الإفرازات المهبلية بعد الجماع

الإفرازات المهبلية بعد الجماع مثلها مثل أية إفرازات مهبلية تنقسم إلى الطبيعية وغير الطبيعية.

الإفرازات المهبلية بعد الجماع
محتويات الصفحة

تنقسم الإفرازات المهبلية على اختلاف أسبابها بين الطبيعية وغير الطبيعية، وسنتعرف الان على الإفرازات المهبلية بعد الجماع:

الإفرازات المهبلية بعد الجماع

تصنف الإفرازات المهبلية بعد الجماع على أنها إفرازات طبيعية للغاية، فالعديد من السوائل الجسدية ممكن أن تسبب هذه الإفرازات، الأمر الذي من شأنه أن يدل على حالة طبيعية في أغلب الأحيان وأن يخفف من التوتر والقلق لديك.

إن كمية ومظهر الإفرازات قد يتغير حسب السن ومستوى الهرمونات في الجسم وما إلى ذلك من عوامل أخرى، وعلى سبيل المثال إذا كانت المرأة قد خضعت لاستئصال الرحم في الماضي فإن الإفرازات المهبلية لديها بعد ممارسة الجنس ستكون مختلفة عن الوضع الطبيعي.

الإفرازات المهبلية بعد الجماع الطبيعية

إليك فيما يأتي شرحًا للإفرازات المهبلية بعد الجماع الطبيعية:

1. إفرازات لترطيب المهبل

عندما تتم استثارة المرأة جنسيًا يقوم جسمها بإفراز سائل صافٍ وخفيف ليساعد في حدوث الجماع بسلاسة ودون عوائق ويجعله أكثر متعة لك ولزوجك، ويكون هذا السائل زلقًا يشبه الماء ومن الطبيعي أن يستمر الجسم بإفرازه حتى بعد الانتهاء من ممارسة الجنس.

2. القذف عند المرأة

عند استثارة المرأة جنسيًا تقوم غدة صغيرة داخل المهبل بإفراز سائل يدعى سائل القذف عند المرأة، وهو سائل يشبه قوامه قوام الماء ويتم إفرازه بشكل خفيف أو بشكل أكثر غزارة كما هو الحال مع التبوّل، ولكن القذف قد لا يحدث عند بعض النساء، وعند البعض الآخر قد يحدث القذف دون أن تصل المرأة إلى النشوة.

3. القذف عند الرجال

عندما يمارس الزوجان الجماع دون استخدام واقٍ ذكري، قد يؤدي ذلك إلى خروج المني من المهبل بعد الانتهاء من ممارسة الجنس، وهذا المني هو نفسه الذي تم قذفه داخل المهبل خلال الجماع وهو يشبه الإفرازات المهبلية شكلًا.

4. المواد المخاطية في عنق الرحم

يفرز عنق الرحم أنواعًا عديدة من المواد المخاطية خلال الدورة الشهرية عند المرأة، وهذه المواد المخاطية تساعد الحيوانات المنوية في الوصول إلى البويضة وإخصابها.

يقوم المهبل بإفراز هذه المواد المخاطية وهي عادةً ما يكون لونها غيميّ وقوامها مطاط في آخر أيام الحيض، حيث تجفّ هذه المواد المخاطية وتتكثف وتخرج على شكل إفرازات بيضاء بعد الجماع.

الإفرازات المهبلية بعد الجماع غير الطبيعية

تحدثنا حتى الآن عن الإفرازات المهبلية بعد الجماع الطبيعية، ولكن في بعض الأحيان قد يصاب المهبل بالالتهاب، وقد يؤدي ذلك إلى تغيُّر لون وشكل وكمية الإفرازات، لنتعرف على أبرز الإفرازات المهبلية بعد الجماع غير الطبيعية:

1. الالتهابات المهبلية

تصاب أغلب النساء بالتهاب مهبلي مرة واحدة في حياتهن على الأقل، ومن بين العوارض الأساسية لالتهاب المهبل هي زيادة أو نقص الإفرازات المهبلية بعد الجماع، ونشرح أدناه الأنواع المختلفة للالتهابات المهبلية والعوارض المرتبطة بها.

2. الالتهابات الفطرية

عندما تتغيّر درجة الحموضة (pH) في المهبل يمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع كمية الفطريات فيه، وفي العادة لا يكون هذا الالتهاب منقولًا جنسيًا، وتتضمن عوارض الالتهابات الفطرية وجود إفرازات بيضاء متكتلة، واحمرار، وحكّة، وحرق في منطقة المهبل.

3. الالتهاب المهبلي الجرثومي

عندما يحدث خلل في توازن الجراثيم في المهبل مثل نمو الجراثيم بشكل مفرط غالبًا ما يؤدي ذلك إلى الالتهاب المهبلي الجرثومي.

