التكيف مع الأسنان الحساسة: إرشادات ونصائح

سواء بدأت معك المشكلة مؤخراً أم أنها تلازمك منذ فترة طويلة، ربما لا زلت لا تعرف ما فيه الكفاية عن العناية والتكيف مع حالة الأسنان الحساسة، اقرأ المقال لتعرف أكثر.

التكيف مع الأسنان الحساسة: إرشادات ونصائح

قد تكون مشكلة الأسنان الحساسة مربكة ومحرجة وبالطبع مؤلمة. وغالباً سوف يتزامن ظهور الألم مع الطقس البارد أو مع أول قضمة من وجبة طعامك المفضل أو أول رشفة من مشروباتك المفضلة، مانعاً بذلك إياك من الاستمتاع بهما، كما قد تثير بعض الأطعمة بعينها ألم حساسية الأسنان مثل الحمضيات أو البارد أو الساخن. ويختلف ألم الأسنان بين ألم طفيف واخر حاد جداً تبعاً لحالة المرض ودرجة تطور المشكلة.

أسباب حساسية الأسنان

قبل البدء بالإرشادات، سوف نستعرض بشكل مختصر الأسباب المحتملة وراء حساسية الأسنان، والتي عادة تبدأ بترقق في طبقة المينا الخارجية للسن -أو شقوق- قد تكشف عصب الأسنان، أو انحسار اللثة عن جذور الأسنان ما يجعل عصب الأسنان مكشوفاً كذلك دون أي طبقة تحميه، وهذه بعض أسباب الأمور التي قد تحدث للسن المذكورة انفاً:

  1. ممارسات تضعف الطبقة الخارجية من الأسنان، مثل:
    • تنظيف الأسنان بقوة أو بفرشاة أسنان غير مناسبة أو خشنة.
    • بعض الإجراءات الجراحية أو التجميلية للأسنان، خاصة عملية تبييض الأسنان من خلال أدوية أو أدوات منزلية دون استشارة الطبيب المختص.
  2. ممارسات تضعف اللثة وتجعلها تنحسر كاشفة جذور الأسنان، مثل تنظيف الأسنان ببعض القوة أو حالات مرضية معينة.
  3. العمر، فبعض الإحصائيات تشير إلى أن الأشخاص ما بين 25 - 30 عاماً قد يشعرون بحساسية أسنان أكثر من غيرهم.
  4. تناول بعض الأطعمة التي لن تحبها أسنانك خاصة الحوامض والسكريات، وهنا يجدر التنويه إلى أن الأطعمة الحامضية قد تتسبب في ضرر للأسنان نتيجة حالة تسمى التاكل الحمضي (Acid erosion).

خطوات التكيف مع حساسية الأسنان

بعد أن تقوم بزيارة الطبيب، سوف تعود إلى المنزل بمجموعة من النصائح والإرشادات التي سوف تساعدك على التكيف مع المشكلة وربما علاجها وتخطيها، وهذه تشمل:

  1. خطة علاجية بعد أن يكون الطبيب قد قام بفحص شامل وتقييم للحالة، لتحديد الأسباب ومعالجتها، وأحياناً قد يكون السبب مشاكل مرضية أخرى ليست حساسية الأسنان سوى إحدى أعراضها، وهذه إن تم علاجها كما يجب قد تختفي المشكلة تماماً.
  2. في حال كنت من الأشخاص الذين لديهم عادة صرير الأسنان خاصة في وقت النوم، قد ينصحك الطبيب باستعمال واقي أسنان مصنوع خصيصاً حسب أبعاد فكك وأسنانك.
  3. الحرص على تنظيف أسنانك بأسس سليمة وصحيحة باستخدام المعجون المخصص للأسنان الحساسة والخيط وغسول الفم، وبشكل منتظم دون إهمال.

وأهم الخطوات أعلاه هو اعتماد المعجون المخصص للأسنان الحساسة، والذي بالعادة يعمل على أي إغلاق أي  قنوات في السن قد تصل مباشرة إلى عمق السن وأعصابه.

معتقدات مغلوطة عن حساسية الأسنان

عليك أن تصحح بعض المعتقدات الخاطئة التي ربما سمعتها من شخص ما بخصوص أسنانك الحساسة، وهذه المعتقدات تشمل:

  1. فوائد الروتين الجديد الذي تتبعه للتكيف مع المشكلة وعلاجها سوف تظهر لك بعد عدة أسابيع، لا تتوقعها من اليوم الأول.
  2. عليك الاستمرار بتنظيف أسنانك بمعجون الأسنان المخصص لحساسية الأسنان حتى بعد زوال المشكلة، مع الاستمرار باستشارة الطبيب في كل خطوة وعند كل قرار.
  3. إن تنظيف الأسنان مباشرة بعد تناول الوجبات الحامضية قد يضر بالأسنان الحساسة أكثر من إفادتها، لذا انتظر ساعة على الأقل.
  4. مشكلة الأسنان الحساسة لها حل، وأحياناً قد تتلاشى تماماً خاصة إذا كان مسببها خلل طارئ مثل التسوس أو انحسار اللثة.

استشر الطبيب، واتبع تعليماته وكل إرشاداته، وسوف تتحسن حالتك.

من قبل رهام دعباس - الأحد ، 15 أكتوبر 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 19 مارس 2019