أسباب تغير لون الجلد وكيفية التعامل معها: إليك التفاصيل

إن أسباب تغير لون الجلد متعددة، وقد تكون ناتجة من تصرفاتك اليومية الخاطئة، فما طرق علاجها وما طرق الوقاية منها؟ التفاصيل كاملةً في المقال.

أسباب تغير لون الجلد وكيفية التعامل معها: إليك التفاصيل

قد يلاحظ البعض تغير لون الجلد بمرور الوقت، ويحدث هذا بعدما تزداد أو تنخفض درجة الميلانين المسؤولة عن لون الجلد.

فلنتعرف في ما يأتي على أسباب تغير لون الجلد وطرق علاجها والوقاية منها:

أسباب تغير لون الجلد

تمثلت أبرز أسباب تغير لون الجلد في ما يأتي:

1. الإصابة ببعض الأمراض والإصابات

يمكن أن يتغير لون الجلد نتيجة الإصابة ببعض الأمراض التي تصيب الجلد والأمراض الأخرى، ومن أبرزها:

  • مرض فقر الدم (Anemia)، حيث يسبب شحوب الجلد وتغير لونه.
  • أمراض الكبد، فهي تؤثر على لون الجلد وتجعله مائلًا للإصفرار.
  • التهاب وحساسية الجلد.
  • حروق الجلد، والتي تظهر ندبات بلون داكن يصعب القضاء عليها غالبًا.
  • البهاق، والذي يؤدي إلى تغير لون الجلد إلى اللون الأبيض.

2. تناول بعض الأدوية

أحد أسباب تغير لون الجلد هو تناول بعض الأدوية، والتي من أعراضها الجانبية حدوث هذا التغير، ومن هذه الأدوية:

  • أدوية علاج التهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid arthritis).
  • بعض أنواع المضادات الحيوية، حيث تؤدي إلى فرط التصبغ، ويمكن أن تظهر بقع في الجلد بلون مختلف.

3. التعرض لأشعة الشمس

بالطبع تؤثر الشمس بشكل كبير على لون الجلد، فإن التعرض الدائم لأشعة الشمس المباشرة يجعل الجلد داكنًا، وتختلف نسبة رجوع لون الجلد إلى طبيعته وفقًا لنوعه.

تزداد احتمالية تغير لون الجلد في حالة التعرض للشمس دون تطبيق واقي الشمس الذي يحمي بشكل كبير من أضرار هذه الأشعة.

كما أن نزول المسبح وقت سطوع الشمس يزيد من فرص تغير لون الجلد بل واحتراقه.

4. ممارسة بعض العادات الخاطئة

ممارسة بعض العادات الخاطئة قد تكون أحد أسباب تغير لون الجلد الرئيسة، وخاصةً أسفل العين، ومن أبرز هذه العادات الاتي:

  • السهر.
  • التدخين.
  • الجلوس لفترات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية، مثل الحواسيب، والهواتف النقالة.
  • فرك البشرة بقوة.

5. سوء التغذية

يوجد ارتباط وثيق بين الغذاء الذي يتم تناوله وبين صحة الجلد، ففي حالة الإكثار من الأغذية غير الصحية وعدم تناول المواد الغذائية التي تحتوي على فيتامينات ومعادن، فسوف يصاب الجلد بالعديد من المشكلات، ليصبح جافًا ومتشقق، كما يمكن أن يصبح لونه داكنًا وتظهر فيه البقع.

6. فترة الحمل

فترة الحمل من أسباب تغير لون الجلد الخاصة بالنساء الحوامل، ويحدث غالبًا التغير بسبب تغيرات الهرمونات في جسم المرأة، وغالبًا يرتكز هذا التغير في المناطق الاتية:

  • منطقة الثدي.
  • منطقة الرقبة.
  • أعلى الصدر.
  • الخدود.

يجدر الذكر أن هذا السبب هو غالبًا مؤقت ويزول بعد مرور شهور الحمل والولادة.

علاج تغير لون الجلد

بعد التعرف على أسباب تغير لون الجلد فلنتعرف على طرق العلاج، والتي تمثلت في ما يأتي:

  • المراهم الطبية: وهي مراهم يمكن استخدامها دون وصفة طبية، وتتميز المراهم الطبية أنها متعددة وتتناسب مع كافة أنواع البشرة.
  • التقشير الكيميائي: مبدأ التقشير الكيميائي هو تخليص البشرة من الطبقة العليا منها، والتي غالبًا يكون تغير اللون حادث بها.
  • الوصفات الطبيعية: يمكن التطرق للعلاج المنزلي بالوصفات الطبيعية، وهي وصفات قد تساهم في إعادة لون البشرة لطبيعتها، ويمكن تطبيق أحد الوصفات الاتية على البشرة:
    • الليمون.
    • الطماطم.
    • الخيار.
    • العسل.
    • الزنجبيل.

طرق الوقاية من تغير لون الجلد

إن الابتعاد عن أسباب تغير لون الجلد من شأنه أن يقي من هذا التغير، لذا يمكن اتباع طرق الوقاية الاتية:

  • تناول الأغذية الصحية الهامة: وخاصةً الخضروات والفواكه، وكذلك الألبان والبروتينات.
  • تطبيق واقي الشمس: وذلك حتى إن لم تكن أشعة الشمس قوية، كما يجب تجديد وضعه على البشرة كل ساعتين.
  • تجنب العادات الخاطئة: والتي تسبب ظهور الهالات السوداء حول العين، فينصح بالنوم مبكرًا وعدم التحديق لفترة طويلة في الهاتف الذكي، وكذلك البعد عن القلق والتوتر.
  • عدم فرك الحبوب: لأن هذا يؤدي إلى ترك اثار وبقع على الجلد، بل يجب تطبيق الكريمات المخصصة لهذه المشكلات الجلدية، والتي يتم وصفها من قبل الطبيب.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 24 ديسمبر 2018
آخر تعديل - السبت ، 20 مارس 2021