اسباب التعب المستمر: تعرف عليها

هناك مجموعة من الأمراض التي يمكن أن تجعلك تشعر بالتعب المستمر، فما هي أسباب التعب المستمر؟ تعرف عليها في المقال الآتي.

اسباب التعب المستمر: تعرف عليها

في كثير من الأحيان نشعر بالتعب المستمر، بالرغم من حصولنا على ساعات كافية من النوم، إليك أسباب التعب المستمر المحتملة، ولكن تذكّر أن تراجع طبيبك ومستشارك الصّحي قبل اعتمادك أيّها.

أسباب التعب المستمر

إن من أهم أسباب التعب المستمر والإرهاق المستمر ما يأتي:

  • فقر الدم (Anemia)

فقر الدم أو الأنيميا (Anemia) هو عبارة عن حالة من نقص الهيموغلوبين (Hemoglobin) الموجود في كريات الدم الحمراء، وهو المسؤول عن نقل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الجسم. 

بالتالي النقص في الهيموجلوبين من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض في كمية الأكسجين الواصلة إلى الجسم، ما يسبّب إرهاق الجسم بشكل مستمر.  

ومن أهم أعراض الأنيميا المحتملة:

  1. التّعب الشديد والوهن.
  2. صعوبة في التنفس.
  3. صعوبة في النوم أو نوم متقطّع.
  4. عدم المقدرة على التركيز.
  5.  تسارع في النبض وآلام في الصدر.
  • السّكري (Diabetes)

يحدث السكري عندما ترتفع نسبة الجلوكوز (السكّر) في الدّم، حيث يقوم هرمون الأنسولين (Insulin) بتحليل الكربوهيدرات إلى سكّر لتستطيع الخلايا أن تتغذّى عليه. 

أحيانًا لا يستطيع الجسم إنتاج الأنسولين وحده، أو ينتجه بكميّات غير كافية ما يؤدّي إلى تكدّس السّكر في الدّم وبقاء الخلايا دون غذاء، وهذا من أبرز أسباب التعب المستمر.

مرض السكري من أسباب التعب المستمر.

وأما بالنسبة إلى الأعراض المرافقة له فهي عادةً ما تتمثل في كل من: 

  1. التعب الشّديد.
  2. فقدان غير مبرر للوزن.
  3. العطش الدّائم.
  4. كثرة التبوّل.
  5. الجوع.
  6. عدم وضوح الرؤية.
  7. صعوبة التئام الجروح. 
  • القلق (Anxiety)

على الرغم من أنّنا جميعًا نشعر بالقلق في أحيان متفاوتة ولأسباب مختلفة، إلّا أنّه قد يشكّل حالة مرضيّة في بعض الحالات، مهددًا الحياة الطبيعية للفرد.

القلق الدائم والمزمن الذي يصاب به الإنسان من شأنه أن يسبب أعراضًا مختلفة، ويعد التعب المستمر والإرهاق المستمر إحداها، نظرًا لعدم الصراحة النفسية التي يمر بها المصاب.

 لذا في حال وجدت أنّ القلق يؤثّر على مجرى حياتك ومدى راحتك ننصحك بمراجعة مستشارك الصّحي،  ومن الأعراض المرافقة للقلق: 

  1. الصّداع.
  2. الشّعور بغصّة في الحلق.
  3. الإسهال.
  4. آلام في البطن.
  5. الأرق.
  6. فرط التّعرّق.
  7. انقباض في العضلات.
  8. العصبية والتوتّر.
  9. الصعوبة في التّركيز.
  • التهاب المسالك البولية 

التهاب المسالك البولية من أبرز أسباب التعب المستمر، وهو التهاب يصيب الجهاز البولي، فيما نجده أكثر شيوعًا في الإحليل والمثانة، ويصيب النساء أكثر من الرّجال. 

يمكن لهذا الالتهاب أن يؤدّي إلى ظهور دم في البول، وتعب عام في الجسم، ويتفاوت مدى الشعور بأعراضه بين الأفراد، وأما الأعراض المرافقة لالتهاب المسالك البوليّة: 

  1. ألم في الظهر.
  2. القشعريرة.
  3. الارتجاف.
  4. هبوط درجة حرارة الجسم بشكل غريب.
  5. الحاجة للتبوّل المتكرّر والشعور بالألم أو الحرق عند التبوّل.
  • اضطرابات النوم

اضطرابات النوم هي مجموعة من الحالات التي تعطل أو تمنع النوم المريح والمنعش، الذي يمكن أن يؤثر ذلك على صحتك ونوعية حياتك، ويعد من أسباب التعب المستمر؛ لذلك من المهم البحث عن العلامات والأعراض.

يعد توقف التنفس أثناء النوم أحد أكثر اضطرابات النوم شيوعًا، والذي يسبب تعب عامًا في الجسم، إذا لاحظت أنت أو شريكك الشخير بصوت عالٍ، واستيقظت متعبًا وظللت على هذا النحو، فقد تكون مصابًا بانقطاع النفس النومي، ولكن إذا توقف الشخير عن التنفس لثوانٍ متتالية، فقد يكون ذلك بسبب توقف التنفس أثناء النوم.

يؤدي انقطاع النفس الانسدادي النومي إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الدم؛ وذلك لأن الانسداد يمنع الهواء من الوصول إلى الرئتين حيث تؤثر مستويات الأكسجين المنخفضة أيضًا على جودة عمل قلبك وعقلك، وفي بعض الأحيان يكون الدليل الوحيد على إصابتك بانقطاع التنفس أثناء النوم هو التعب المزمن.

