الشعر تحت الجلد: أسباب عديدة وحلول

هل لاحظت يوماً ظهور بثور متناهية في الصغر على وجهك أو يديك أو أي مكان في جسمك؟ قد لا تكون حب شباب، ربما هي مجرد جراب منتفخ لشعرة غير نامية تحت الجلد.

الشعر تحت الجلد: أسباب عديدة وحلول

مع أن الشعر تحت الجلد ليس مشكلة معقدة وخطيرة، إلا أنها قد تكون محرجة بعض الشيء، كما أنها قد تتسبب بتهيج واحمرار للبشرة في موضع الإصابة، فما الذي عليك معرفته عن هذه الحالة؟

ما هو الشعر تحت الجلد؟

إن الشعر غير النامي، أو الشعر الموجود تحت الجلد، هو شعر صغير التف على نفسه لينمو باتجاه معاكس للاتجاه الطبيعي، فبدلاً من أن ينمو باتجاه الخارج، نما إلى الداخل أسفل سطح الجلد.

أحياناً، تسد خلايا الجلد الميتة مسامات البشرة مغلقة جراب الشعرة، ما قد يجبر الشعرة على النمو إلى الأسفل وإلى الجوانب بدلاً من النمو إلى الأعلى وإلى الخارج.

وأحياناً قد يحدث ذلك نتيجة قص الشعر ذو الطبيعة المجعدة بأداة تلامس سطح البشرة، بحيث تنمو حافة الشعرة المقصوصة والحادة مجعدة ومخترقة سطح البشرة إلى الداخل.

كيف تبدو الشعرة غير النامية تحت الجلد؟
شعر تحت الجلد

تسبب الشعرة غير النامية تهيجاً موضعياً للبشرة حيث يتواجد جراب الشعرة، فتظهر انتفاخات حمراء صغيرة جداً تبدو مثل الحبوب، وأحياناً تتسبب الشعرة غير النامية بانتفاخات مؤلمة تشبه القرحة الجلدية.

وقد يكون موضع الشعرة غير النامية مثيراً للحكة، خاصة عند وجود تجمع من الشعر غير النامي تحت الجلد، وقد تلاحظ وجود صديد في البثور الظاهرة أو تستطيع رؤية الشعرة ملتفة حول نفسها فيها. وعند الجنسين تظهر كما يلي:

  • في الرجال: غالباً ما يبدو الشعر تحت الجلد على هيئة بثور صغيرة، تظهر في مناطق الذقن والخدود والعنق خاصة بعد الحلاقة.
  • في النساء: غالباً ما يظهر الشعر تحت الجلد على هيئة بثور صغيرة في مناطق الرجلين والعانة والإبطين، كما يمكن أن يظهر في المؤخرة كذلك.

أسباب ظهور الشعر تحت الجلد

قد تحدث هذه الحالة لأي شخص، ولكنها أكثر شيوعاً بين:

  • من كان الشعر لديهم مجعداً بطبيعته، وذلك لأن الشعر المجعد والخشن هو الأكثر قابلية للانحناء وثقب الجلد للعودة إليه والنمو إلى الداخل بعد قصه أو حلاقته.
  • الأشخاص الذين لديهم مستوى مرتفع من بعض الهرمونات الجنسية، ما يجعل فرص الإصابة بظاهرة الشعر تحت الجلد أكبر، خاصة بعد الحلاقة.

حالات خاصة من ظهور الشعر تحت الجلد

هذا وإن العديدين من الأمريكيين الأفارقة واللاتينيين والأشخاص الذين يتميزون بشعر كثيف أو مجعد، قد تتطور لديهم حالة من الشعر غير النامي تسمى (Pseudofolliculitis) أو المعروفة باسم (Razor bumps).

وهي مجموعة من البثور المتلاصقة والتي تظهر غالباً في منطقة الذقن بعد الحلاقة أو استعمال الشمع أو التشذيب الخفيف للشعر على مسافة قريبة من البشرة.