هذا النوع من الالتهاب يمكن أن يحدث بشكل متكرر مصحوبًا بالتهابات أخرى أيضًا، فكلما زاد عدد الرّجال الذين تقيم معهم المرأة علاقات جنسية كلما ارتفع احتمال إصابتها بهذا الالتهاب.

كما أن احتمال حدوث هذا الالتهاب أكبر عند النساء اللواتي يمارسن الجنس عن طريق الفم، حيث تتضمن عوارض هذا الالتهاب وجود إفرازات رمادية أو بيضاء اللون وذات رائحة تشبه رائحة السمك أو رائحة قوية مباشرة بعد ممارسة الجنس.

4. التهاب المهبل بالمشعَّرات (Trichomoniasis)

إن المشعَّرات كائنات أولية أحادية الخلايا، وهي ما تسبّب هذا الالتهاب المنقول جنسيًا، ويمكن أيضًا أن تنتقل هذه الكائنات الحية من خلال وجودها على الأسطح الرطبة، مثل: المناشف، وملابس السباحة لأن المشعّرات يمكن أن تعيش في هذا البيئة حتى 24 ساعة.

تتضمن عوارض هذا الالتهاب وجود إفرازات رغوية صفراء أو خضراء ذات رائحة كريهة، ويسبّب هذا الالتهاب أيضًا احمرار، وحكة في الفرج.

5. أسباب الإفرازات المهبلية بعد الجماع غير الطبيعية الأخرى

إن المهبل هو عضو ينظّف نفسه بنفسه وقد تسبب العديد من الحالات في إفراز المهبل لمواد مضرة، والتي تتمثل في كل من الآتي:

  • الحساسية: إن الحساسية للأدوية أو الأطعمة أو أي مواد أخرى تؤثر على الصحة قد تقتل الجراثيم الحميدة الصحية داخل المهبل ثم يقوم المهبل بطرد هذه الجراثيم الميتة على شكل إفرازات.
  • تغيّر درجة الحموضة (pH) في المهبل:عندما يحدث خلل في توازن درجة الحموضة في المهبل يؤدي ذلك أيضًا إلى تغيّر شكل الإفرازات المهبلية.
  • التغيّرات المرتبطة بالسن: قد تتغيّر الإفرازات المهبلية خلال سن البلوغ أو عند بدء سن اليأس لدى النساء المتقدمات في السن، لذلك يجب زيارة الطبيب أو الطبيبة لفحص الإفرازات المهبلية والتأكد من أسبابها.

من الضروري زيارة الطبيب أو الطبيبة على الفور في حال وجود إفرازات مهبلية غريبة مصحوبة بارتفاع حرارة الجسم، أو ألم في البطن، أو الإرهاق، أو فقدان الوزن، أو التبوّل بكثرة، أو غيرها من العوارض غير الطبيعية.

علامات الالتهاب المهبلي

ففي حال وجود أي من العوارض أو العلامات الآتية قد يعني ذلك أن الإفرازات المهبلية مرتبطة بالتهاب مهبلي:

  • الإفرازات المهبلية الزائدة التي لا تتوقف.
  • الشعور بالحرقة عند التبوّل.
  • الشعور بالحكّة أو الألم أو وجود طفح جلدي بعد خروج الإفرازات.
  • الإفرازات المتكتلة بيضاء اللون.
  • الإفرازات ذات الرائحة الكريهة واللون الرمادي، أو الأبيض، أو الأصفر، أو الأخضر.

الإفرازات المهبلية الطبيعية

العناية الشخصية بالمهبل في حال الإفرازات المهبلية بعد الجماع غير الطبيعية

في حال المعاناة من الإفرازات المهبلية بعد الجماع غير الطبيعية الناتجة عن التهاب مهبلي، يجب بذل جهود خاصة للعناية بنظافة المهبل، كما الآتي:

  1. ارتداء الملابس الداخلية القطنية لأنها تسمح بتهوية منطقة المهبل.
  2. الامتناع عن التشطيف الداخلي للمهبل إذ أنه يؤدي إلى طرد الجراثيم الحميدة الموجودة داخل الرحم مما سيزيد من الإفرازات.
  3. استخدام الوقاية خلال ممارسة الجنس، مثل ارتداء الواقي الذكري للحماية من الالتهابات والأمراض المنقولة جنسيًا.
  4. تناول اللبن الزبادي الذي يحتوي على مواد حية ناشطة خلال دورة المضاد الحيوي في حال الاشتباه بوجود التهاب فطري.
  5. علاج الالتهابات الفطرية باستخدام كريمات أو تحاميل مضادة للفطريات وهي متوفرة في الصيدليات دون الحاجة لوصفة من الطبيب.
من قبل ويب طب - الأربعاء ، 3 يونيو 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 3 مايو 2021