التخلص من الشعر الزائد في الوجه

قد يسبب الشعر الزائد في الوجه الإحراج ويؤثر على ثقة الفتاة بنفسها. فما هي طرق التخلص من الشعر الزائد في الوجه؟ وما هي الطرق التي تخلصنا من الشعر مؤقتًا والطرق التي تخلصنا من الشعر بشكل أبدي؟

التخلص من الشعر الزائد في الوجه

قد ينتج الشعر الزائد في الوجه بدون أي أمراض في الغدد الصماء، وفي هذه الحالة يتم اللجوء إلى إزالة الشعر بالطرق التجميلية دون الحاجة إلى اللجوء إلى علاج طبي. أما إذا كان الشعر الزائد في الوجه سببه أمراض في الغدد الصماء، فيجب علاج المسبب أولًا. 

التخلص من الشعر الزائد في الوجه

هناك طرق عديدة للتخلص من الشعر الزائد في الوجه، نذكر منها:

  • طرق غير طبية

يتم اللجوء إلى هذه الطرق غير الطبية لوحدها عند عدم وجود سبب مرضي وراء الشعر الزائد في الوجه، ومن هذه الطرق:

1. نتف الشعر

يتم نتف الشعيرات بشكل فردي بملقط الشعر، ولكن هذه الطريقة لا تمنع الشعيرات من معاودة النمو. 

2. حلق الشعر

قد يفيد حلق الشعر بالتخلص من الشعر الزائد في الوجه بشكل مؤقت، لكنه يؤدي إلى ظهور نتوءات بسبب التهاب الجريبات الكاذب. 

3. التشميع

يتم التشميع من خلال تطبيق شمع خاص على المنطقة المراد إزالة الشعر منها بشكل مؤقت، ويتم إزالة الشعر بسحب الشمع باستخدام قطعة من القماش. قد تسبب هذه الطريقة الامًا وتهيجًا في الجلد، وقد تؤدي إلى ظهور شعرات ناشبة. 

4. الكريمات الموضعية

مثل كريم إفلورنيثين، الذي يقوم على إبطاء عملية نمو الشعر بعد شهرين من استخدامه، لذلك يجب استخدامه بعد إزالة الشعر بالطرق الأخرى. ويمكن أن تسبب الكريمات الموضعية تهيجًا أو طفحًا جلديًا. 

5. إزالة الشعر بالليزر

إن إزالة الشعر بالليزر هي الطريقة الأفضل لأصحاب الشعر الداكن، وتتم عن طريق تسليط شعاع من الليزر الكثيف على الجلد لإتلاف بصيلات الشعر ومنع الشعر من النمو مجددًا.

 في بعض الحالات يجب الخضوع إلى أكثر من جلسة ليزر، ولكنها تسبب أعراضًا جانبية مثل التهاب الجلد، وتكون البثور، وتغير لون الجلد عند المنطقة المعرضة لأشعة الليزر. ويتأثر أصحاب البشرة الداكنة بهذه الأعراض أكثر من أصحاب البشرة الفاتحة. 

6. التحليل الكهربائي

إزالة الشعر بالتحليل الكهربائي هي الطريقة الأفضل لأصحاب الشعر الأشقر والفاتح، وتقوم هذه الطريقة على تدمير البصيلات من خلال إدخال إبرة صغيرة تبعث تيارًا كهربائيًا داخل كل بصيلة من بصيلات الشعر.

 بعد تخدير المنطقة موضعيًا، لأنها قد تسبب بعض الألم. وفي بعض الحالات يتم الخضوع لأكثر من جلسة تحليل كهربائي. 

  • طرق طبية

إذا لم يتم التخلص من الشعر الزائد في الوجه باستخدام الطرق السابقة، وإذا كان سبب الشعر الزائد في الوجه هو اختلال في الهرمونات، يتم استخدام الأدوية لتعديل الهرمونات، ومن هذه الأدوية:

1. موانع الحمل

يتم التخلص من الشعر الزائد في الوجه بسبب ارتفاع هرمونات الأندروجين عن طريق استخدام حبوب موانع الحمل التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجستين. 

وتظهر النتيجة بعد مرور ثلاثة إلى ستة أشهر من بداية العلاج، وفي الغالب تكون النتيجة أبدية. ولا يجب استخدام هذه الطريقة من قبل النساء اللواتي يحاولن الحمل. ومن الأعراض الجانبية التي تسببها هذه الأدوية الغثيان والصداع. 

2. مضادات هرمونات الذكورة

أدوية الأندروجين الستيرويدية وأدوية مضادات الأندروجين غير الستيرويدية تقلل من إفراز الأندروجينات من الغدة الكظرية والغدة النخامية والمبايض. ويتم استخدامهم أحيانًا بعد مرور ستة أشهر من استخدام موانع الحمل إذا لم يتم التخلص من الشعر الزائد في الوجه باستخدامهم. 

من أكثر الأدوية المضادة لهرمونات الذكورة استخدامًا هو سبيرونولاكتون، وتبدأ نتائجه البسيطة بالظهور بعد مرور ستة أشهر على الأقل. ويسبب أعراضًا جانبية منها اضطراب الدورة الشهرية ، وعيوب خلقية، لذلك يجب استخدامهم مع موانع الحمل. 

3. أدوية أخرى، مثل:

  • فيناستيرايد: الذي ينظم الأنزيمات التي تسبب الشعر الزائد في الوجه. 
  • حقن ليوبروليد أسيتيت: التي تستطيع تقليل مستويات هرمونات الأندروجين. 
  • ميتفورمين: الذي يقلل من مستوى الإنسولين في حالات متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين ، 29 يونيو 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 29 يونيو 2020