فوائد فيتامين ب2 ومعلومات أخرى هامة حوله

ما هي فوائد فيتامين ب2؟ ما الذي قد يُحدثه نقص هذا النوع من الفيتامينات في جسمك؟ ما هي أهم المصادر الطبيعية لفيتامين ب2؟ أهم التفاصيل والمعلومات تجدونها في المقال التالي.

فوائد فيتامين ب2 ومعلومات أخرى هامة حوله

فلنتعرف على فوائد فيتامين ب2 وأهم المعلومات المتعلقة به فيما يلي.

ما هو فيتامين ب2؟

فيتامين ب2  أو الريبوفلافين (Riboflavin) هو أحد الفيتامينات الثمانية المكونة لعائلة فيتامين ب، وهو من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء، أو بكلمات أخرى فيتامين  ينتقل عادة مع الدم، ومن الممكن أن يتخلص الجسم من أي كمية إضافية منه عبر البول.

يلعب فيتامين ب2 دورًا هامًا في الجسم، حيث أنه أحد الفيتامينات الهامة لضمان النمو السليم لخلايا الجسم وتحسين قدرة هذه الخلايا على القيام بوظائفها على أكمل وجه، وأي نقص في مستويات هذا الفيتامين قد يجعلك عرضة للإصابة بمجموعة من المشاكل الصحية المختلفة.

لا يقوم الجسم بتخزين كميات كبيرة من فيتامين ب2، لذا يفضل الحصول على حصة كافية من هذا الفيتامين يوميًا من مصادره الغذائية المختلفة.

فوائد فيتامين ب2 

إليك قائمة بأهم فوائد فيتامين ب2:

1- مكافحة السرطان

قد يساعد فيتامين ب2 على مكافحة السرطان، والسبب في ذلك يعزى غالبًا لقدرة فيتامين ب2 على حماية الحمض النووي في الخلايا من التلف الذي قد تحدثه العوامل المحفزة لمرض السرطان، مثل التدخين.

فما قد يحصل في مرض السرطان هو أن بعض الخلايا تصاب فجأة بخلل يمنعها من بلوغ مرحلة الموت المبرمج للخلايا (apoptosis)، فتبدأ بالتكاثر والنمو مكونة الأورام السرطانية.

ولكن الحصول على جرعة كافية من فيتامين ب2 يوميًا قد يساعد على إضفاء نوع من الاستقرار والثبات على بنية الخلية وحمضها النووي، مما يمنع حصول ما ذكر انفًا ويساهم بالتالي في منع الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان عنق الرحم

2- مكافحة الشقيقة 

قد يلعب فيتامين ب2 دورًا هامًا في علاج ومكافحة الشقيقة، إذ وجد أن تناول جرعات معينة من مكملات فيتامين ب2 قد يكون فعالًا في التقليل من عدد نوبات الشقيقة التي قد تصيب مرضى الشقيقة شهريًا.

كما أن تناول فيتامين ب2 مع جرعة محسوبة من بعض المعادن قد يساعد على تقليل الألم الذي من الممكن أن يشعر به المريض خلال نوبة الشقيقة.

3- الحفاظ على صحة العيون

من الممكن أن يساعد تناول جرعات كافية يوميًا من فيتامين ب2 على الحفاظ على صحة العيون وحمايتها من الأمراض المختلفة، إذ قد يلعب هذا الفيتامين دورًا في خفض فرص الإصابة بالأمراض التالية: مرض إعتام عدسة العين (Cataracts)، مرض الزرق (Glaucoma)، مرض القرنية المخروطية (Keratoconus).

ولقد وجد أن تناول مكملات غذائية تحتوي على مزيج من فيتامين ب2 والنياسين تحديدًا قد يساعد على منع الإصابة بإعتام عدسة العين.

يفضل علاج أي نقص حاصل في فيتامين ب2 لتحصيل فوائد فيتامين ب2 للعيون والتي قمنا بذكرها انفًا.

4- تحسين صحة الجهاز العصبي 

قد يساعد تناول جرعات كافية من فيتامين ب2 على تخفيف الأعراض المزعجة التي قد ترافق بعض أمراض ومشاكل الجهاز العصبي الصحية، مثل التنميل والخدر والقلق.

حيث يعتقد أن تناول جرعات من فيتامين ب2 مع فيتامين ب6 قد يساهم في التخفيف من الأعراض الشديدة لمرض متلازمة النفق الرسغي.

5- خفض مستويات الهوموسيستين في الدم 

قد يتسبب ارتفاع مستويات حمض الهوموسيستين الأميني (Homocysteinemia) في الدم برفع فرص الإصابة بمجموعة من المشاكل الصحية والأمراض المختلفة والتي قد يشكل بعضها خطرًا على الصحة، مثل: النوبة القلبية، السكتة الدماغية، الخرف، تسمم الحمل.

لذا فإن خفض مستويات الهوموسيستين في الدم والحفاظ عليها تحت السيطرة قدر الإمكان هو أمر هام جدًا، ومن هذا المنطلق ينصح بتناول مكملات فيتامين ب2 بوتيرة يومية، لما لهذه المكملات من قدرة محتملة على خفض مستويات الهوموسيستين بنسبة قد تصل 40%.

6- فوائد أخرى 

فوائد فيتامين ب2 للجسم عديدة ومتنوعة ولا تتوقف عند ما ذكر انفًا فحسب، بل تمتد لتشمل الفوائد المحتملة التالية كذلك:

  • مكافحة وعلاج الأنيميا.
  • ضمان النمو السليم للجنين.
  • خفض ضغط الدم المرتفع.
  • تخفيف حدة التشنجات.
  • خفض فرص الإصابة بأمراض القلب وجهاز الدوران.
  • الحفاظ على صحة الكبد.
  • تحسين قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية التالية والاستفادة منها: حمض الفوليك، فيتامين ب1، فيتامين ب3، فيتامين ب6.
  • مساعد الغدة الكظرية على إنتاج هرموناتها المختلفة. 

أعراض نقص فيتامين ب2 

غالبًا ما تظهر الأعراض التالية على الأشخاص الذين يعانون من نقص في فيتامين ب2:

  • فقر الدم.
  • مشاكل في عمليات الأيض.
  • التهاب الحلق أو الفم أو اللسان.
  • انتفاخ وتورم في الأنسجة المخاطية.
  • تعب وإرهاق.
  • تشققات في الفم أو الشفتين.
  • التهابات ومشاكل جلدية، خاصة في الوجه ومنطقة حول الأنف.
  • مشاكل عصبية.
  • تقلبات مزاجية.

مصادر فيتامين ب2 

إليك قائمة بأهم المصادر الطبيعية لفيتامين ب2:

  • منتجات الحليب والألبان.
  • اللحوم الحمراء والبيضاء، مثل: السمك، الدجاج، اللحم البقري.
  • الكبدة.
  • الخضراوات التي تنتمي لعائلة الخضراوات العائلة الصليبية، مثل: القرنبيط، البروكلي.
  • البيض.
  • أعشاب البحر.
  • الفطر.
  • البقدونس.
  • البطاطا الحلوة.
  • المكسرات.
  • الأرضي شوكي.
  • الأفوكادو.
  • الهليون.
  • السبانخ.
  • الفول.
  • دبس السكر (العسل الأسود).
  • المنتجات المصنوعة من الحبوب الكاملة.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 21 يونيو 2020