التمارين الرياضية علاج ووقاية من الإكتئاب!

ممارسة النشاط الجسماني يعد وسيلة ناجعة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الاكتثاب، أو حتى حمايتهم منه، وهذا ما أثبته العلم، فكيف تساهم الرياضة بذلك وما هي فوائدها؟ إليكم أهم المعلومات!

التمارين الرياضية علاج ووقاية من الإكتئاب!

تنعكس ممارسة الرياضة بشكل إيجابي على صحة الإنسان الجسدية والنفسية، حيث أصبح من المعروف الان أن النشاط الجسماني يساهم في تقليل خطر الإصابة بالإكتئاب كما يساعد الأشخاص المصابين به في تخطي الحالة وعلاجها، إلى جانب المشاكل النفسية الأخرى المختلفة.

حيث تناولت دراسات عديدة هذا الموضوع مؤخراً لأهميته، وفي بحث أجري من قبل 200 طبيب بريطاني في المجال النفسي، وجدوا أن 22% من الأطباء يوصون بممارسة الرياضة والنشاط الجسماني لأثرها الجيد على الصحة النفسية للفرد.

وأوصت منظمة الصحة النفسية ضرورة تشجيع مرضى الإكتئاب على ممارسة الرياضة وليس فقط تناول الأدوية المضادة للإكتئاب، فالرياضة تساعد الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الطفيف في موضوع تعزيز تقييهم لنفسهم، وزيادة شعورهم بالسعادة!

فممارسة الرياضة تعمل على زيادة تحفيز انتاج الاندورفين Endorphins وهي عبارة عن هرمونات تؤدي إلى الشعور بالإبتهاج ومسكن طبيعي للألم، بالتالي ممارستها بشكل منتظم ومستمر من شأنه أن يساعد المرضى في التخلص من الاكتئاب، كما ويقلل من خطر إصابة الاخرين به!

عندما يصاب الشخص بالاكتئاب أو مشاكل نفسية أخرى فانه غالبا مايشعر بعدم السيطرة على حياته، ولكن عن طريق ممارسة التمارين الرياضية ستمكن المريض من استرجاع السطيرة على أجسامهم، لتكون بذلك هذه الخطوة الأولى للسيطرة على الأمور الأخرى التي تدور بحياتهم.

فمن أجل البقاء بصحة جيدة، يجب على البالغين القيام بحوالي 150 دقيقة من النشاط البدني والرياضة المعتدلة والشدة بشكل اسبوعي، ففي حال عدم ممارسة الرياضة لفترة من الوقت، يجب أن يعود الشخص إليها بشكل تدريجي، حتى أن المشي لـ 15 دقيقة من شأنه أن يساعد على صفاء العقل والاسترخاء والتخلص من أعراض الإكتئاب.

 

الرياضة لصحة أفضل

بالطبع لا تقتصر ممارسة التمارين الرياضة على تعزيز الصحة النفسية، بل والجسدية أيضاً، فهي تقي من أمراض عديدة قد تصيب الإنسان الخامل، ومن أهم فوائدها الجسدية:

  • تزيد القدرة على التحمل
  • تعمل على تقوية العظام وتقلل خطر ترققها والإصابة بهشاشة العظام
  • تساهم ممارسة الرياضة في تقوية العضلات
  • تنشط الرياضة القلب بشكل جيد 
  • تزيد من سعة الرئتين
  • تحافظ على مرونة المفاصل والأوتار والأربطة 
  • تحسن من وظائف الجهاز الهضمي
  • تقلل من خطر فقدان التوازن وتعزز قدرته
  • تساهم ممارسة الرياضة في خفض ضغط الدم المترفع
  • تحسن وتعزز الذاكرة واليقظة
  • تساهم في خفض خطر الإصابة بالسمنة والسكري من النوع الثاني. 

إن الفوائد العظيمة التي تمعكس على صحة الإنسان بسبب ممارسة الرياضة من شأنها أت تدفع الجميع على ممارستها، ولو لبضع دقائق يومياً!

 

نصائح لممارسة الرياضة

من أجل مساعدتك في ممارسة الرياضة والتخلص من الاكتئاب والمشاكل النفسية الأخرى، قم باتباع النصائح التالية قبيل التمرين:

  1. تأكد من ارتداء ملابس وحذاء مريحين وملائمين لنوع التمرين
  2. شرب السوائل قبل وأثناء التدريب الرياضي لتجنب الإصابة بالجفاف والتعب
  3. القيام ببعض تمارين التحمية قبل أي نشاط رياضي، والتأكد من القيام بتمارين الاسترخاء عند الإنتهاء لمدة 5- 10 قائق على الأقل.
  4. ابتعد عن ممارسة التمارين الرياضة في ساعات الذروة في الصيف
  5. لا تمارس التمارين الرياضية بعد تناول وجبة دسمة من الطعام، بل يجب الإنتظار ما بين 90- 120 دقيقة من تناول مثل هذه الوجبة.

ممارسة الرياضة تعد وسيلة فعالة في مكافحة الإكتئاب، وحتى علاج أعراضه عند الإصابة به، وهذا ما تنصح به روابط الأطباء النفسيين في كل العالم، ولكن بالطبع لا تعد الرياضة دواءً سحرياً لعلاج الاكتئاب، ولا يمكن استبدالها الدواء في جميع الأوقات، لذا تعد الرياضة دواء مكمل وفعال لمعظم المرضى.

 

من قبل ويب طب - الأحد,18ديسمبر2016
آخر تعديل - الخميس,22ديسمبر2016