الام الجماع: أسباب وحلول!

الام الجماع قد تؤدي للنفور بين الزوجين، للحرج الكبير وللشعور بالقلق والعجز. هنالك أسباب كثيرة للشعور بالألم عند الجماع، وباستطاعة طبيب\ة النساء رصد أسباب المشكلة. إليكم أسباب آلام الجماع وبعض الحلول.

الام الجماع: أسباب وحلول!

العديد من النساء يعانين من الام الجماع  والضيق أثناء ممارسة الجنس، ولكنهن لا تتوجهن دائما إلى الطبيب أو الاشخاص المختصين في علم الجنس لمعالجة هذه المشكلة. حيث تعتقد  بعض النساء أنه ينبغي أن يرافق الجنس بعض أنواع الألم أو عدم الراحة، إلا أن هذه الالام قد تؤدي لتجنب ممارسة الجنس، الكثير من الإحباط  لكلا الشريكين وتضرر العلاقات. الخبر السار هو أن تلك الالام ليس من المفترض أن تكون جزءا من الحياة الجنسية . الألم يدل على وجود مشكلة، لذلك من المهم  تحديد وتشخيص أسباب ذلك وعلاجه.

مرض القلاع (الفطريات)المهبلي

75٪ من النساء سوف تعانين من فطريات (قلاع) المهبل  مرة واحدة على الأقل في الحياة، ولا يقل عن 50٪ منهن سوف يعانين من الفطريات مرة أخرى. مرض القلاع المهبلي يمكن أن يسبب الحكة، الحرق، الإفرازات المهبلية والألم أثناء الجماع. عوامل الخطر لتطور القلاع المهبلي  هي المضادات الحيوية، ومرض السكري والحمل. وهنالك تخمين أن الفطريات التي تتكرر مرات عديدة تنبع من عامل وراثي.

كيفية علاج الام الجماع الناجمة عن مرض القلاع؟

للتشخيص الأولي، يفضل الذهاب الى الطبيب لمعرفة ما إذا كان الحديث عن مرض القلاع أو التهاب لسبب مختلف. ينصح بعلاج داء الفطريات المهبلي باستخدام مرهم خارجي لتخفيف الحكة مثل أجيستين دون وصفة طبية، وعلاجات داخلية بالشموع مثل كالوتارا أجيستين التي لا تتطلب وصفة طبية أو حبوب بلع بوصفة طبية  فقط. هناك أيضا عبوة أجيستين مدمجة تحتوي أقراصا للاستخدام الداخلي ومرهم للاستخدام الخارجي - كما  يمكن شراؤها من  الصيدلية دون وصفة طبية. خلال العلاج من الأفضل أن لا يتم الجماع لأن الموضع يكون لا يزال حساسا، غالبا ما يكون ذلك خلال أيام معدودة. واستخدمي الفوط اليومية الصحية والمصنوعة من القطن ، وراعي تبديلها مرارا، للحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة.

الأمراض المنقولة جنسيا:

الأمراض البكتيرية التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل الكلاميديا​​، Gonorah ، و داء المشعرات تسبب التهاب المهبل، والذي يرافقه الشعور بالضيق ، والحرق ، وبطبيعة الحال الام الجماع، النزيف عند الجماع. ان تغيير الشركاء عند ممارسة الجنس يعتبر من عوامل خطر الإصابة بالأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، بالإضافة إلى ممارسة الجنس بدون استخدام الواقي الذكري (استخدام الواقي يقلل من خطر الإصابة بهذه الأمراض ).

كيفية علاج الام الجماع الناجمة عن الامراض المنقولة جنسيا؟

هنالك أهمية قصوى لتشخيص دقيق لنوع  البكتيريا بواسطة طبيب /ة  النساء، بموجب ذلك تتم ملاءمة العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة، من خلال حبوب للابتلاع أو عبر المهبل. في بعض الأحيان يكون من الضروري علاج الشريك أيضا. كما من المستحسن الامتناع عن ممارسة الجنس حتى نهاية العلاج لكلا الزوجين.

التهاب الأعضاء الأنثوية (vestibulitis سابقا)

التهاب الأعضاء الأنثوية هي ظاهرة تتميز بألم في الفرج يظهر دون أي سبب واضح ودون سبب  له علاقة بالجهاز العصبي. استخدم أطباء أمراض النساء في الماضي للإشارة إلى هذه الظاهرة تسمية التهاب فتحة المهبل (vestibulitis) والتفسير المتبع تعامل مع التهاب  فتحة المهبل الذي يسبب الألم. لم يتم التحقق من هذه الفرضية بشكل قاطع، في حين وجد أن العلاجات المضادة للالتهابات لم تكن فعالة. حاليا، يتحدث أطباء أمراض النساء عن التهاب الأعضاء الأنثوية كونها حالة من الألم المزمن، وتعتبر هذه الظاهرة واحدة من الأسباب الشائعة للألم عند الجماع، فهي شائعة لدى حوالي 16٪ من النساء.

