.25 0 0
الدهون(g) 0.08 0.22 0 0.08 0.08 0 0
السكر(g) 12.08 12.26 11.25 10.06 12.08 3.75 12.99
الصوديوم (mg) 27 16 75 83 35 21 12
الفسفور(mg) 17 0 0 0 0 1 3
الكالسيوم (mg) 13 1 3 13 13 0 2

كيف نساعد شبابنا على التخلص من عادة شرب مشروبات الطاقة؟
بالطبع يجب محاولة تقليل عادة شرب هذه المشروبات عند شبابنا وتوعيتهم بسلبياتها ، بحيث نحاول اقناعهم عبر ذكر بعض المشاكل الجسدية والنفسية الخطيرة التي قد تسببها كثرة شرب هذه المشروبات والتي قد أصبح يلاحظها  المدمن في نفسه مثل الارق وصعوبة النوم وقلة التركيز والقلق والسلوكيات العدونية والصداع ، وقد نريه التحذيرات الصحية المكتوبة على العلبة .. ونقنعه بأن هذه البداية فقط وبأن تطور الموضوع سيكون خطيرا جدا وقد يؤدي الى تليف الكبد أو ارتفاع ضغط الدم وارتفاع سكر الدم وعدم انتظام دقات القلب وغيرها الكثير، وطبعا من باب قاعدة "كل ممنوع مرغوب " وبصفتها مادة شبيهة بتأثير المخدرات نحاول الا نمنعه منعا باتا وانما تقليله تدريجياً.

اقرؤوا ايضاً..

من قبل شروق المالكي - الخميس ، 6 مارس 2014
آخر تعديل - الاثنين ، 6 أبريل 2015