التهاب عصب الفك: حالة تسبب ألمًا مزمنًا في الوجه

ما هو التهاب عصب الفك؟ ما هي أعراض هذه المشكلة الصحية؟ ما هي أسبابها؟ وما الذي عليك معرفته عنها؟ معلومات هامة بانتظارك في هذا المقال.

التهاب عصب الفك: حالة تسبب ألمًا مزمنًا في الوجه

لا يوجد في الجسم عصب يسمى بعصب الفك، بل تتواجد في منطقة الرأس عمومًا مجموعة من الأعصاب التي قد يصاب بعضها بنوع من الالتهاب لسبب ما، ونخص بالذكر هنا العصب ثلاثي التوائم (Trigeminal neuralgia) والذي غالبًا ما يكون الالتهاب والألم الذي يصيبه هو المقصود عند الحديث عن التهاب عصب الفك. تعرف أكثر في المقال الاتي:

ما هو التهاب عصب الفك؟

غالبًا ما يكون المقصود بالتهاب عصب الفك حالة تدعى طبيًا بألم العصب ثلاثي التوائم أو بالألم الوجهي، وهي حالة مزمنة قد تصيب العصب ثلاثي التوائم الموجود في الوجه مسببة ظهور نوبات من الألم قد تكون حادة لدرجة يصبح معها المريض عاجزًا عن ممارسة الأنشطة الحياتية المعتادة بسهولة. 

قد يكون الألم المرافق للحالة حادًا ومفاجئًا ويظهر على هيئة نوبات، أو قد يكون مستمرًا ولكن متوسط أو خفيف الحدة. من الممكن أن يظهر الألم المرافق للحالة في إحدى هيئتين، وهما: 

  • الألم أحادي الجانب (Unilateral): أي ألم في جانب واحد من الوجه.
  • الألم ثنائي الجانب (Bilateral): أي ألم في جانبي الوجه.

وسواء كان الألم أحادي أو ثنائي، غالبًا ما يكون تأثير هذه الحالة على الجانب الأيمن عمومًا من الوجه أكثر حدة. 

من الممكن أن تسبب بعض المشكلات الصحية تحفيز الإصابة بهذه الحالة، وفي بعض الحالات قد لا يتمكن الأطباء من تحديد سبب دقيق للإصابة.

لا يعد التهاب عصب الفك حالة شائعة كما أنه ليس مرضًا خطيرًا، ولكن غالبًا ما تزداد أعراضه سوءًا مع مرور الوقت.

أسباب التهاب عصب الفك 

قد ينشأ التهاب عصب الفك الذي يقصد به ألم العصب ثلاثي التوائم نتيجة ما يأتي: 

  1. قيام أحد الأوعية الدموية بفرض نوع من الضغط على جزء ما من العصب ثلاثي التوائم في داخل الجمجمة.
  2. تعرض العصب ثلاثي التوائم لتلف أو ضرر نتيجة الإصابة بمرض التصلب المتعدد (Multiple sclerosis) أو بورم.

وهذه بعض العوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة عمومًا:

  1. تضرر العصب أثناء الخضوع لعملية جراحية ما أو عند التعرض لحادث ما.
  2. الإصابة بمشكلات صحية مثل: السكتة، وارتفاع ضغط الدم.
  3. الجنس والعمر، إذ يعد المرض أكثر شيوعًا بين النساء وكبار السن.
  4. الوراثة والجينات.

