التهاب المبيض: حالة غير شائعة ولكنها قد تصيبك!

ما هو التهاب المبيض؟ وما هي أسبابه وأعراض الإصابة به؟ وهل أنت عرضة للإصابة؟ إليك أهم التفاصيل حول التهاب المبيض في المقال التالي.

التهاب المبيض: حالة غير شائعة ولكنها قد تصيبك!

سوف نستعرض فيما يلي أهم التفاصيل المتعلقة بالتهاب المبيض:

ما هو التهاب المبيض؟

التهاب المبيض هي حالة تصيب المبيض نتيجة نوع من العدوى البكتيرية الطبيعة، وقد تتسبب به أمراض مثل مرض التهاب الحوض.

تعتبر حالة التهاب المبيض حالة غير شائعة نسبياً، وعند الإصابة بها، فإنها غالباً ما تترافق مع وجود أكياس وتهيج وتضخم في أحد المبيضين أو في كليهما، كما أنها قد تسبب أضراراً وخللاً في قناة فالوب.

أعراض التهاب المبيض

في بعض الحالات، لا تظهر على المرأة المصابة بهذا المرض أية أعراض تذكر، وقد لا يتم تشخيص الحالة بتاتاً إلى أن تصاب المرأة فجأة بنوبة من الألم الحاد في منطقة الحوض تحتاج لعناية طبية.

لكن في حال ظهور الأعراض على المصابة بالتهاب المبيض، فهذه أهمها والتي تستدعي من المرأة زيارة الطبيب:

  • ألم في أسفل البطن وفي منطقة الحوض.
  • صعوبة التبول أو شعور بالألم والحرقان أثناء التبول.
  • ألم أو نزيف أثناء الجماع.
  • غزارة وكثافة في الدورة الشهرية.
  • نزيف بين الدورات الشهرية.
  • إفرازات مهبلية كثيفة وذات رائحة سيئة.

قد تظهر هذه الأعراض بشكل تدريجي وتزداد حدة وألماً مع الوقت.

أسباب التهاب المبيض

هناك عدة عوامل وأسباب تلعب دوراً في زيادة فرص الإصابة أو حتى التسبب بالتهاب المبيض بشكل مباشر، مثل التالي:

  • إصابة المرأة بمرض التهاب الحوض.
  • الإصابة بإحدى الأمراض المنقولة جنسياً.
  • خلل في مناعة الجسم، يسبب نوعاً معيناً من التهاب المبيض (يندرج ضمن أمراض المناعة الذاتية).
  • تلوث عنق الرحم بالبكتيريا أثناء أمور مثل: إدخال اللولب بطريقة خاطئة، الولادة الطبيعية أو الإجهاض.

تشخيص التهاب المبيض

بعد الخوض في تاريخ المريضة الطبي، ثم القيام بالفحص الجسدي، يتم عادة إخضاع المرأة لمجموعة من الفحوصات لمعرفة ما إذا كانت المرأة مصابة بالتهاب الحوض، أم أنه خلل من نوع اخر في المبيض.

وهذه الفحوصات قد تشمل: فحوصات دم وبول، فحص بالأشعة فوق الصوتية للحوض، فحص كامل للحوض، عملية المنظار لرؤية المبيض من الداخل وعن قرب.

علاج التهاب المبيض

يعتمد علاج التهاب المبيض على السبب الرئيسي الذي يقف وراءه، فمثلاً:

  • إذا كانت العدوى جنسية، قد يعالج الطبيب الحالة بوصف المضادات الحيوية للمرأة.
  • إذا كان هناك خراج أو صديد في منطقة الحوض، قد يحتاج الأمر كذلك للمضادات الحيوية أو الجراحة للتخلص من الصديد.
  • إذا كانت المرأة مصابة بالتهاب المبيض الذاتي، فقد يحتاج الأمر لعلاج هرموني.

وقد يصف الطبيب مسكنات الألم للنساء اللواتي يشعرن بالألم المستمر في منطقة الحوض.

مضاعفات يسببها التهاب المبيض

من الجدير بالذكر أن التهاب المبيض وإذا ما استمر مع المرأة دون علاج قد:

  • يتسبب بظهور أعراض مزعجة، مثل: الحمى، القشعريرة، التقيؤ.
  • كما أن التهاب المبيض الذاتي قد يتسبب للمرأة بفشل مبكر في المبايض.
  • يتسبب في خلل وتلف شديد في قنوات فالوب والمبايض، الأمر الذي يزيد من فرص حصول حمل منتبذ بدل الحمل الطبيعي.
  • قد يتسبب انفجار كيس فيه صديد سببه التهاب المبيض بتسمم الدم المميت!
  • العقم ومصاعب في الحمل.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 21 مارس 2019