حيث أن الشعر الذي ينمو يكون أكثر سمكاً، وغالباً تكون حوافه حادة، الأمر الذي يجعل اختراقه للجلد أسهل لينمو بشكل معاكس وينحبس تحت الجلد.

علاج الشعر تحت الجلد

غالباً، تشفى المناطق المصابة من الجلد دون الحاجة لأي تدخل طبي، ولكن إذا لم يحصل ذلك، قد تتطور الحالة مسببة:

  • التهابات.
  • أو اسمرار في البشرة.
  • أو قد يخلف الشعر تحت الجلد ندوباً، خاصة إذا تم حك المنطقة المصابة أو العبث بالبثور الموجودة فيها.

إذا كان لديك شعر تحت الجلد في بعض المناطق من جسمك، وكنت منزعجاً أو تسبب هذا بحدوث التهاب في بشرتك، يستطيع الطبيب عمل شق بسيط في البشرة لإطلاق سراح الشعر المحبوس تحت الجلد.

ومن الحلول الأخرى التي قد يقترحها الطبيب، استعمال أحد الأدوية التالية:

  1. أدوية الستيرويدات (Steroid): وهذه يمكن أن تقوم بدهنها على بشرتك للتقليل من الاحمرار والالتهاب الحاصل.
  2. كريم ريتين أ (Retin A): يعمل هذا الكريم على تخليص البشرة من الخلايا الميتة، كما يعمل على التقليل من التصبغات التي سببها الشعر تحت الجلد.
  3. مضادات حيوية: هذه يتم أخذها إما فموياً أو يتم دهنها على المناطق المصابة مباشرة وذلك لعلاج أي التهاب ناتج عن تفاقم حالة الشعر تحت الجلد.

ولكن ومع هذا كله، لا يوجد علاج نهائي وفعال مخصص للشعر تحت الجلد، كما أن تجنب الحلاقة قد لا يكون الخيار الأمثل للنساء والرجال الذين يفضلون الحلاقة على غيرها من طرق إزالة الشعر الزائد.

الحماية من ظهور الشعر تحت الجلد

لتجنب الإصابة بهذه الحالة، حاول اتباع هذه الخطوات في كل مرة تلجأ فيها لحلاقة الشعر:

  • القيام بفرك بشرة الوجه يومياً باستخدام فوطة رطبة وبحركة دائرية، أو باستخدام مقشر للبشرة يحفز الشعر غير النامي للخروج عبر سطح الجلد والنمو إلى الخارج من جديد.
  • استخدام شفرة أحادية حادة للحلاقة.
  • قبل الحلاقة، قم بترطيب بشرتك بمياه دافئة، ويفضل كذلك استعمال جل حلاقة.
  • الحلاقة في ذات اتجاه نمو الشعر.
  • غسل وتنظيف شفرة الحلاقة بالماء بعد كل ضربة حلاقة.
  • تجنب ملامسة الشفرة للبشرة ومحاولة إبعادها عنها أثناء الحلاقة ولو قليلاً.
  • حاول أن تتم عملية الحلاقة بضربات حلاقة قليلة، إذ أن هذا يقلل من فرص مرور الالة على موضع نمو الشعر أكثر من مرة وبالتالي التقليل من فرص دفع حافة الشعر الحليق إلى داخل البشرة.
  • بعد الانتهاء من عملية الحلاقة، يفضل القيام بوضع فوطة رطبة على البشرة للتخفيف من أي تهيج حاصل.

كما تستطيع اللجوء إلى وسائل أخرى لإزالة الشعر قد لا تتسبب بظهور شعر تحت الجلد كما تفعل الحلاقة، أو قد تفعل لكن بفرص أقل، مثل: كريمات إزالة الشعر، الات إزالة الشعر بالليزر أو الكهرباء التي تزيل الشعرة مؤقتاً من جذورها بدلاً من قصها.

من قبل رهام دعباس - الأحد ، 12 مارس 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 22 يوليو 2019