أسباب تؤدي إلى تغير لون الجلد وكيفية التعامل معها

يحدث تغير لون الجلد نتيجة لعدة أسباب وعادات خاطئة نقوم بها، ولتفادي هذه المشكلة يجب أحذ الحذر من بعض الأمور.

أسباب تؤدي إلى تغير لون الجلد وكيفية التعامل معها

قد يلاحظ البعض تغير لون الجلد بمرور الوقت، ويحدث هذا بعدما تزداد أو تنخفض درجة الميلانين المسؤولة عن لون الجلد.

أسباب تغير لون الجلد

إليك أبرز الأسباب التي يمكن أن تسبب تغير لون الجلد:

1- الإصابة بالأمراض

يمكن أن يتغير لون الجلد نتيجة الإصابة ببعض الأمراض التي تصيب الجلد، مثل مرض فقر الدم، حيث يسبب شحوب الجلد وتغير لونه.

كما أن مرض الكبد يؤثر على لون الجلد ويجعله مائلاً للإصفرار.

ونتيجة إصابة الجلد بحساسية أو إلتهاب، وكذلك حرق الجلد، سوف تظهر بعض الندبات بلون داكن والتي يصعب القضاء عليها.

أما الإصابة بأمراض التينيا أو البهاق الجلدي يؤديان إلى وجود بقع في الجلد بلون فاتح، وغالباً ما يتغير لون الجلد إلى الأبيض.

2- فترة الحمل

نتيجة حدوث تغيرات في هرمونات جسم المرأة، يمكن أن يتغير لون الجلد في بعض مناطق الجسم، ويصبح داكناً، مثل منطقة الثدي، وكذلك منطقة الرقبة، وهذا ما يطلق عليه "كلف الحمل".

ولكن هذا التغير يوجد مؤقتاً، ويعود الجلد إلى طبيعته مع مرور شهور الحمل أو بعد الولادة.

3- تناول بعض الأدوية

يعد تغير لون الجلد من الاثار الجانبية لبعض الأدوية الخاصة بأمراض محددة، فعلى سبيل المثال، قد يتسبب علاج إلتهاب المفاصل الروماتويدي في تلون الجلد.

كما أن بعض أنواع المضادات الحيوية يؤثر على لون الجلد الطبيعي، حيث يؤدي إلى فرط التصبغ، ويمكن أن تظهر بقع في الجلد بلون مختلف.

4- التعرض للشمس

بالطبع تؤثر الشمس بشكل كبير على لون الجلد، فإن التعرض الدائم لأشعة الشمس المباشرة يجعل الجلد داكناً، وتختلف نسبة رجوع لون الجلد وفقاً لنوعه.

وتزداد إحتمالية تغير لون الجلد في حالة التعرض للشمس دون تطبيق واقي الشمس الذي يحمي بشكل كبير من أضرار هذه الأشعة.

كما أن نزول المسبح وقت سطوع الشمس يزيد من فرص تغير لون الجلد بل وإحتراقه.

5- العادات الخاطئة

أيضاً تتسبب بعض العادات الخاطئة في تغير لون الجلد وخاصةً منطقة أسفل العين، مثل السهر أو التدخين أو الجلوس لفترات طويلة أمام الأجهزة اللوحية، فتظهر الهالات السوداء ويصبح الجلد بلون داكن في هذه المنطقة.

6- سوء التغذية

هناك إرتباط وثيق بين الغذاء الذي نتناوله وبين صحة الجلد، ففي حالة الإكثار من الأغذية غير الصحية وعدم تناول المواد الغذائية التي تحتوي على فيتامينات ومعادن، فسوف يصاب الجلد بالعديد من المشكلات، ليصبح جافاً ويتشقق، كما يمكن أن يصبح لونه داكناً وتظهر فيه البقع.

طرق الوقاية من تغير لون الجلد

ولتفادي تغير لون الجلد، ينصح بالاتي:

  • تناول الأغذية الصحية الهامة: وخاصةً الخضروات والفواكه، وكذلك الألبان والبروتينات، حيث يحتاج الجسم إلى فيتامين د والكالسيوم للحفاظ على صحة ولون الجلد.
  • تطبيق واقي الشمس: وذلك حتى إن لم تكن أشعة الشمس قوية، لأنها ستسبب تغير لون الجلد في كل الحالات.

وينصح بعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة قدر المستطاع، وإرتداء القبعة والنظارة الشمسية. كذلك يجب القيام بترطيب البشرة دوماً للحفاظ على نضارتها وحيويتها.

  • الإلتزام بجرعات الأدوية: وإستشارة الطبيب قبل أخذ أي دواء للتأكد من عدم وجود تأثيرات سلبية على الصحة والجلد.
  • تجنب العادات الخاطئة: والتي تسبب ظهور الهالات السوداء حول العين، فينصح بالنوم مبكراً وعدم التحديق لفترة طويلة في الهاتف الذكي، وكذلك البعد عن القلق والتوتر.
  • عدم فرك الحبوب: لأن هذا يؤدي إلى ترك اثار وبقع على الجلد، بل يجب تطبيق الكريمات المخصصة لهذه المشكلات الجلدية، والتي يتم وصفها من قبل الطبيب.
  • إستشارة الطبيب: في حالة ملاحظة أي تغير بسيط في لون الجلد حتى لا يتفاقم الأمر ويسهل علاج المشكلة.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 24 ديسمبر 2018