التمر والتهاب الحلق: ما العلاقة؟

التمر والتهاب الحلق، هل هناك علاقة بينهما؟ وهل يقدم التمر فوائد فعلية في حال التهاب الحلق؟ وكيف يمكن الاستفادة من هذه الفوائد؟ تابع قراءة هذا المقال لمعرفة الإجابة على هذه الأسئلة.

التمر والتهاب الحلق: ما العلاقة؟

العديد من الأشخاص يلجؤون للعلاجات الطبيعية عند المعاناة من الحالات المرضية المختلفة، مثل: التهاب الحلق، لذا سنتناول في هذا المقال العلاقة بين التمر والتهاب الحلق، وإن كان حقًا فعال:

التمر والتهاب الحلق: ما العلاقة؟

يقول العديد من الأشخاص أنه عند تناول التمر يشعرون بتحسن في أعراض التهاب الحلق، حيث يشعرون بتهدئة ألم الحلق وتخفيف السعال الجاف المصاحب لالتهاب الحلق وتقليل كمية البلغم المتجمع في الحلق.

لكن إلى الآن لم يتم إثبات هذه الفوائد فما زالنا بحاجة إلى أبحاث لإثبات هذه الفوائد، لكن يعتقد بأن هذا العلاج التقليدي قد يكون مفيدًا في حالة التهاب الحلق نتيجة الآتي:

  • يحتوي التمر على نسبة جيدة من فيتامين ج (Vitamin C)، وهو أحد الفيتامينات الهامة والذي يمتلك خصائص مضادة للأكسدة، مما يجعل له دور في محاربة الالتهابات وتعزيز مناعة الجسم لمواجهة التهاب الحلق والسعال ونزلات البرد.
  • يعد كل من التمر الطازج والجاف مصدرًا جيدًا لكل من فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب3، وفيتامين ب5، وفيتامين أ، وجميعها فيتامينات مهمة في محاربة الالتهابات وتعزز مناعة الجسم لمحاربة التهاب الحلق ونزلات البرد.
  • يساعد التمر على ترطيب الحلق وتهدئة الكحة وهي أحد أعراض التهاب الحلق، ذلك حسب كتاب الشفاء بالطعام.

التمر والتهاب الحلق: كيف يمكن الاستفادة؟

بعدما بينا أنه من المحتمل أن تكون هناك علاقة بين التمر والتهاب الحلق، إليكم الطرق التي يمكن من خلالها استخدام التمر للاستفادة من فوائده في تخفيف التهاب الحلق:

  1. يمكن استهلاك التمر بصورته الطبيعية، فهو يتوافر طازج ومجفف.
  2. يمكن استخدام التمر كمحلي للأطعمة؛ لأنه يحتوي على محليات طبيعية، مثل: الغلوكوز، والسكروز، والفركتوز.
  3. يمكن صنع سموذي وإضافة التمر له والاستفادة من فوائده.
  4. يمكن إضافته للسلطات.
  5. يمكن نقع حبات التمر بالماء لمدة ليلة كاملة، ثم إضافتها إلى الحليب، وشربه في الصباح.

ينصح بتناول التمر في الصباح وعلى معدة فارغة للاستفادة من فوائده في تهدئة التهاب الحلق والسعال.

هل يسبب التمر آثار جانبية؟

هل يمكن تناول التمر يوميًا؟ وهل يمكن أن يسبب أية آثار جانبية؟ الإجابات والمزيد من التفاصيل في الآتي:

  • يمكن تناول التمر يوميًا، لكن يجب الحرص على تناوله باعتدال إذ يجب أن لا تتجاوز الكمية اليومية المستهلكة عن 100 غرام.
  • يحتوي التمر على كميات كبيرة من السعرات الحرارية، مما يجعله غير مناسب للأشخاص الراغبين بفقدان الوزن.
  • يحتوي التمر على نسبة عالية من السكر وقد يرفع السكر في الدم بصورة مفاجئة، لذا إن كنت تعاني من ارتفاع في سكر الدم يجب تناول التمر باعتدال.
  • قد يكون البعض يعاني من حساسية تجاه التمر، لذا يجب عليهم تجنب تناوله.
  • قد يكون التمر غير مناسب كثيرًا في بعض الحالات، مثل: أمراض الكلى، والربو، ومشاكل الهضم، وارتفاع الكالسيوم في الدم، لذا يجب على هؤلاء المرضى مراجعة الطبيب لتحديد الكمية التي يمكن استهلاكها يوميًا.

طرق طبيعية أخرى لعلاج التهاب الحلق

بالإضافة إلى إمكانية تناول التمر لتهدئة التهاب الحلق هناك العديد من الطرق الطبيعية الأخرى التي تساعد على تهدئته، وهي كما يأتي:

  1. مزج ملعقة من العسل مع الشاي، فهو يساعد عى تهدئة الكحة وألم الحلق.
  2. الغرغرة بالماء الدافئ والملح، فهو يساعد على قتل البكتيريا المسببة لالتهاب الحلق.
  3. شرب شاي الأعشاب، مثل: شاي البابونج، وشاي النعناع.
  4. إذابة القليل من بيكربونات الصوديوم في الماء، والغرغرة بالمزيج عدة مرات خلال اليوم.
من قبل نجود الدباس - الأحد 12 حزيران 2022
آخر تعديل - الأحد 12 حزيران 2022