التغذية الامثل لصحة جهازك الهضمي!

هل تعاني من اضطرابات في المعدة والجهاز الهضمي بين كل حين واخر؟ قد تصاب احيانا بالاسهال ومرات اخرى بالامساك! وبالطبع مشكلة النفخة والغازات! اليكم المقال الاتي الذي سيساعدكم على تحسين صحة جهازكم الهضمي بارشادكم الى الاغذية الصديقة له:

التغذية الامثل لصحة جهازك الهضمي!
محتويات الصفحة

هنالك العديد من الاسباب والعادات الخاطئة التي قد نرتكبها في حق جهازنا الهضمي مما قد يؤدي الى اصابتنا بالتلبكات المعوية واضطرابات هضمية مختلفة من امساك أو اسهال أو حتى غازات ونفخة مزعجة، اليكم بعض أنواع الأغذية والعادات الصحية التي ستساعدكم في تعزيز صحة جهازكم الهضمي وتعزيز عمله وتقيكم الاضطرابات المختلفة:

الاغذية الغنية بالالياف الغذائية

للوقاية من الاصابة بالامساك وتسهيل عمل جهازك الهضمي عليك اتباع نظام غذائي غني بالالياف الغذائية والحبوب الكاملة وبالطبع مصادر الالياف الغذائية عديدة ولذا فاحرص على التنويع في مصادرها ومن أهم مصادر الألياف: الخبز الكامل، الأرز البني، الفواكه، الخضراوات، البقوليات والشوفان. يوصى تناول كمية يومية من الالياف لا تقل عن 25 -30 غرام.

اذا كنت ممن يعانون من النفخة والغازات واعراض القولون العصبي عند تناول بعض انواع الالياف كما في الحبوب الكاملة أو في البقوليات، فننصحكم بالتحول الى أخذ مصادر الالياف من الخضار والفواكه وشرب كميات كافية من الماء معها.

يؤدي تناول الحصص المطلوبة من الالياف، مع شرب كميات كافية من الماء، الى جعل حركة الامعاء سريعة وسهلة نسبيا وبالتالي فانها تؤثر بشكل ايجابي على عمل الامعاء. كما ان الاغذية الغنية بالالياف قد تساهم في تقليل خطر الاصابة بالسمنة، امراض القلب، السكري والسرطانات.

كمية وافرة من المياه

 لطالما عرف الماء بفوائده للجسم واهميته في كافة وظائف وعمليات الجسم، وبانه يدخل في معظم تفاعلات الجسم ومكوناته، ويساعد الجسم في التخلص من السموم والفضلات، ويحافظ على درجة حرارته، بالاضافة الى دوره في زيادة الاحساس بالشبع وتنزيل الوزن. وبالتأكيد شرب كمية كافية من الماء لا يساعد فقط في تنظيم كمية الطعام الذي ناكله، بل انه يساعد ايضا على هضمه بشكل افضل. والمياه تمكن الكلى من العمل بشكل صحيح والقيام بتصفية جميع العناصر الغذائية من الطعام والتخلص مما هو غير مفيد لعمل الجسم. الناس الذين لا يشربون كميات كافية من السوائل يميلون عادة الى الاصابة بالامساك. فكمية وافرة من الماء ستساعد في تليين الفضلات وتسهيل حركتها وتسهيل عملية الاخراج في الجسم. لذا ينصح بشرب ما لا يقل عن 8-12 كوب من الماء يومياً.

تقليل الدهون

الأطعمة الدهنية، مثل: البطاطا، البرغر والأطعمة المقلية، هضمها أصعب ويمكن أن تسبب آلام في المعدة وحرقة.
ان التقليل من تناول الدهون والاطعمة المقلية يخفف من جهد المعدة ويسهل عملية الهضم. لذا ننصحك باختيار الأغذية الخالية من الدهون والدسم مثل: اللحوم بدون اللية والحليب خالي الدسم أو تحضير الوجبات بأقل دهون وشويها بدل من قليها.

الكافيين

تناول كميات كبيرة من الكافيين قد يتسبب بحرقة المعدة وتلبكات معوية مختلفة.
مصادر الكافيين مختلفة مثل القهوة، المشروبات الغازية والشاي. الزيادة في تناول هذه المشروبات مرتبط بزيادة الاحماض في المعدة والاصابة بحرقة المعدة. وبالتأكيد لشرب كمية عالية من الكافيين مساوئه على الصحة وعلى الجهاز الهضمي تحديدا فقد يؤدي الى الاصابة بالاسهال، التلبكات المعوية، الغازات والنفخة. لذا يوصى بتناول من كوب الى كوبين يوميا كأقصى حد من مشروبات الكافيين.

البهارات والاكل الحار

العديد من الاشخاص يميلون الى تناول الاطعمة الحارة والمتبلة ولا يتسبب ذلك بأي ازعاج لجهازهم الهضمي. بينما تجد البعض الآخر قد يتسبب لهم بالازعاج ولا يستطيعون تحمله، وحتى نجد البعض منهم ممن قد يعانون من الاسهال والام المعدة أو حرقة المعدة أو تهيجات القولون العصبي، فان كنت من هذه الفئة فننصحك بالتخفيف أو الابتعاد عن الاطعمة ذات المذاق الحار.

تناول الالبان

البروبيوتيك أو ما يعرف بـ "البكتيريا الصديقة أو البكتيريا النافعة " والتي وجدت بشكل طبيعي في الامعاء وعرفت بفوائدها العديدة للجهاز الهضمي، بما في ذلك المساعدة في تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي وفي علاج الاسهال. ويمكنك الحصول على البروبيوتيك من مصدرها الطبيعي وهو اللبن الزبادي أو عن طريق المكملات الموجودة بالصيدليات. والتي قد تحتاج الى تناولها كل يوم ولمدة أربع أسابيع حتى تبدأ بملاحظة التأثير الايجابي.

تجنب بعض الاصناف

يجد بعض الناس أن بعض أنواع الأطعمة قد تسبب مشاكل معينة. مثل الأطعمة الحمضية كالطماطم والموالح والسلطات الجاهزة وبعض أنواع الصلصات والمشروبات الغازية والتي يمكن أن تسبب حرقة المعدة أو زيادة الحموضة. الحبوب الكاملة، البصل والملفوف مثلا قد يتسبب بأعراض متلازمة القولون العصبي، أو بعض الاشخاص الذين لا يستطيعون هضم اللاكتوز (سكر الحليب) فسوف يصيبهم الانزعاج والإسهال، النفخة والغازات بعد شرب الحليب أو تناول منتجات الألبان، بما في ذلك الكريمة، الجبنة، الزبادي والشوكولاته.

لذا فاذا ما كنت من هؤلاء الاشخاص، يجدر بك محاولة الابتعاد عن الأطعمة والمشروبات التي قد تؤدي الى ازعاج جهازك الهضمي والتسبب بأحد الاعراض السابقة وهنا ننصحك بوضع قائمة بالاغذية المزعجة ومحاولة تجنبها وخاصة الذين يعانون من القولون العصبي.

من قبل شروق المالكي - الخميس ، 20 نوفمبر 2014
آخر تعديل - الأربعاء ، 6 يوليو 2016