لكن توقف التنفس أثناء النوم هو مجرد واحد من العديد من اضطرابات النوم التي تسبب التعب، وتشمل الأنواع الشائعة الأخرى لاضطرابات النوم ما يأتي:

  1. الأرق: لا يمكنك النوم أو النوم طوال الليل.
  2. الخدار: تشعر بالنعاس الشديد أثناء النهار، وقد تغفو فجأة.
  3. متلازمة تململ الساقين: تشعر ساقيك بعدم الارتياح ولديك رغبة ملحة لتحريكهما أثناء النوم.
  4. اضطراب سلوك نوم حركة العين السريعة: يمكنك تحقيق الأحلام أثناء نومك من خلال التحدث أو المشي أو تأرجح ذراعيك.

تحدث مع طبيبك حول مخطط النوم لمعرفة ما إذا كنت تعاني من اضطراب النوم، وأنقص وزنك إذا كان وزنك زائدًا، وإذا كنت مدخنًا، فتوقف عن التدخين، تعد كل من السمنة، والتدخين من عوامل الخطر لتوقف التنفس أثناء النوم، كما قد يساعد النوم على جانبك بدلًا من ظهرك في إيقاف توقف التنفس أثناء النوم الخفيف التي هي من أبرز أسباب التعب والإرهاق المستمر.

  • الاكتئاب (Depression) 

يعد الاكتئاب مرضًا عضويًا، وليس فقط نفسيًا، فهو من أسباب التعب المستمر حيث يتعالج المريض منه أحيانًا بالأدوية كأي مرض آخر، وأكثر ما يميّز هذا المرض أنّه يجعل الإنسان يشعر بالتعب المستمر والوهن، بالإضافة إلى عدم المقدرة والرغبة في القيام بأي مجهود. 

تذكّر هنا أنّ شعورك بالضعف والوهن سوف يزول، عليك أن تتّخذ الخطوة الأولى فقط وتراجع طبيبك، وأعراض الاكتئاب هي الآتية:

  1. فقدان الرغبة في ممارسة نشاطات يومية اعتيادية أو نشاطات محبّبة.
  2. اضطرابات في النوم.
  3. صعوبة في التركيز.
  4. صعوبة في اتخاذ القرارات.
  5. اليأس والإحباط بشكل دائم.
  6. التفكير السّلبي.
  7. عدم الرضى عن الذات.
  • الداء البطني

التعب هو أحد الأعراض الأكثر شيوعًا التي ذكرها الأشخاص المصابون بحساسية الاضطرابات الهضمية أو الغلوتين، وهو عرض يبدو أنه يستمر، أو يتكرر كثيرًا بعد فترة طويلة من اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين، وهو من أبرز أسباب التعب المستمر.

ويمكن أن يكون الإرهاق المرتبط بالغلوتين منهكًا، وفي بعض الحالات يكون أكثر إرهاقًا من الإسهال، وأعراض الجهاز الهضمي الأخرى المرتبطة بشكل أكثر شيوعًا بمرض الاضطرابات الهضمية وحساسية الغلوتين؛ لذلك فإن معرفة كيفية التعامل معها يمثل أولوية قصوى وخاصةً إذا كنت تعاني من الأعراض بشكل متكرر.

  • الحمى الغدية

هي نوع من العدوى الفيروسية التي تصيب في الغالب الشباب، ويُعرف أيضًا باسم عدد كريات الدم البيضاء المعدية وهي من أبرز أسباب التعب والإرهاق المستمر، وتشمل الأعراض الشائعة ما يأتي:

  1. ارتفاع في درجة الحرارة.
  2. التهاب الحلق الشديد.
  3. انتفاخ الغدد في الرقبة.
  4. التعب الشديد.

في حين أن أعراض الحمى الغدية قد تكون مزعجة للغاية، إلا أن معظمها يزول في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ومع ذلك يمكن أن يستمر التعب أحيانًا عدة أشهر.

  • أمراض الغدة الدرقية 

الغدة الدرقية هي المسؤولة عن عمليّة بناء الخلايا وتجدّدها (الأيض) لذا فأي قصور أو إفراط أو اضطراب يصيبها سيؤثّر على أجهزة الجسم المختلفة. 

ستتعب الخلايا إذا لم تتجدّد، وبالتالي تعد أمراض الغدة من أبرز أسباب التعب المستمر، ومن أعراض أمراض الغدّة الدرقيّة: 

  1. زيادة في الوزن.
  2. اضطرابات الذاكرة.
  3.  تساقط الشّعر.
  4. الاكتئاب والتقلّبات المزاجيّة.
  5. أوجاع في العضلات والمفاصل.
  6. الحساسيّة للبرد.
  7. ضعف في السّمع.
  8. بطء في الحركة أو الكلام.
  9. تشوّش في النظر.
بعد معرفة أسباب التعب المستمر، نلاحظ هنا بعض الأمراض تتشارك في عوارضها، مما يؤكّد في حال شعورك المتواصل بالتعب حاجتك لمراجعة طبيبك لتشخيص الأسباب جيّدًا والعمل على معالجتها.
من قبل مها بدر - الخميس 8 شباط 2018
آخر تعديل - الأحد 13 تشرين الثاني 2022