أعراض التهاب عصب الفك

هذه بعض الأعراض التي قد تظهر على المصاب: 

  • نوبات متقطعة من الوخز أو الألم الخفيف قد تستمر فترة تتراوح بين عدة ثواني وعدة دقائق. 
  • ألم حاد ومفاجئ قد يحفزه قيام المريض بأمور طبيعية، مثل: المضغ أو الحديث أو الابتسام أو تنظيف الأسنان أو لمس الوجه، أو قد تحفزه أمور أخرى، مثل هبوب الرياح على الوجه. 
  • نوبات حادة وشديدة من ألم يحاكي ألم الصدمات الكهربائية.
  • ألم في مناطق أو نقاط معينة من الوجه. 
  • ألم يتركز في منطقة بعينها من الوجه ثم يبدأ بالامتداد إلى المنطقة المحيطة.
  • تنميل في أحد جانبي الوجه أو في كليهما قبل بدء نوبة الألم.
  • نوبات ألم تصبح أكثر حدة وانتظامًا مع مرور الوقت. 

بينما قد تظهر نوبات الألم بشكل متكرر قد يصل مئات المرات في اليوم الواحد لدى البعض، تميل نوبات الألم في حالات أخرى للظهور بفاصل زمني بينها يعادل أشهر أو حتى سنوات. 

نبذة عن العصب ثلاثي التوائم ومناطق الألم

العصب ثلاثي التوائم هو أحد الأعصاب الرئيسية في الوجه، ويعد العصب المسؤول عن الشعور في مختلف مناطق الوجه. 

يمتد العصب الثلاثي التوائم من الدماغ ليتفرع إلى مختلف أجزاء الجمجمة على هيئة زوج من الأعصاب يسري كل منهما في أحد جانبي الوجه، ويتفرع كل منهما إلى 3 أفرع تغطي مناطق الوجه المختلفة كما يأتي: 

  • العصب العيني (Ophthalmic): يتفرع وصولًا إلى الجبهة، والعيون، وجفن العين العلوي.  
  • عصب الفك العلوي (Maxillary): يتفرع وصولًا إلى جفن العين السفلي، وجانب الأنف، والوجنتين، والشفة العليا، واللثة والأسنان العلوية. 
  • عصب الفك السفلي (Mandibular): يتفرع وصولًا إلى الفك، والشفة السفلية، واللثة السفلية، وبعض العضلات التي تساعد على المضغ. 

لذا قد تختلف المنطقة التي يشعر المريض بالألم فيها من حالة لأخرى تبعًا للفرع أو الأفرع التي أصابها الخلل من العصب ثلاثي التوائم.

تشخيص التهاب عصب الفك

قد يكون من الصعب تشخيص الإصابة بالتهاب عصب الفك، لا سيما وأن الشعور بالألم في الوجه هو عرض قد يرافق العديد من المشكلات الصحية الأخرى، مثل: تسوس الأسنان، والأورام. 

هذه بعض الإجراءات الطبية التي قد تساعد على تشخيص الحالة: 

  • الفحص الجسدي ومعرفة التاريخ الطبي المفصل للحالة لاستثناء احتمالية الإصابة بمشكلات صحية أخرى قد تسبب أعراضًا شبيهة.
  • سؤال المريض حول طبيعة الألم الذي يشعر به وما إذا كانت أمور معينة قد تحفز ظهوره أو قد تساعد على تخفيفه.
  • إجراء تحاليل وصور طبية لتشخيص مشكلات مثل: التصلب المتعدد، والأورام، ومشكلات الأوعية الدموية.

علاج التهاب عصب الفك

هذه بعض الطرق العلاجية المتاحة:

1. بعض أنواع الأدوية

مثل: مضادات التشنجات (Anticonvulsant medications)، والأدوية المرخية للعضلات (Muscle relaxants).

2. الجراحة

لا سيما عندما تفقد الأدوية المستخدمة للسيطرة على أعراض الحالة فاعليتها مع الزمن، مثل أنواع الجراحة الاتية: عملية الضغط بالبالون (Balloon compression)، والجراحة الشعاعية بسكين جاما (Gamma knife radiosurgery).

3. بعض طرق العلاج الطبيعي

مثل: الوخز بالإبر الصينية (Acupuncture)، والعلاج بالزيوت العطرية (Aromatherapy)، والتأمل، واليوغا.

من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 22 فبراير 2021