العناية بالأسنان: الفرشاة ليست سوى البداية

ما الذي تفعله يوميًا للحفاظ على صحة أسنانك؟ سوف نستعرض في هذا المقال نظام العناية بالأسنان المتكامل للحفاظ على صحة الأسنان.

العناية بالأسنان: الفرشاة ليست سوى البداية

بداية علينا التنويه إلى أن اعتناءك بصحة فمك وأسنانك، لن يجعل فمك أكثر صحة وابتسامتك أكثر جمالًا فحسب، بل ستمتد فوائد ما تفعله لتطال كذلك كافة أعضاء جسمك جاعلة إياك أكثر صحة وثقة بنفسك.

أبرز المعلومات حول العناية بالأسنان إليك في ما يأتي:

كيف يبدو نظام العناية بالأسنان المثالي؟

لكي تحصل على الفائدة القصوى من نظام العناية بالأسنان عليك أن تلتزم باستخدام الأدوات الآتية يوميًا دون إهمال، فلكل منها أهميته التي تجعله أداة رئيسية تكمل عمل غيرها ولكن لا تمثل بديلًا عن غيرها:

  1. الفرشاة والمعجون مرتين يوميًا على الأقل.
  2. استعمال خيط الأسنان (Floss) يوميًا مرة على الأقل.
  3. استعمال غسول الفم يوميًا.
  4. زيارة طبيب الأسنان كل 6 أشهر.

إن الالتزام بما ذكر أعلاه سوف يقلل وبشكل كبير من فرص ظهور تسوس الأسنان أو أي من مشاكل الأسنان واللثة العديدة.

فوائد أدوات العناية بالأسنان

إن القيام بتنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة والمعجون سوف ينجز فقط 25% من المهمة، لذا سوف نستعرض هنا الأدوات الأخرى وكيف يؤثر استعمالها بانتظام على العناية بالفم والأسنان.

  • فوائد خيط الأسنان

يقوم خيط الأسنان بما يعادل 40% من العمل اللازم لتنظيف الأسنان يوميًا عند استعماله، وهذه الحصة الكبيرة تدل على أهميته وضرورة عدم إهماله، بل غالبًا سوف تكون نصيحة طبيبك الأولى لدى قيامك بزيارته في المرة القادمة أن لا تهمل خيط الأسنان.

ويعمل خيط الأسنان على تخليص الفم من البكتيريا والبلاك التي يؤدي تراكمها إلى العديد من مشاكل اللثة والأسنان، وتكمن أهمية خيط الأسنان في أن حواف السن التي تصلها إليها الفرشاة هي ثلاثة فقط من 5 يجب تنظيفها، بينما يستطيع خيط الأسنان الوصول إلى هذه الجوانب والحواف المخفية.

ولكن يفضل استشارة طبيب الأسنان أولًا لاختيار النوع المناسب لطبيعة أسنانك ولثتك من خيوط الأسنان.

ولاستعمال خيط الأسنان ضمن نظام العناية بالأسنان اتبع الخطوات الآتية:

  1. قم باقتطاع خيط بطول ذراعك، ثم الجأ للف حوافه حول أصبعيك.
  2. ابدأ بإدخاله بين أسنانك صعودًا وهبوطًا مع جعل الخيط يأخذ زاوية مع السن كأنه يحتضنه بشكل جانبي.
  3. حاول أن تجعل الخيط يدخل في اللثة بشكل طفيف.
  • فوائد غسول الفم

عدا عن فوائده الصحية يتميز غسول الفم بأنه أكثر أدوات تنظيف الفم سهولة في الاستخدام، وهنا يجدر التنويه إلى أن أنواع غسول الفم المتوافرة في الأسواق متنوعة ومختلفة ولها العديد من الأغراض والفوائد، وبينما قد لا يوفر بعضها للفم سوى رائحة جميلة، إلا أن هناك أنواعًا تعمل على القضاء على البكتيريا والبلاك المسببة لالتهابات اللثة بالإضافة إلى حماية الأسنان من التسوس.

وننصحك باستشارة طبيبك أولًا قبل أن تقرر نوع غسول الفم الذي سوف تعتمده، وقد ينصحك الطبيب بغسول فم يحتوي على خلاصة الزيوت المفيدة في المسواك ما يجعله فعالًا في حماية الفم والأسنان إذا ما تم استعماله يوميًا وبانتظام.

لاستعمال غسول الفم ضمن نظام العناية بالأسنان اتبع الخطوات الآتية:

  1. قم باستخدام ما يقارب 20 ملليلتر أي ما يعادل 4 ملاعق صغيرة من غسول الفم في كل مرة تتم فيها الغرغرة مباشرة دون خلطه بالماء.
  2. قم بالغرغرة جيدًا بغسول الفم لمدة 30 ثانية على الأقل، ولأفضل النتائج يفضل استعمال غسول الفم مرتين يوميًا.
  • فوائد زيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم

مع أنك قد تقوم بتنظيف أسنانك يوميًا متبعًا كل الإرشادات والأدوات التي ذكرناها آنفًا إلا أن هذا كله لا يغني عن زيارة الطبيب، إذ أن مشاكل الأسنان واللثة قد تظهر ووحده طبيب الأسنان القادر على الكشف عنها وتداركها مبكرًا مع توفير الحلول وإعطاء الإرشادات اللازمة ليبقى فمك صحيًا وابتسامتك جميلة.

ويفضل القيام بزيارة الطبيب على الأقل مرة سنويًا، أو كل 6 أشهر، أو كلما استدعت الحاجة.

من قبل رهام دعباس - الخميس 10 آب 2017
آخر تعديل - السبت 3 تموز 2021