التهاب الخصية: تعرف على الأعراض والأسباب وطرق العلاج

لا شك أن هناك أسباب كثيرة تؤدي إلى وجود آلام في منطقة الخصية ومن أحدها التهاب الخصية، تعرف عليه وعلى أسبابه وأعراضه في هذا المقال.

التهاب الخصية: تعرف على الأعراض والأسباب وطرق العلاج

قد تحدث كثير من الالام في منطقة الخصية، والتي من شأنها أن تؤثر على الخصوبة، وقد تدل تلك الالام على وجود التهاب في الخصية، فما هو؟ وكيف يمكن علاجه؟ التفاصيل كاملةً في ما يأتي:

ما هو التهاب الخصية؟

يعرف التهاب الخصية بأنه التهاب في أحد الخصيتين أو كليهما، وعادةً ما يحدث بسبب عدوى بكتيرية أو الإصابة بفيروس النكاف (Mumps rubulavirus).

يسبب التهاب الخصية الألم ويمكن أن يؤثر على الخصوبة، ويمكن للأدوية أن تعالج التهاب الخصية البكتيري، أو أن تخفف بعض علامات وأعراض التهاب الخصية الفيروسي.

أعراض التهاب الخصية

تتطور علامات وأعراض التهاب الخصية عادةً بشكل مفاجئ، ويمكن أن تشمل الاتي:

  • تورم في الخصية أو كلا الخصيتين.
  • ألم يتراوح من معتدل إلى حاد.
  • الحمى.
  • استفراغ وغثيان.
  • تبول مؤلم.
  • القذف المؤلم.
  • الدم في السائل المنوي.
  • تضخم البروستاتا.

لا يسبب التهاب الخصية ألم في الخصية فقط بل يمكن أن يكون في الفخذ أيضًا، وخاصةً في منطقة الجلد بين الفخذ والبطنيجدر الذكر أنه في حال المعاناة من الألم أو التورم في كيس الصفن، وخاصةً إذا كان الألم يحدث فجأة، فيجب مراجعة الطبيب فورًا.

عوامل وأسباب التهاب الخصية

الأشخاص الذين يمارسون السلوك الجنسي عالي الخطورة قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الخصية إضافةً لبعض العوامل الأخرى، والتي تمثلت في ما يأتي:

  • وجود تاريخ من الأمراض المنقولة جنسيًا لأحد الشريكين.
  • وجود تشوهات خلقية في المسالك البولية، حيث يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الخصية، مثل: أن يولد الشخص مع وجود مشكلات هيكلية تتضمن المثانة أو الإحليل.
  • عدم تلقي اللقاح ضد النكاف.
  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • الخضوع لجراحة شملت الأعضاء التناسلية أو المسالك البولية.

في بعض الأحيان لا يمكن تحديد سبب التهاب الخصية، لكن يوجد حالات قد تكون معروفة الأسباب، ومنها الاتي:

  • العدوى البكتيرية

​التهاب الخصية بسبب البكتيريا يحدث نتيجة التهاب البربخ (Epididymitis)، والتهاب البربخ يحدث غالبًا بسبب الإصابة ببكتيريا المتدثرة الحثرية (Chlamydia trachomatis)، أو النيسرية البنية (Neisseria gonorrhoeae) نتيجة عدة أسباب، ومنها:

  1. عدوى في مجرى البول أو المثانة.
  2. خلل في المسالك البولية منذ الولادة.
  3. وجود قثطار في مجرى البول.
  4. تعرض القضيب لأدوات طبية ملوثة.
  • العدوى الفيروسية

التهاب الخصية بسبب الفيروس يحدث عادةً بسبب فيروس النكاف، حيث أن هناك حوالي ثلث الذكور الذين يصابون بالنكاف بعد البلوغ يصابون بالتهاب الخصية، وخاصةً بعد 4 - 7 أيام من بداية النكاف.

خيارات علاج التهاب الخصية

ينقسم العلاج إلى قسمين وفقًا للمسبب على النحو الاتي:

1. علاج التهاب الخصية الفيروسي

لا يوجد علاج للالتهاب الفيروسي، والحالة عادةً ستختفي من تلقاء نفسها، لكن يمكن اتباع العلاجات التخفيفية الاتية:

  • تناول بعض مسكنات الألم.
  • وضع أكياس ثلج على الخصية للشعور بالراحة.

2. علاج التهاب الخصية البكتيري

علاج التهاب الخصية البكتيري يتم باستخدام الأدوية المضادة للالتهابات بغض النظر عن مصدر الالتهاب، ويمكن أن يستغرق الشفاء الكامل عدة أسابيع.

من المهم الامتناع عن الجماع، وخاصةً إذا كنت المصاب يعاني من أحد الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي إضافةً لالتهاب الخصية.

مضاعفات التهاب الخصية

قد تشمل مضاعفات التهاب الخصية ما يأتي:

  • ضمور الخصية: حيث قد يؤدي التهاب الخصية إلى تقلص الخصية المصابة.
  • خراج الصفن: حيث يمتلئ النسيج المصاب بالقيح.
  • تكرار التهاب البربخ: يمكن أن يؤدي التهاب الخصية إلى نوبات متكررة من التهاب البربخ.
  • العقم: وذلك يحدث في بعض الأحيان بسبب عدم كفاية إنتاج هرمون التستوستيرون بحالة تعرف بقصور الغدد التناسلية، لكن حدوث العقم هو أقل احتمالًا إذا كان الالتهاب في خصية واحدة فقط.

من قبل مجد حثناوي - الأحد ، 9 سبتمبر 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 10 مايو 2021