يكون الشعور بالألم المصحوب بحرقة أو الوخز، إلا أن درجة ومكان الألم يختلف من امرأة إلى أخرى، وهناك بعض النساء اللاتي تعانين من الألم أثناء أو بعد الجماع، أو يكون الشعور بشكل مستمر تقريبا وبدون ممارسة الجنس، أو عدم القدرة على ممارسة الجنس أصلا. وتظهر الأبحاث في هذا المجال أنه قد تكون هناك  مجموعة من العوامل الوراثية أو البيئية منفردة أو مجتمعة التي قد تفسر ظهور الألم. والجدير بالذكر أنه ليس كل امرأة تعاني من التهاب، تطور التهاب الأعضاء الانثوية وليس كل امرأة تعاني من التهاب الأعضاء الأنثوية يمكن أن تشير إلى حدث واحد  بدأت معه المشكلة. بعض النساء تعانين من ذلك منذ المرة الأولى التي حاولن فيها استخدام سدادات قطنية.

كيفية العلاج؟

 علاج التهاب الأعضاء الأنثوية معقد ويحتاج وقت طويل، وبالتالي يمكن أن يكون محبطا للنساء. للأسف، لا يمكن للجميع تحقيق الشفاء التام، ولكن هناك العديد من الخيارات العلاجية وبالتأكيد يمكن أن تساعد في التخفيف من الام الجماع. الخيار المفضل هو العلاج الدوائي للألم المزمن مدمج بالعلاج الطبيعي لأرضية الحوض والعلاج أو المشورة مع  معالج\ة  جنسي\ة أو  متخصص\ة في علم الجنس . وأفادت كثير من النساء أن العلاج المدمج يحسن من حالتهن ويساعد على العودة لممارسة الحياة الجنسية. وبالطبع ان نجاح العلاج يعتمد على صبر الزوجين والتعاون من قبل الزوج. وتجدر الإشارة إلى أن العودة إلى الحياة الجنسية يكون تدريجيا لاستعادة الألفة والحميمية  وإيجاد طرق أخرى لممارستها وصولا إلى الجنس الكامل .

جفاف المهبل:

جفاف المهبل يمكن أن يسبب الام الجماع. هذه هي واحدة من أسهل المشاكل التي يمكن علاجها، ويكون الشعور بالجفاف عادى عند الفرك  أوالاحتكاك أثناء الجماع. ويعتبر سن اليأس من أحد الاسباب الرئيسية لجفاف المهبل، ولكنه ليس  السبب الوحيد. حيث تعاني النساء المرضعات أيضا من جفاف المهبل، وحتى النساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل قد تعانين من ذلك. بعض الأدوية، خصوصا الأدوية المعدة لإبطال عمل الاستروجين، كالأدوية التي يمكن أن تعطى للنساء المصابات بسرطان الثدي في الماضي، قد تؤدي أيضا إلى حدوث جفاف المهبل.

كيفية علاج الام الجماع الناجمة عن جفاف المهبل؟

 أولا يوصى باستخدم مواد التشحيم (lubricant) للجماع - فأحيانا يمكن أن يحل ذلك المشكلة. يوصى في جيل انقطاع الطمث الاستخدام المنتظم للمستحضرات المهبلية التي تحتوي على الاستروجين (تأتي على شكل كريم أو حبوب للإدراج المهبلي) ، من الجدير ذكره أن استخدامها  امن وعادة لا تنطوي على اثار جانبية. المرضعات أو النساء اللواتي يتناولن حبوب المنع يمكنهن استخدام هذه المستحضرات إذا لزم الأمر. النساء ما بعد سرطان الثدي واللواتي عادة ما يحظر عليهن استخدام أي مستحضر يحتوي على هرمونات قد يستخدمن المستحضرات غير الهرمونية التي تزيد من الرطوبة في المهبل. وهناك العديد من هذه المستحضرات التي تباع دون وصفة طبية مثل هلام (جل) الحب على أنواعه.

تشنج المهبل Vaginismus:

انقباضات عضلات المهبل. تلك ليست مشكلة، ولكن هي حالة رد فعل لالام ناتجة عن  سبب اخر أو رد فعل لحالة نفسية، وخصوصا حالات القلق الكبيرة من الولوج. والشعور الناتج يكون تقلصا لا إراديا في عضلات فتحة المهبل، وعدم السماح بالولوج. تنتشر هذه الظاهرة على نطاق واسع سواء في أوساط  النساء الأكبر سنا  والمجربات وكذلك في أوساط  النساء الشابات اللواتي لا يحملن خبرة. في كلتا الحالتين، يؤدي الخوف من الام الجماع  إلى الانقباضات .
 
كيفية العلاج؟
 العلاج الطبيعي لأرضية الحوض، مع التركيز على السيطرة على التقلص والاسترخاء لعضلات المهبل.  حيث أن في مرات عديدة يكون سبب المشكلة نفسي يوصى دمج علاج التركيز الذهني على مصدر القلق.

باختصار، لا يمكن اعتبار الام الجماع  بأي حال من الأحوال جزءا من حياة جنسية صحية. عندما تصاب الحياة الجنسية والقدرة على الاستمتاع بها بأذى، يجب عدم الخجل. يجب الذهاب لمراجعة  طبيب\ة  أمراض النساء، حيث أن هنالك علاج لكل حالة. التشخيص الدقيق لأسباب الألم يساعد في العثور على خيار العلاج المناسب. في كثير من الحالات، فإن العلاج الموازي لدى أخصائي في علم الجنس  يساعد على التعامل الزوجي مع الحالة، وإيجاد طرق أخرى لعودة الحميمية  في الطريق إلى الحياة الجنسية الكاملة.

من قبل ويب طب - الخميس ، 9 يناير 2014
آخر تعديل - الاثنين ، 19 ديسمبر 2016