البلغم المستمر: أسباب وعلاجات طبيعية

يصاب بعض الأشخاص بالبلغم المستمر لفترات طويلة حتى بعد انتهاء نزلة البرد، ويعود البلغم المزمن إلى العديد من الأسباب الصحية.

البلغم المستمر: أسباب وعلاجات طبيعية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لحدوث البلغم، وأبرزها الإصابة بنزلات البرد، والتي يظهر بعدها البلغم حينما تتطور الحالة إلى التهاب الشعب الهوائية.

ومن الطبيعي أن يزول البلغم بانتهاء فترة المرض، ولكن في حالة استمرار البلغم لفترة طويلة، فيرجع هذا لبعض الأسباب.

أسباب البلغم المستمر

إليك أبرز الأسباب التي تؤدي للإصابة بالبلغم المزمن:

  • تهيج أو التهاب الحلق: إن إصابة الحلق بالتهاب والإهمال في علاجه سبباً يعتبر سبباً أساسياً لاستمرار البلغم.
  • التهاب الأنف التحسسي: أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للبلغم المزمن، وذلك بسبب سيلان الأنف الناتج عن البرد المزمن أو المتكرر.
  • التهاب الشعب الهوائية التحسسي: حيث أن التعرض للطقس شديد البرودة يمكن أن يؤدي إلى السعال والبلغم المستمر.
  • التدخين أو التعرض للدخان: تزداد فرص الإصابة بالبلغم المستمر لدى الأشخاص المدخنين أو الذين يتعرضون للدخان أو الغبار كثيراً.
  • ارتداد الحمض المريئي: إذا كنت من الأشخاص المصابين دائماً بالإرتجاع الحمضي، فيمكن أن يظهر لديك البلغم باستمرار.
  • جفاف الجو: بسبب إستخدام أجهزة التكييف أو الحرارة الزائدة، فيمكن أن ينتج عنها انسداد مخاطي سميك بالفم.

علاج البلغم المستمر

يمكن علاج البلغم المستمر بطرق طبيعية، وتشمل:

  • استنشاق البخار: من الطرق الفعالة للقضاء على المخاط الذي يسبب البلغم المستمر، سواء بجهاز البخار المخصص لهذا الغرض، أو من خلال استنشاق الماء المغلي من وعاء مع وضع منشفة على الرأس.
  • الغرغرة بماء مالح: يساعد هذا المزيج في تخفيف البلغم والمخاط الموجود في الحلق، ويمكن تكرار هذا مرتين يومياً.
  • تناول العسل: يساعد العسل في التخلص من البلغم بصورة ملحوظة، ويمكن تناول ملعقة منه أكثر من مرة يومياً، ولكنه غير مناسب للأطفال الرضع. ويمكن إضافة الزنجبيل أو اليانسون إلى العسل لتقليل البلغم.
  • مزيج الزيوت: بعض أنواع الزيوت يمكن أن تخفف من البلغم والمخاط في الصدر، ويمكن استنشاق هذه الزيوت اضافتها إلى الماء الساخن.

ومن أبرز هذه الزيوت: زيت الريحان، زيت النعناع، زيت الزعتر، زيت شجرة الشاي، زيت القرفة، وزيت اكليل الجبل. ويمكن مزج زيت جوز الهند مع أي من الزيوت السابقة لمزيد من الفائدة.

طرق تجنب الإصابة بالبلغم المزمن

من خلال بعض الطرق، يمكن تفادي الإصابة بالبلغم المزمن، وتشمل:

  • الإبتعاد عن المواد المثيرة للحساسية والمهيجات: مثل المواد الكيميائية والمنظفات والغبار ووبر الحيوانات.

وإذا كنت مضطراً للتعرض لمثل هذه المواد، فيجب وضع قناع على الأنف والفم. أيضاً يجب الإبتعاد عن مصادر التدخين.

  • الحرص على غسل اليدين باستمرار: وذلك للوقاية من من الفيروسات التي تسبب نزلات البرد والتهاب الحلق، وكذلك الإبتعاد عن الأشخاص المصابين بفيروسات في الجهاز التنفسي.
  • تحسين المناعة: من خلال تناول الأغذية الصحية وأهمها الخضروات والفاكهة، وكذلك ممارسة الرياضة بانتظام، والنوم الكافي وعدم التعرض للإجهاد الشديد.
  • الإهتمام بمعالجة نزلات البرد: وعدم إهمال مشكلات الصدر حتى لا تتفاقم وتؤدي إلى الكحة المستمرة والبلغم المزمن.
من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 23 أبريل 2019