التهاب البروستاتا والانتصاب

قد يسبب التهاب البروستاتا العديد من المشاكل، ولكن ما العلاقة بين التهاب البروستاتا والانتصاب؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال الآتي.

التهاب البروستاتا والانتصاب

لطالما كان الاعتقاد السائد بأن غالبية أسباب خلل الانتصاب تكون ناتجة عن مشاكل نفسية، مثل: التوتر، ولكن هناك العديد من المشاكل الجسدية التي تسبب مشاكل في الانتصاب، منها التهاب البروستاتا.

فما هي العلاقة بين التهاب البروستاتا والانتصاب؟

التهاب البروستاتا والانتصاب 

هناك نوعان من التهاب البروستاتا، كما الآتي:

  • التهاب البروستاتا الحاد: الذي تظهر أعراضه بشكل مفاجئ وتكون شديدة، وغالبًا ما يسببه التهاب بكتيري.
  • التهاب البروستاتا المزمن: وهو النوع الأكثر انتشارًا، وتستمر أعراضه على فترة تمتد لعدة شهور بشكل متقطع، ولا يحدث عادةً بسبب الجراثيم أو البكتيريا.

وهناك علاقة بين نوعي التهاب البروستاتا والانتصاب، فالتهاب البروستاتا الشديد من الممكن أن يسبب خلل في الانتصاب بشكل مباشر.

أما حالات التهاب البروستاتا الأخف شدة، فقد تسبب ألم عند القذف الذي قد يتعارض مع عملية الجماع، مما يؤدي بشكل غير مباشر إلى خلل في الانتصاب وضعفه.

أعراض التهاب البروستاتا والانتصاب

ويمكن توضيحها كما الآتي:

1. أعراض التهاب البروستاتا الحاد والانتصاب 

من الممكن أن يسبب التهاب البروستاتا الحاد أعراضًا قد تؤدي إلى مشاكل في الانتصاب، مثل:

  • الإرهاق وارتفاع درجة الحرارة.
  • آلام في أسفل الظهر والبطن وعند القضيب، مما يسبب آلامًا عند القذف.
  • الحاجة الملحة للتبول مع الخروج القليل من البول فقط.

ويسبب التهاب البروستاتا الحاد أعراضًا أخرى، مثل: ظهور الدم في البول، والشعور بالألم عند التبول، مما قد يؤدي إلى حصر البول.

ويعد التهاب البروستاتا الحاد حالة خطيرة تستدعي طلب الرعاية الطبية على الفور عند ملاحظة هذه الأعراض.

2. أعراض التهاب البروستاتا المزمن والانتصاب

عند الإصابة بالتهاب البروستاتا المزمن قد لا يشكو البعض من أعراض شديدة، غير الإصابة بنوبات متقطعة من الالتهابات الحادة.

فيما قد يشكو البعض الآخر من أعراض مشابهة لالتهاب البروستاتا المزمن مع متلازمة الألم الحوضي، مما يسبب عدة أعراض نذكر منها:

  • مشاكل جنسية

قد تظهر العلاقة المباشرة بين التهاب البروستاتا والانتصاب عن طريق الأعراض الجنسية، مثل: ضعف الانتصاب، وآلام عند القذف وتأخر في القذف، وظهور دم في السائل المنوي، وانخفاض الرغبة الجنسية.

  • مشاكل نفسية

من الممكن أن يسبب التهاب البروستاتا المزمن مشاكل نفسية، مثل: الاكتئاب والقلق والتوتر، الذي بدوره قد يؤدي إلى مشاكل في الانتصاب.

  • آلام تناسلية بولية

قد تظهر الآلام بشكل خاص في منطقة العجان والخصيتيتن وما فوق العانة والقضيب، ومن الممكن أن تظهر أيضًا في منطقة الأربية والمستقيم وأسفل الظهر والبطن.

  • أعراض خاصة بالجهاز البولي السفلي

قد يسبب التهاب البروستاتا المزمن ازدياد الحاجة للذهاب إلى الحمام وخاصة في منتصف الليل، والشعور بحرقة وآلام عند التبول، وضعف تيار البول.

عوامل خطر التهاب البروستاتا

تزداد احتمالية الإصابة بالتهاب البروستاتا في الحالات الآتية:

  • التهابات المسالك البولية.
  • التعرض لإصابة في منطقة الأربية.
  • استخدام القسطرة البولية.
  • الخضوع لخزعة البروستاتا.
  • الإصابة بالتهاب البروستاتا سابقًا.
من قبل د. جود شحالتوغ - الجمعة 14 آب 2020
آخر تعديل - الخميس 11 شباط 2021