التسمير دون التعرض للشمس: ما تحتاجين إلى معرفته

يُعد التسمير دون التعرض للشمس بديلاً عمليًا لحمام الشمس. تعرّفي على مدى فعالية منتجات التسمير دون التعرض للشمس، بما في ذلك المخاطر المحتملة وكيفية الحصول على أفضل النتائج.

التسمير دون التعرض للشمس: ما تحتاجين إلى معرفته
محتويات الصفحة

ألا تريدين أن يتعرض جلدك إلى أشعة الشمس الضارة، ولكن لا تزالين تريدين ذاك اللمعان الذي تمنحه الشمس؟ فلتجربي منتجات تسمير البشرة دون التعرض للشمس. ابدئي بالتعرف على كيفية عمل منتجات تسمير البشرة دون التعرض للشمس، وأهمية وضعها بحذر وبطريقة صحيحة.

كيف تعمل منتجات تسمير البشرة دون التعرض للشمس؟

يمكن لمنتجات تسمير البشرة دون التعرض للشمس - وتسمى أيضًا مستحضرات التسمير الذاتي - أن تمنح جلدك المظهر المسمر دون التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية (UV) الضارة. ويشيع بيع منتجات التسمير دون التعرض للشمس على شكل غسول وبخاخات توضع على الجلد. وتتوفر كذلك بخاخات التسمير المركزة في العديد من الصالونات والمنتجعات الصحية ومراكز خدمات التسمير.

والمكون الفعال في معظم منتجات التسمير دون التعرض للشمس هو مادة اللون المضاف ثُنائِيُّ هيدروكسِي أسيتون. وعند وضع ثُنائِيُّ هيدروكسِي أسيتون، فإنه يتفاعل مع الخلايا الميتة في سطح الجلد لتسمير لون الجلد مؤقتًا. وعادة ما يتلاشى اللون بعد عدة أيام.

وقد تحتوي منتجات التسمير دون التعرض للشمس على كريم حماية من أشعة الشمس وقد لا تحتوي عليه. فإذا كان المنتج يحتوي على كريم الحماية من الشمس، فلن يكون فعالاً إلا لمدة ساعتين فقط. ولن يحمي اللون الذي تنتجه منتجات التسمير دون التعرض للشمس الجلد من الأشعة فوق البنفسجية. ولكن إذا كنت ستقضي بعض الوقت خارج المنزل، يجب وضع كريم الحماية من الشمس.

ماذا عن حبوب التسمير دون التعرض للشمس؟

إن حبوب التسمير دون التعرض للشمس - والتي عادة تحتوي على مادة اللون المضاف كانثازانثين - لا تعتبر آمنة. وعند تناول كانثازانثين بكميات كبيرة، فإنه قد يحول لون الجلد إلى البرتقالي أو البني ويسبب الشرى وتلف الكبد وضعف الإبصار.

هل التسمير دون التعرض للشمس آمن؟

تعتبر المنتجات الاستوائية للتسمير دون التعرض للشمس بوجه عام بدائل آمنة لحمامات الشمس طالما تُستخدم حسب التعليمات.

ولقد وافقت إدارة الغذاء والدواء (FDA) على ثُنائِيُّ هيدروكسِي أسيتون للاستخدام الخارجي على الجلد. ومع ذلك، لم توافق إدارة الغذاء والدواء على استخدام ثُنائِيُّ هيدروكسِي أسيتون على المناطق القريبة من العينين أو الفم أو الأنف. وإذا كنت تستخدمين غسول التسمير دون التعرض للشمس، فمن السهل تجنب هذه المناطق. أما التسمير بالبخاخ، فقد يكون أكثر صعوبة، إذ عادة يوضع هذا المنتج على الجسم بكامله لضمان استواء اللون. وقد يؤدي بخاخ التسمير إلى استنشاق المنتج.

ويجب إجراء مزيد من البحث عن المخاطر - إذا وجدت - المتعلقة بهذا النوع من التعرض. وأثناء القيام بذلك، احمي عينيك وفمك وأنفك عند بخ منتج التسمير وتجنب استنشاقه. ويجب ارتداء نظارة وسدادات للأنف وقطع النفس أثناء القيام بالبخ.

صورة التسمير الطبيعي بالتعرض لأشعة الشمس

ما أفضل طريقة لوضع غسول التسمير دون التعرض للشمس؟

للحصول على أفضل النتائج، اتبعي التعليمات المدونة على العبوة بحرص. بصفة عامة:

  • قَشِّري الجلد أولاً: قبل استخدام منتج التسمير دون التعرض للشمس، اغسلي الجلد لإزالة خلايا الجلد الميتة الزائدة. واقضي مزيدًا من الوقت في تقشير المناطق ذات الجلد السميك، مثل الركبتين والكوعين والكاحلين.
  • ضعي المنتج على أجزاء من الجسم: ودَلِّكي المنتج على بشرتك في حركات دائرية. وضعي منتج التسمير على أجزاء من الجسم، مثل الذراعين والساقين والجذع. واغسلي يديك بالماء والصابون بعد كل جزء من الجسم لتجنب تغير لون راحتي يديكِ. ودلّكي المنتج برفق بدءًا من الكاحلين وحتى القدمين ومن الرسغين وحتى اليدين.
  • امسحي مناطق المفاصل: عادة ما تمتص الركبتان والكوعان والكاحلان المزيد من منتجات التسمير دون التعرض للشمس. ولتخفيف أثر التسمير في هذه المناطق، امسحيها برفق باستخدام منشفة رطبة.
  • انتظري حتى يجف: انتظري 10 دقائق على الأقل قبل ارتداء الملابس. وارتدي ملابس فضفاضة وتجنبي التعرق لمدة ثلاث ساعات.
من قبل ويب طب - السبت ، 27 مايو 2017